عدم الرضا بقضاء الله وقدرة وعواقبه

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • عدم الرضا بقضاء الله وقدرة وعواقبه

      عدم الرضاء بقضاء الله وقدره.....وعواقبه

      هي فتاة في مقتبل العمر تعيش مع أخوتها العشرة في مدينتها الجميلة التي عاشت فيها أجمل فترات عمرها،كانت سعيده ولا يعرف الحزن طريقاً إلى قلبها،وفي يومٍ من الأيام تقدم شاب على خلق ودين لخطبتها وافق والدها بعد أن أخذ رأيها ولم ترفض، وسرعان ماتم الزواج وأنتقلت إلى بيتها الجديد بعيداً عن أفراد أسرتها التي تعودت أن تلتصق بهم ولاتفارقهم أبداً

      ،بدأ الحزن يدب في أوصالها وبدأت تشعر باالوحده القاتله ولم تفلح محاولات الزوج في إرضائها بالرغم من أنه لم يبخل عليها بشيْ إطلاقاً فهي لم تتمنى شيء إلا وكان حاضراً بين يديها،وعندما أدرك الزوج بأنها لاتريد أي شيء في هذه الدنيا إلا مدينتها وأسرتها وصديقات طفولتها ، بذل كل جهده بأن لاتغيب عنهم أكثر من شهر وأحياناً 3أسابيع وتكرر السفر إلى مدينتها ،إلا أن كل ذلك لم يغيرها بل كانت تعود من زيارة أسرتها كئيبة حزينة وثمن كل ذلك يدفعة الزوج المغلوب على أمره،وأصبحت تهمل بيتها وجعلت من اللا مبالاة طريقاً لخطواتها الجديدة وأهملت زوجها بل تجاهلته تماماً وبالرغم من مرور سنة على زواجها إلا أن الزوج المسكين لم يحصل على أبسط حقوقه ورفضت رفضاً قاطعاً أن يمسها وأعتزلته تماماً وأصبحت تنام في غرفه وهو في غرفه أخرى متجاهلةً أوامر الخالق سبحانه وتعالى..وهي تعلم بأنه(أيما إمرأة دعاها زوجها إلى الفراش ورفضت عليها لعنة الملائكه ليلتها تلك إلى أن تصبح)...فكر زوجها في الطلاق وهددها ولكنها ترجته ووعدته بأنها ستتغير وأنتظر دون فائدة..لم يتغير شيء بل على العكس تماماً فهي تغيرت ولكن للأسوء،ومرت بهم الحياه وهي ساخطه على قضاء الله وقدره ولم ترضى بقسمة الله سبحانه وتعالى وأخذت تعاقب من لاذنب له وهو الزوج وتحرمه من كل شيء الأكل والشرب والملبس النظيف وحتى الجماع وماذا كانت النهايه..طلقت وعادت إلى أهلها حزينة...والمصيبة العظمى أنها عادت كما خرجت(بكر)..وبعد مرور سنتين تزوجت مره أخرى من شاب يسكن في نفس مدينتها وهي سعيدة وفي أول ليلة زواج أكتشف الزوج الجديد بأن زوجته لازالت بكراً وهو يعلم بأنها مطلقه فدخله الشك والظن والخوف والهلع ..فما كان منه إلا أن طلقها بعد يومين من الزواج ...وفقدت الأمل في الزواج مرة أخرى بعد أن أصبحت قصتها أشهر من نار على علم...وأصبحت هي ميتة تمشي على قدمين. أعزائي نشرت القصه لأخذ العضة والعبرة ولكي تعرف أي فتاه بأنها معرضة لمثل هذه الحادثه..فلا تسخط على قضاء الله وقدره ...ولاتهمل بيتها وزوجها ولتعرف بأن الزوج بشر يريد منها مايريده أي زوج فلا يغضبها أمر قدره الله على عباده وأحله لهم فبين الجماع والزنا فرق شاسع فلا يرتكبن الإثم في المساواه بينهما. إنتهى.

      منقووووووووووووول
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: dropshadow(color=blue,offx=4,offy=4);']
      علينا الرضاء بما قسمة اللة لنا .........
      وعلي المرأة عن تعرف الحقوق الزوجية حتي لا تفقد حياتها مثل هذة الفتاة
      بارك اللة فيك وأحسن اليك
      تحياااااتي الا منتهية
      [/CELL][/TABLE]
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:إبن الوقبـــة

      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: dropshadow(color=blue,offx=4,offy=4);']
      علينا الرضاء بما قسمة اللة لنا .........
      وعلي المرأة عن تعرف الحقوق الزوجية حتي لا تفقد حياتها مثل هذة الفتاة
      بارك اللة فيك وأحسن اليك
      تحياااااتي الا منتهية
      [/CELL][/TABLE]

      اللهم وفقنا لما فيه خير الاسلام والمسلمين
      جزاك الله خير اخي ابن الوقبه


    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: glow(color=indigo,strength=3);']
      اشكركي اختي على هذا الموضوع
      فعلا يجب على الأنسان الأيمان بما قسمة الله له في هذه الحياة وعلى الزوجة ان تطيع زوجها في كل الأمور الا في الحالات التي فيها اشراك بالله عزوجل وما فعلته تلك المراءة كانت خطأ كبيرا بأن لا تعطي زوجها كامل حقوقه فهي تزوجت به وتعلم انها سوف تترك اهلها وديارها فلما التعالي والتكابر على هذا الزوج المسكين


      فعلا هذه القصه هي عبرة لكل فتاه وكل زوجه .. وعليهم ان يرضوا بما قسمه الله لهم في هذه الحياه
      وعليهم بالصبر .. فلابد ان يفرج الله عنهم همهم ويهديهم سواء السبيل


      تحياتي لكي اختي
      [/CELL][/TABLE]
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:البرنسيسه



      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: glow(color=indigo,strength=3);'][B]
      اشكركي اختي على هذا الموضوع
      فعلا يجب على الأنسان الأيمان بما قسمة الله له في هذه الحياة وعلى الزوجة ان تطيع زوجها في كل الأمور الا في الحالات التي فيها اشراك بالله عزوجل وما فعلته تلك المراءة كانت خطأ كبيرا بأن لا تعطي زوجها كامل حقوقه فهي تزوجت به وتعلم انها سوف تترك اهلها وديارها فلما التعالي والتكابر على هذا الزوج المسكين


      فعلا هذه القصه هي عبرة لكل فتاه وكل زوجه .. وعليهم ان يرضوا بما قسمه الله لهم في هذه الحياه
      وعليهم بالصبر .. فلابد ان يفرج الله عنهم همهم ويهديهم سواء السبيل


      تحياتي لكي اختي
      [/CELL][/TABLE]
      [/B]

      مشكوووورة البرنسيسه وتسلمي جعل المولى جميع ردودك تحافظ على تميزها