لقد أعلنوها.. وفاة العربْ..

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • لقد أعلنوها.. وفاة العربْ..

      نزارٌ ! أزفُ اليك الخَبَرْ
      لقد أعلنوها.. وفاة العربْ..
      وقد نشروا النعيَ.. فوق السطورِ..
      وبين السطورِ.. وتحت السطورِ
      وعبْرَ الصُوَرْ !!
      وقد صدَرَ النعيُ..
      بعد اجتماعٍ يضمُّ القبائلَ...
      جاءته حِــمْــيَــرُ تحدو مُضَرْ
      وشارون يرقص بين التهاني
      تَتَابُعِ من مَدَرٍ أو وَبَرْ
      و"سامُ الصغيرُ" ..على ثورِهِ
      عظيمُ الحُبورِ.. شديدُ الطَرَبُ
      نزار ! أزفُّ اليك الخَبَرْ !
      هناك مليونَ دولار..
      جادَ بها زعماءُ الفصاحةِ..
      للنعي في مُدنِ القاتلينْ
      أتبتسمُ الآن ؟!
      هذي الحضارةُ !
      ندفعُ من قوتنا..
      لجرائد سادتنا الذابحينْ
      ذكاءٌ يحيّرُ كلَّ البَشرْ !
      نزارُ! أزفُّ اليك الخَبَرْ !
      وإيَّاكَ ان تتشرَّب روحُك
      بعضَ الكدَرْ
      فنحن نموتُ.. نموتُ.. نموتُ..
      ولكننا لا نموتُ... نظلُّ...
      غرائبَ من معجزات القَدَرْ
      إذاعاتُنا لا تزال تغنّي...
      ونحن نهيمُ بصوت الوترُ
      وتلفازنا مرتع الراقَصاتِ...
      فكَفْلٌ تَـــثَــنّى.. ونهدٌ نَفَرْ
      وفي كل عاصمةٍ مُؤتمرْ
      يباهي بعولمة الذُّلِ..
      يفاخر بين الشُعوبِ
      بداء الجرب
      ولَيْلاتِــنا... مشرقاتٍ ملاحُ
      تزيّنها الفاتناتُ المِلاحُ
      إلى الفجرِ...
      حين يجيء الخَدَرْ
      وفي "دزني لاند" جموعُ الأعاريبِ...
      تهزجُ... مأخوذة باللُعَب
      ولندن مربط أفراسنا !
      مزادُ الجواري... وسوقُ الذَهَبْ
      وفي "الشانزليزيه".. سَددنا المرورَ
      منعنا العبورَ...
      وصِحْنا : "تعيشُ الوجوهُ الصِــباح ! "..
      نزارُ ! أزفُّ إليك الخَبَرْ !
      يموتُ الصغارُ... ومَا منْ أحد
      تُهدُّ الديارُ... ومَا مِنْ أحد
      يُداس الذمار.. ومَا مِنْ أحد
      فمعتصمُ اليوم باع السيوفَ
      "لِبيريز"...
      عَادَ وأعلَنَ أن السلامَ الشُجَاع
      انتصر
      وجيشُ "ابن أيوبَ"... مُرتَهنٌ
      في بنوكِ رُعاةِ البَقَر
      و"بــيــبــرْس" يقضي إجازتهُ...
      في زنود نساء التتر
      ووعَّاظُنا يرقُبون الخَلاصَ...
      مع القادمِ... المُرتجَى.. المُنْتَظَر
      نزارُ ! أزفُّ اليكُ الخَبَرْ !
      سئمتُ الحياةَ بعصر الرفات
      فهيّىءْ بقُرْبكَ لي حُفرِة !!
      فعيش الكرامةِ تحتَ الحُفَر
    • وامعتصماااااااااااااااه

      بسم الله الرحمن الرحيم
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      اشكرك يا ابو سالم على هذه القصيدة واستطيع ان اقول لك باختصار((يبقى الاحتلال كما هو عليه حتى سداد المبلغ))
      خبر قديم جدا :اكدت وكالات الانباء العالمية ان جميع الدول العربية الواقعة في قارة آسيا محتله من قبل امريكا
      وسيستمر ذلك حتى يستيقظ العرب من النووووووووووووم:sad:sad:sad


      واخيرا اشكرك على هذا الموضوع القيم#d
    • اخي العزيز ..أبو سالم ..
      منذ سنين اخي اعنولها منذ أول اجتماع فيه هم اختلفوا .. وسعد وافرحوا الاعداء بهذا الاختلاق .. وهاهم الآن يجددو ذلك الاعلان .. الذي كان قراره التفرقه .. وعدم جمع الشمل .. وكثر الكلام .. والثرثره في الممرات ..
      اشكرك اخي على هذا الاختيار .. وفي اعتقادي الشخصي فقط ان هذه الكلمات هي من كلمات نزار .. فعذرا ان كنت اخطأء التصوير .. لك مني اعذب التحيات ..معذرة في تصويري ..
    • سئمتُ الحياةَ بعصر الرفات
      فهيّىءْ بقُرْبكَ لي حُفرِة !!
      فعيش الكرامةِ تحتَ الحُفَر
      ................

      اخي ..
      أبو سالم..
      لن يدعوننا ننعم بكرامتنا حتى تحت التراب..

      شكرا لكلماتك التي تعبر عن ما نشعر به..


      ودمتم...
    • أخي ابو سالم

      لا اعلم ما ذا اكتب لك فشهادة الوفاة معلقة في كل دار عربي

      المدن الثكالى تأن

      ووجوه بها عيون حبلى بانواع الدموع

      كل هذا هو تراتيل الواقع وانسكاب العزة على اغصان الكبرياء

      وامتزاج المهانة بالشموخ


      تحياتي الى هذه الكلمات الرائعة وبانتظار المزيد
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      أبو سالم

      اهلا بك وبمشاركتك التى حاكت الوجدان والضمير ...
      كما حاكت المعتدي ... وتنادى لنزار
      من المآقي كما شحذت الآهات من الصدور والقلوب التي علاها الصدأ...
      وماضي العرب المشرف لا نجده بهذا الحاضر المتهالك
      على أعتاب المستعمر
      تمنياتي بالتقدم والتوفيق
      [/CELL][/TABLE]
      كيف لقلمي أن يهمس لسواكِ و القلب قد خلا إلا منكِ .. ]
      كيف أكتب عن سواكِ و العين لا ترى غيركِ ... ]
      كيف لا أفكر فيكِ و الذهن لا يشغله غيركِ .. ]
      كيف لا أشتاق إليكِ و انا كلي حنين إليكِ .. ]