لماذا نتزوج؟!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • لماذا نتزوج؟!


      هل شرع الله الزواج فقط لحفظ النفس من الوقوع في الخطأ؟ أم أنه لإرواء الفطرة الإنسانية التي تحتاج إلى العاطفة والرفقة كما تحتاج إلى الجنس والرغبة؟ وهل الجنس هو الغاية من الزواج؟ أم إنه وسيلة لهدف أكبر؟
      اسئلة تدور في مخيلة الكثيرين

      إن الزواج له حِكَم عديدة:
      الأول: هو أن الإنسان اجتماعي بطبعه؛ لذلك لا بد من الزواج لتكوين الأسرة، وهي النواة الأولى للمجتمع.
      الثاني: إن الدافع الجنسي في الإنسان هو الحافز على البقاء والاستمرار، وهو السبيل الوحيد لتحقيق الغاية الكبرى التي خلق الله الإنسان من أجلها، وهي خلافة الله -سبحانه وتعالى- في الأرض بإعمارها بالبشر ليستطيعوا تسخير الكون كله فيما ينفعهم ويحقق رضا الله.
      الثالث: إن المتعة في الجنس عندما تكون في ظل رباط الزواج المقدس هي نعمة من أكبر النعم التي يجب أن نشكر الله عليها؛ فليس أجمل من أن تكون الأجساد معبرًا لتسكن النفس الإنسانية إلى النفس الأخرى، وهي آية من آيات الله يجدر التفكر بها. فكما أمرنا الله بالتفكر في آلائه في الخلق والإبداع في الكون والجسد البشري.. أمرنا بالتفكر في هذه العلاقة وما ينجم عنها من سكن روحي ومودة نفسية، قال تعالى: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً}.

      أما مسؤوليات الزواج الجسيمة التي يخافها البعض، فأود أن أنبه إلى أنها سنة الحياة في العطاء والأخذ؛ فالحياة تعطي بيد وتأخذ باليد الأخرى، فمقابل نعمة السكن العاطفي والإشباع الجسدي لا بد أن تكون المسئولية الناجمة عنهما كبيرة، وإلا لما اختلف الإنسان عن الحيوان بغايته من إشباع الغريزة الجنسية.
    • شكرا لك أخوي على هذا الموضوع جميل للغايه
      ولكن أخي الاجابه واضحه في هذا السؤلات هو أن الدافع الجنسي في الإنسان هو الحافز على البقاء والاستمرار، وهو السبيل الوحيد لتحقيق الغاية الكبرى التي خلق الله الإنسان من أجلهاسان اجتماعي بطبعه؛ لذلك لا بد من الزواج لتكوين الأسرة، وهي النواة الأولى للمجتمع ...
      إن المتعة في الجنس عندما تكون في ظل رباط الزواج المقدس هي نعمة من أكبر النعم الله عليها والتي يجب أن نشكر الله عليها مثل ما تقدمت به من الاجابه على هذا السؤل
      وسلام عليكم ورحمه من الله وبركاته
      تحياتي
      عاشق الريم
      لستُ مجبوراً أن أُفهم الآخرين من أنا 00 فمن يملك مؤهِلات العقل والإحساس سأكـون أمـامهُ كالكِتاب المفتـوح وعليـهِ أن يُحسِـن الإستيعاب إذا طـال بي الغيــاب فَأذكـروا كـلمــاتي وأصفحــوا لي زلاتـي انا لم اتغير.. كل مافي الامر اني ترفعت عن (الكثير) ... حين اكتشفت... ان (الكثير) لايستحق النزول اليه كما ان صمتي لا يعني جهلي بما يدور (حولي) ... ولكن أكتشفت ان ما يدور (حولي) ... لايستحق الكلام
    • يسعد الله صباحكم جميعا

      طبعا من الفطرة الطبيعية لكل شى فى العالم من انسان وحيوان وشجر من تزواج للتعمير هذى المعمورة
      الارض اللتى خلقها الله تعالى وخلق فيها كل شى

      الزواج نعمة من نعم الله تعالى على كل شى يعيش على الارض ولة حكمة

      الزواج أستقرار دينى ونفسى وخلقى وفى نفس الوقت لة اجر كبير من الله تعالى للحل حلالة

      الزواج يفى الانسان المسلم من مخاطر الوقوع فى ما هوا محرم

      تحياتى لك أخى على موضوعك وشكرا

      تحياتى فصول
    • مرااااااااااااااااااااااحب!!!!

