ايهمااااااااااااااااااااا تفضل؟؟؟؟؟؟؟؟

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • ايهمااااااااااااااااااااا تفضل؟؟؟؟؟؟؟؟

      [SIZE=4]لقد وضع الاسلام لك انسان حقوق وواجبات كذلك اعطى المرأه حقوق وواجبات ومن ضمن الحقوق
      العمل حيث جعل للمراه حق في ان تعمل وجعل وظيفتها الاساسيه الامومه لكن لم يمنعها من ان تعمل

      في مجالات اخر بشرط ان تتناسب مع طبيعتها .


      [SIZE=4]السؤال المطروح هو ايهما تفضل المرأه العامله ام المرأه الغير عامله ولماذا؟؟؟؟؟؟[/ل
      [/SIZE]
      SIZE]|y
    • *بسم الله الرحمن الرحيم*


      |u

      عفوااااا السؤال ما للبنات ،، يظهر اني دخلت من باب غلط #e


      .


      .


      انا ايضاً راح انتظر ردود الاخوة اشووف شو رايهم رغم اني سامعه ان الاغلب يدور على نساء ((مدرسات )) <<<< اذا كانوا يشتغلون يعني :D

      والسبب ما يخفى على حد منكم #i


      تحياتي
      |e
    • هلا مساء الخير

      تعتبر قضية عمل المرأة من أبرز القضايا التي تواجه مجتمعنا بكافة توجهاته، و كثيرا ما تعقد الندوات و الورش المختلفة التي تتناول هذه القضية و التي غالبا ما تخلص إلى نتيجة واحدة تؤيد عمل المرأة على أساس أنها نصف المجتمع.
      لا ينكر أحد أن المرأة تشكل نصف المجتمع ، و أن لها دورا رياديا لا يمكن تجاهله ، و لكن كثيرا من الناس من يخطئ فهم ذلك المعيار الذي صنفت المرأة على أساسه ، و أنها لا بد أن تشارك الرجل في كل شيء انطلاقا من مبدأ المساواة بين الرجل و المرأة، و إنها لفرصة مناسبة لتناول هذه القضية بكافة أبعادها بوضعها في دائرة الضوء و تحليل الآراء التي تحدثت عن هذه القضية و التي تنظر إلى قضية عمل المرأة من منظور اجتماعي و اقتصادي و نفعي و تربوي و ديني!!
      من المعروف أن مجتمعنا كأحد المجتمعات الشرقية التي ما زال يحكمها ما يسمى بالعادات و التقاليد يتعامل مع المرأة بطريقة تختلف كثيرا عن تلك الحاصلة في المجتمعات الغربية،فالمرأة ما زالت تعاني من ضياع حقها في المشاركة في صنع القرار ، و وجود الكثير من العوائق التي تحول بينها و بين انخراطها في إطار العمل بكافة
      أشكاله ,,,,,,,

