أفكار للداعيات ،،،

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أفكار للداعيات ،،،

      أخواتــــــــــي في الله ... هذه أفكار للدعوة تقوم بها المرأة في بيتها وبين أهلها وصحبها وقد نقلت لكن هذه الأفكــار من سلسلة أفكار للداعيات لراجية فضل الله وهي سلسلة تحتوي على كتب أفكار للداعيات افكار للمبدعات أفكار للمتميزات
      أفكـــــــــــــار للمبدعــــــات
      أفكار لحفظ الوقت

      1. أحيانا تكونين فارغة وتشعرين أن عندك أعمالا تحتاج لإنجاز لكن لا تتذكرينها، فتفوت أوقات الفراغ دون الاستفادة منها.. لذلك سجلي أعمالك لهذا الأسبوع في ورقة، وعلقيها في مكان بارز، مثلا على المرآة في غرفتك، وكلما انتهيت من إنجاز عمل ضعي عليه إشارة.. تأكدي لن يمر الأسبوع بإذن الله إلا وقد أنجزت جميع المهام المكتوبة في الورقة أو معظمها، وهذا أفضل من التعويل على الذاكرة حيث تمر الأيام ولم تنجزي ربع ما أردت..
      2. إشتري وقتك ..
      وذلك بأن تستخدمي دائما الأشياء التي توفر وقتك، ولو اضطررت إلى شرائها فكما لا يخفى عليك أن هناك كثيرا من الأجهزة تعينك على القيام بعدة أعمال دعوية في وقت قليل ولا شك في أن هذا ربح كبير لعمر الانسان القصير في الدنيا ومن تلك الأجهزة : وسائل الاتصالات بأنواعها: كالهاتف ، الجوال، النداء، الفاكس.

      وأخيرا الشبكة العالمية الإنترنت رزقنا الله خيرها، وسخرها لنشر دينه، ووفقنا للإستفادة منها، إنه سميع مجيب..
      ولا شك في أن الاستفادة من تلك الأجهزة وشراء وقتك بها سيعطيانك القدرة على القيام بأعمال أكبر وأكثر، فيصبح إنتاج داعية واحدة تشتري وقتها – عمرها – بهذه الأجهزة يعادل إنتاج عدد كبير من الداعيات اللاتي لا يستخدمنها..!
      3. وزعي الأعمال ..
      وزعيها بينك وبين الآخرين ممن يحبون التعاون على الأعمال الصالحة فإذا كان هناك بعض الأعمال يستطيع غيرك إنجازها ولا تتطلب مهارة خاصة فمن الأفضل الاستعانة بغيرك حتى لا يثقل كاهلك فيصبح إنتاجك ضعيفا أو بطيئا وقد تعجزين في بعض الأحيان عن إنجاز بعض الأعمال التي كان من الممكن القيام بها إذا توزعت المهام..
      مثال:
      لنفرض أنك : متزوجة ، وأم ، وموظفة.
      إذا فأنت تحملين مسؤولية من عدة نواح أساسية وهي الزوج ، الأولاد ، البيت ، الوظيفة .. ماذا لو كنت أيضا تقومين برعاية والديك، أو لديك طفل مريض أو ربما لديك فترة عمل تمتد إلى الخامسة مساءً لا شك في أنك ستكونين في قمة الاإنشغال والإنهاك وربما تتنهدين وتتحسرين لعدم تفرغك للنشاطات الدعوية مع رغبتك في الأجر.
      هوني عليك فالأمر يسير، بشرط أن توزع الأعمال!
      مثلا: تريدين عمل مسابقة الشريط :
      يحضر زوجك أو أخوك الأشرطة..
      تختارين الشريط المناسب وتضعين عليه الأسئلة في مسودة..
      تقوم أختك بكتابة الأسئلة بخطها الجميل أو بالحاسب الآلي..
      يقوم أخوك بتصوير الأوراق..
      تساعدكم الوالدة والأبناء والأخوة الصغار في طي الأوراق وتثبيتها مع شريط المسابقة.. تساعدك بعض الأخوات في تصحيح الإجابات، بينما تقوم أخرى بشراء الهدايا ويستمتع الجميع بتغليفها..

      ------------------
      وللموضوع بقية
    • .4- كذلك لا تنسي وضعك كربة منزل ناجحة، فأنت بحاجة أيضا إلى أن تشتري وقتا طويلا قد يضيع دون إنجازات تذكر..
      حاولي أن تستخدمي الأجهزة المنزلية التي تعينك على إنجاز أعمالك بسرعة ودقة فهي تعينك على حفظ الوقت والاستفادة منه في الطاعات، فالوقت الذي تستغرقينه عند استعمال غسالة ملابس عادية مثلا أضعاف الوقت الذي تستغرقينه عند استعمالك لغسالة ملابس - أتوماتيكية – متطورة ، بل لا يقارن أصلا ففي الأولى تذهب منك عدة ساعات حسب كمية الغسيل وقد تستغرق عملية الغسل يوما بأكمله بل قد تتكرر في الأسبوع ثلاث مرات، وعند بعض الناس تكون عملية الغسيل يومية تقريبا نظرا لكثرة عد أفراد العائلة..
      أما عند استخدامك لغسالة متطورة فيكفي ان تديري مفتاح التشغيل وتنصرفي لأعمالك الأخرى ثم تعودي بعد ساعة تقريبا لتستلمي ملابس نظيفة وناصعة..
      إذا فستخسرين بسبب عدم شرائك لوقتك جزءا من عمرك.. وقيسي على ذلك جميع الأمور التي يمكننا أن نشتري أوقاتنا بها ولن تخفى على مثلك..

      نعم ياأخية..
      لا تتهاوني بالأمر استفيدي فورا من التكنولوجيا المتوفرة التي في عصرنا الحاضر ، ادفعي في هذه الدنيا ، واشتري وقتك وعمرك .. فوالله إنه أغلى من أشياء كثيرة دفعت فيها الآلاف دون أن تشعري ، ولم تستفيدي منها فائدة حقيقية تقربك من الله..
      نعم يا عزيزتي لا عليك، اخسري في الدنيا لتربحي في الآخرة، وإن كانت لا تسمى خسارة، فكل ما بذلته لتتقربي من الله هو ربح وأجر وغنيمة..
      فسخري ما بين يديك لطاعة مولاك، فإنه من شكر النعم والله...

      ----------------------------

      وللموضوع بقية بإذن الله