      هلا وغلا اخوي جبل الشبيبة 000 موضوع جيد ومهم في نفس الوقت طرحته وابديت رأيك فيه 00 من خلال مفهوم الزواج والحكمة منه 00 لاشك ان الزواج من سنن الله في الخلق والتكوين وهي عامة مطردة لا يشذ عنها عالم الانسان او عالم الحيوان او عالم النبات 00 قال تعال (( ومن كل شئ خلقنا زوجين لعلكم تذكرون )) 00 وهذا الاسلوب اختاره الله لاستمرار الحياة واستمرار الترابط الاسري والعاطفي 00 اما بالنسبة للبعض الذين يخافون او يخشون الزواج فيحجم عنه خوفاً من الاضطلاع بتكاليفه وهروباً من احتمال أعبائه 00 فيلفت الاسلام نظره لهم وهي ان الله سيجعل الزواج سبيلاً الى الغنى وانه سيحمل عنه هذه الاعباء ويمده بالقوة ** بالقوة التي تجعله قادراً على التغلب على الظروف المحاطه به وعن الاسباب التي ارغمته عن التفكير في الاستقرار من ناحية الزواج 00 وقد يخيل للانسان في لحظة من لحظات يقظته الروحية انه يتبتل وينقطع عن كل شئ عن كل شأن من شؤون الحياة 00 فيقوم الليل 00 ويصوم النهار 00 ويعتزل النسااااء 00 ويسير في طريق الرهبانية المنافية لطبيعة الانساااان 00 ومن خلال هذا التصور يأتي دور الاسلام ليعلم الانسان ان ذلك مناف لفطرته ومغاير لدينه 00 ونتمنى ان تكون فكرة الزواج لدى الشباب عكس ما يتصوره البعض من انه مسؤولية غير مفروغ منها وليست مستحبه 00 اكرر شكري اخي الكريم 000تحيااااااااااتي اختكم للابد الفوفلة $$e
    • بسم الله الرحمن الرحيم
      اشكر الاخ جبل شيبة على طرحه لموضوع الزواج
      وهل توجد نعمة افضل من نعمة الزواج في الدنيا؟
      اين تجد:
      الاستقرار النفسي
      السكون
      عدم اختلاط الانساب
      عدم تفشي الرذيلة
      وغيرها من الاسئلة التي تدور في ذهن كل من الرجل والمراة
      ستكون الاجابة بالطبع الزواج
      والله سبحانه وتعالى جعل الزواج سكينة للرجل وللمراة فهو يركن اليها وهي كذلك بما احله الله وبما امر به
      اما الاخرين والذين اتبعوا الغواية والمنكر فتراهم يعملوا عملهم كانهم لصوص في اماكن خالية او بعد منتصف الليل...ولك ان تقارن اخي بالله الموضعان
      اتحب ان تكون لصا متخوفا من ان يراك احد وان ينفضح امرك وتكون منبذ من المجتمع
      ام تحب ان تكون طائعا لله مبتعدا عن معصيته
      ولك الخيار؟؟يامن تسال عن الزواج
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:رفيعة الشأن

      الزواج يحفظ عن الوقوع في الخطأ ........
      والجميع يحب أن يكون أسره ,, ليكون له ذكرى بعد عمر طويل .......
      موضوع جيد ..........
      والأستفاده منه كبيره .........



      اكيد اختي رفيعة 00 ومافي احسن من الاستقرار لانه يكون راحة للبال 00 ونتمنى الراحة للجميع مع الاستقرار التام |a:D
    • الاخ جبل الشيبه وجميع الاخوة المشاركين في الموضوع
      تحية طيبه
      ان موضوع الزواج والاستقرار هو موضع يستحق المناقشه ولكن ليس من الناحية الايجابيه لزواج ولكن من ناحيه العوائق التي تحول دون تحقيق ذلك الحلم للشباب والشابات ....وهنا يجب ان نقف ... ليست المشكلة هو ان كثير من الشباب يخافوا تحمل المسئوليه ولكن متطلبات الزواج الجائرة مقارنه بما يبقى معه يتضح انه لا فائدة من الاقدام على الزواج وتحمل مسؤليه اسرة في الاخر يكون عاجزا من تقديم سبل العيش الكريمه له ولاسرته . هذا هو السبب الحقيقي لعزوف الشباب عن الزواج ....كما ان تحقيق المتعة خارج اطار الزواج سهلا وبدون اي عوائق رغم ما يحمله من عواقب وخيمه وخصوصا من الناحية الدينيه الصحيه ......وفي الاخر أقول ان عقدة التباهي والتنافس ابتداءا من المهور الى اقامه الحفلات سوف لا يكون هناك اي مبشر خير في حل هذا الهاجس ( الزواج والاستقرار) بل سوف تتفاقم المشكلة ويحصل مالا تحمد عقباه ... لذلك يجب علينا التخلص من هذا التفكير الخرف والعقيم والذي لا يمت الى الاسلام ولا الى ابجديات المجتمع الاصيل .
      كيف يستقيم الظل والعود اعوج
      مع خالص تحياتي