      إن عمل المرأة ليس بمنتقد ما دام يستوفي عدة شروط تتمشى مع المصلحة العامة و لا تقوم على أنقاض شيء آخر ، و من أهم هذه الشروط ألا يتعارض عملها مع واجباتها نحو بيتها و زوجها و أطفالها ، حيث أنه كثيرا ما تجد المرأة تدافع عن نفسها إذا ما طرح هذا الموضوع ، و تعد إجابات مسبقة و مدروسة بأنها توفق بين عملها و بيتها على افتراض أن عملها يبدأ من الثامنة صباحا و ينتهي في الثانية ظهرا و هو نفس الموعد الذي يكون فيه الزوج في عمله و الأطفال في مدارسهم هذا إذا كانوا قد اجتازوا الخامسة من عمرهم ، و إلا فإنها ستضطر إلى إدخالهم رياض الأطفال أو ما شابه ، مما يعني إبعادهم عن جو الحنان و الاهتمام الذي لا يتوافر إلا عندها، و لذلك نجد كثيرا من الأطفال يتعلقون بمربياتهم أكثر بكثير من تعلقهم بأمهاتهم ، مما يكون له العامل الأكبر لاحقا في ارتفاع احتمالات التفكك الأسري التي تمتد لتلحق الضعف بالمجتمع بأسره.
      كما أن المتأمل يجد أن معظم النساء الناجحات في عملهن غير متزوجات ، و إذا كُنَّ متزوجات فلا بد أن يكون هناك خلل ما في تربية الأبناء و عدم تمتعهم بحقوقهم الكاملة من رعاية و اهتمام و حنان!! و لعل غير المتزوجات يجدن في ذلك الدافع الأكبر لكي يتفرغن لعملهن و ينفدن فيه كل طاقاتهن دون الحاجة لتوفير و لو القليل من الجهد للقيام بالواجب نحو زوج و أطفال…
      من ناحية أخرى و تبعا لطبيعة كل من الرجل و المرأة فإننا نجد الزوج له قدرة أكبر على خوض مشاق العمل ، و قلة التذمر من المتاعب التي تواجهه ، و قدرته على الاحتكاك الفاعل بين العملاء بخلاف المرأة ذات الطبيعة الناعمة و التي قد تجلس تداعب أزرار الكومبيوتر و تشعر بتعب يماثل ما يشعر به عامل بناء أثناء عمله، كما أن حياءها الفطري قد يمنعها من أداء عملية الاتصال الصحيحة مع العملاء و الذين عادة ما يكونون من الجنس الآخر!!

      كما أننا إذا أردنا أن ننظر إلى عمل المرأة من منظور ديني ، فإننا نجد أن الشريعة الإسلامية وضعت حدودا لعمل المرأة بما يتماشى مع حفظ كرامتها و لا يتعارض مع طبيعتها الأنثوية ، و أنكر العمل الذي يكون فيه الاتصال مع العملاء الذكور بصورة مباشرة و دائمة، و كان صريحا في تحديد طبيعة الأعمال التي من الممكن للمرأة أن تمارسها دون امتهان لكرامتها .....
      بعض الشروط التى يجب على المراه ان تتوافر فى عملها :

      1) أن يكون العمل مناسبا لطبيعة المرأة وتكوينها النفسي والبدني (المجال النسائي) فلا تعطي من الأعمال ما هو فوق طاقتها.

      2) أن تكون هناك حاجة خاصة للمرأة،أو عامة للمجتمع تدعو إلى عملها، يتحقق فيها مصلحة وخير للجميع.

      3) البعد عن المحظورات أثناء عملها: كالاختلاط بالرجال الأجانب والخلوة،والسفر بلا محرم، والنظر إلى الرجال،ونحو ذلك.

      4) التزام المرأة بالحجاب الشرعي عند خروجها، وفي أثناء عملها، فلا تظهر مفاتنها وزينتها، بل تلزم الستر في ذلك فلا يكون هناك سبيل للشك أو الريبة فيها، أو دعوة للسفور والتبرج.

      5) إذن الولي وموافقتة للعمل سواء كان زوجا أو أبا أو أخا لأن الرجل قيمها ومسؤولها قال تعالى : (الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم ) وقد أمر الله تعالى أولياء الأمور بالمحافظة على أهلهم وما ولوا فقال تعالى : (يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة) [التحريم /6].

      6) أن لا يستغرق العمل جهدها ووقتها، لأن الأولوية في وظيفة المرأة : خدمة بيتها وزوجها ورعاية أولادها فلا ينبغي أن تشتغل بوظيفة تؤدي إلى التقصير في وظيفتها الأساسية فإنها إذا قضت معظم وقتها خارج البيت، أو رجعت مرهقة من العمل فإنها لا تستطيع القيام بأعمال البيت كما هو معلوم


      حياكم
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: glow(color=blue,strength=2);']
      قبل أن أطرح ردي على سؤالك هناك بعض الأمور أود التحدث إليها بخصوص عمل المرأة و على وجه الخصوص المتزوجة لأن عملها متشعب الجوانب له سلبياته وإيجابياته لما له من تأثير مباشر على الكثير من الجوانب الإجتماعية كتربية الأطفال الذين هم نواة المجتمع الأساسية وأعباء المنزل التي لا تنتهي وغيرها وفي نفس الوقت نحن بحاجة ماسه لعمل المرأة حيث أن هناك الكثير من الأعمال لا تكون نتيجة جودتها كعمل الرجل من جهة ومن جهة أخرى هناك الكثير من الأعمال تخص المرأة فقط وهي أدرى بخصوصياتها أكثر من الرجل سواء في مجال التعليم أو الطب أو غيره من التخصصات

