شاءت الاقدار ... ولابد ان نتبعها