لا اله الا الله

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • لا اله الا الله

      [TABLE='width:100%;'][CELL='filter:;']


      جاءت امراءة الى داوود عليه السلام
      قالت: يا نبي الله ....ا ربك...!!! ظالم أم عادل ???ـ
      فقال داود: ويحك يا امرأة هو العدل الذي لا يجور،
      ثم قال لها ما قصتك
      قالت: أنا أرملة عندي ثلاث بنات أقوم عليهن من غزل يدي
      فلما كان أمس شدّدت غزلي في خرقة حمراء
      و أردت أن أذهب إلى السوق لأبيعه و أبلّغ به أطفالي
      فإذا أنا بطائر قد انقض عليّ و أخذ الخرقة و الغزل و ذهب،
      و بقيت حزينة لاأملك شيئاً أبلّغ به أطفالي.
      فبينما المرأة مع داود عليه السلام في الكلام
      إذا بالباب يطرق على داود فأذن له بالدخول
      وإذا بعشرة من التجار كل واحد بيده : مائة دينار
      فقالوا يا نبي الله أعطها لمستحقها.
      فقال لهم داود عليه السلام: ما كان سبب حملكم هذا المال
      قالوا يا نبي الله كنا في مركب فهاجت علينا الريح و أشرفنا

      على الغرق فإذا بطائر قد ألقى علينا خرقة حمراء و فيها

      غزل فسدّدنا به عيب المركب فهانت علينا الريح و انسد

      العيب و نذرنا لله أن يتصدّق كل واحد منا بمائة دينار

      و هذا المال بين يديك فتصدق به على من أردت،

      فالتفت داود- عليه السلام- إلى المرأة و قال لها:ـ

      رب يتجر لكِ في البر والبحر و تجعلينه ظالمًا،

      و أعطاها الألف دينار و قال: أنفقيها على أطفالك.

      ((يقول صلى الله عليه وآله وسلم ((بلغوا عني ولو ايه
      وقد تكون بارسالك هذه الرساله لغيرك قد بلغت آيه تقف لك شفيعةً يوم القيامة
      [/CELL][/TABLE]
      لستُ مجبوراً أن أُفهم الآخرين من أنا 00 فمن يملك مؤهِلات العقل والإحساس سأكـون أمـامهُ كالكِتاب المفتـوح وعليـهِ أن يُحسِـن الإستيعاب إذا طـال بي الغيــاب فَأذكـروا كـلمــاتي وأصفحــوا لي زلاتـي انا لم اتغير.. كل مافي الامر اني ترفعت عن (الكثير) ... حين اكتشفت... ان (الكثير) لايستحق النزول اليه كما ان صمتي لا يعني جهلي بما يدور (حولي) ... ولكن أكتشفت ان ما يدور (حولي) ... لايستحق الكلام