      المرأة في مجتمعنا الشرقي تختلف كثيرا عن المجتمعات الغربية و لا أتصور أنه بالإمكان معاملتها نفس معاملة المرأة الغربية فالحمد لله أن ديننا الإسلامي ميزنا عنهم بالترابط الأسري الذي تفتقده المجتمعات الغربية هذا مما يجعل المرأة الغربية أقل تواجدا بالمنزل ومتطلباته لأن ظروف معيشتهم و حياتهم تختلف لذا تجد نسبة قليله تكاد تكون معدومة من غير العاملات في حين أن المرأة الشرقية بجانب عملها لديها الكثير من الواجبات الأسرية مما يجعل في عملها أكثر صعوبة فشخصيا لا أتصور سيكون هناك توافق تام بين عمل المرأة و واجباتها الأسرية لأن المرأة الخليجية بشكل عام لديها الكثير من الألتزامات من حفلات أعياد الميلاد و الأعراس والزيارات الخاصة وكلها أمور لا تنتهي هذا بجانب الكثير من الأعمال لا تنتهي الساعه الثانية ظهرا كما ذكر أخي الكريم عاشق الأمل فهناك أيضا الكثير من الأعمال تكون مستمرة الى ما بعد الظهر وبعضها يتطلب الى الليل

      وسؤالي هنا موجهة للمرأة العاملة المتزوجة من العضوات و المشرفات :
      بحكم عملك هل فعلا إستطعت التوفيق بين متطلبات الأسرة وعملك ؟؟؟

      شخصيا لا أتعارض مع عمل المرأة بل بالعكس أشجع على عمل المرأة ولكن لا أفضلها عاملة وهذا ما منحني الله سبحانه وتعالى و هي و الحمد لله توفر لي كل السبل من أجل راحتي و بكل سهولة ويسر ولا يربطها أي عمل قد يتعارض مع متطلباتي أو متطلبات الأولاد

      |a|a|a

      شكرا لك عزيزتي بسمة الأيام على هذا الموضوع وننتظر منك مواضيع أخرى متميزة
      [/CELL][/TABLE]
    • سلام الله عليكم

      تحياتى للجميع ولى مقدمة هذا الموضوع

      أييهما أفضل

      صراحة هذا يعتمد على الرجل أما قبل بأمرأة تعمل او لا

      طبعا الحين الشى السائد من الحياة العامة بتكلم أنة 80 بالمئة من الجيل الجديد الشبيبة يرغب بالزواج من أمرأة تعمل طبعا المعلمات والممرضات أكثر رغبة

      الحين هنية السؤال ليش ؟

      طبعا مقومات الحياة العامة تزداد غلاء يوم بعد يوم الرجل بيقول هي على الاقل تتكفل ببعض مثل الملبس والاحتياجات الخاصة ..................

      هذى نظرة للرجل والله يعلم ويش بتكون نظرة الرجل المستقبلية من يعلم يمكن بينقلب الحال والرجال سوف يسعى للمرأة اللتى أكملت تعليمها ويرغب بها ان تكون بدون عمل
      لى تربى لة أطفالة تربية صالحة

      ( طبعا معظم الرجال اللذين يعملون والمرأة اللتى تعمل يكون الوضع السائد طلب مربية او شغالة ) لى تربية الاطفال موضوع يحتاج للنقاش

      الحين جاء دور فئة من الناس تفضل المرأة اللتى لا تعمل (طبعا الرجال يفكر فى وضع الاطفال فى المستقبل من تربية صالحة ورعاية مستمرة من الام ويكونون تحت أعينها طول الوقت )

      وأولا وأخيرا الرآى مفتح للرجل لى أختيار شريكت حياتة تعمل او لا تعمل

      والله يوفق الجميع تحياتى

      فصول ;)
    • [TABLE='width:70%;background-color:skyblue;background-image:url();border:1 solid green;'][CELL='filter:;']
      جواب خاص بي
      ولا أخص أحد آخر
      - وهــــو ـ
      من تتقن مسؤلياتها
      من تحترم واجباتها
      من تمتثل لشريعتها
      من لا تخالف طبيعتها
      من تكون نبراساً شامخاً في حياتها
      من تكون مثالاً لمعاني الحقوق الشرعية لا الوضعية
      من تعي حقيقة المرأة وتعرف مستحقاته
      ********
      ولراحة واطمئنان
      من اذا غاب عنها زوجها حفظته
      في ماله ونفسه وعرضها
      ********
      من تحب زوجها امتثالاً لامر ربها
      ********
      مواصفات صعبة
      لا أظنها
      لماذا 00 لأنها
      - هــــي -
      الحصان الرزان
      ******
      فانظري أخية أين موقعك
      سواء كنت تعملي أو لا تعملي

      ------
      أرجو أن لا أكون قد سببت ضيق صدر

      _____

      جليس الساحة
      [/CELL][/TABLE]
    • شكر خاص لمن اعطى رأيه بصراحه في هذا الموضوع


      اختي الكريمه:عطر الندى قد يكون السؤال فيه نوع من التخصيص الاان هذا لا يمنع من تكون هناك وجه نظر
      لكل فتاه مثل ما انا لى وجه نظر في الموضوع ذاته ورغبه في معرفه اراء الجميع ومثل هذه المواضيع الجميع لهم حريه ابداء الراي. [/SIZE]


      اشكرك اخي جليس الساحه على الكلمات الصادقه والتى حملت الصفات الواجبه بكل امرأه

      اشكر كلا من الاخوه الكرام: فصول,عاشق الامل ,Max99 على ابداء الراي فعلا توجد سلبيات لعمل المرأه لكن متى استطاعت المرأه ان توفق بين البيت والعمل كان هذه نجاح كبير تحققه وفي نظر بامكان كل امراه ان تقوم بذلك وان تربي اولادها تربيه صالحه. كذلك الحياه في هذا الزمان اصبحت صعبه ففي اعتقدي تستطيع المرأه ان تساعد شريك حياتهامتى صعب عليه ذلك وهذا في حد ذاته ليس ضعف اواناالرجل لايستطع ان يتحمل المسؤليه ولكن هو من واجبات المره ان تقف لجانب زوجها . ومثل هذه القضيه لايمكن ا ن تنتهى بسرعه لانهابحرواسع المدىوالراى يكون للرجل فهوالذي يحدد من
      يختار
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=burlywood,direction=135);']
      هوه بصراحه اصابع ايدينك ما وحده
      يعني في بنات يشتغلن ويقدرن في نفس الوقت يلبن
      جميع مستلزما وواجبات الزوجه
      ولكن في البعض الاخر لا يستطعن الموازنه بين العمل والواجبات
      وهنا تكمن المشكله
      انا عن نفسي
      اذا كانت المرأة تستطيع الموازنه بين هذين الشيئين
      دون تقصير
      فأنا افضل المرأة الموظفه
      لانها تستطيع ان تعين زوجها في مشاكل الحياة
      اكثر من غيرها
      [/CELL][/TABLE]
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: glow(color=skyblue,strength=5);']
      بلا شك أن العمل عباده سواء كان للرجل او للمرأه
      والقصد من العمل هو توفير لقمة العيش التي تطفي
      حاجات ورغبات كل منا
      هل كل موقع يصلح للمرأه ؟
      وهل كل منا يفضل المرأه العامله في أي مجال ؟
      أم هناك مواقع معينه يحب كل منا أن يرى شريكة حياته تعمل به؟
      والله قد يكون الانسان في حيره
      على العموم فأن المرأه العامله لها سلبيات ولها أيجابيات
      وأنا شخصيأً أفضل المرأه العامله في الحقول النسويه ( رأي شخصي )


      مع وافر التحيه لبسمة الايام




      المزن
      [/CELL][/TABLE]