أيها الليل

    • أيها الليل

      ا

      أيها الليل



      أيها الليل بسكونك هذا استمع دقات قلب المشتاق ....احملني مع سمائك إلي الأرض الاحباب، ولمسح لي دمعتي وارجع لي ابتسامتي .....لاني في بحر هواهم غريق وتهت عن بر الامان .... أيها الليل امسك بيدي ولا تتركني لعالم الضياع ... وابعد ستار الظلام .... وابعث نور الامل لقلبي المسكين ....ولقد دخلت عالم المتاهات والخيال .... أيها الليل بهدوتك هذا علمني النسيان ....لاني في سماء الذكريات أصادف احزاني وكلامي .....ومن صدى الجبال اسمع اهاتي وصرخاتي ومن الارض الواقع ارى عذابي ويأسي , هذه دوامة مريعة ...

      فكيف الاخلاص؟
      :sad
    • العيون الدامعة

      فاقد الشيء لا يعطيه !

      تلجئين الى الليل وهو المكتئب المعانق للظلمة و المكتوي بقصص الخيانة

      كيف لهذا الليل ان ينجدك وهو يتلذذ بالاختفاء بين حانات العشق

      يسرق الاضواء من دنيا الاحبة ليطرح بها ارضاً على وجدان الخيانة

      تمكسي بأطراف ظلام الليل عله يوصلك لضوء النهار ثم عانقي امل النهار ربما يكون اكثر وفاء من الليل

      تحياتي اليك
    • اكتب اليك
      لان الليل صديقك
      الذي هاجرت اليه
      كتبت اليك
      وبين اناملي قلم ازرق 00 فاح حبره
      يحمل غمام من العبارات
      ماذا عساي اكتب لك
      هل نرجع يوما
      من يدري ماذا تخفي الايام
      سكن الليل
      تبعثرت الكلمات
      وجف قلمي وبقيت انا والليل
      لئن كان لدي القدرة على اجتذابك فلم يعد لدي القدرة على الاحتفاظ بك
    • [TABLE='width:70%;background-color:black;background-image:url();'][CELL='filter:;']
      العيون الدامعه

      يمر اليل خالى من الاشواق
      وترحل كل الدموع مزينه بعتاب
      نعيش الوقت .. ودايم نحس بواقتنا اغراب
      أتنفس إشتياقي .. وأعيش مع الأحباب في ليلي كل اللحظات

      كلماتك جاءت جميلة بكل مافيها على عتمة النعاس
      فلندع حروفك تحكي وتنشد أحلى العبارات

      تحياتى الكاتب
      [/CELL][/TABLE]
      كيف لقلمي أن يهمس لسواكِ و القلب قد خلا إلا منكِ .. ]
      كيف أكتب عن سواكِ و العين لا ترى غيركِ ... ]
      كيف لا أفكر فيكِ و الذهن لا يشغله غيركِ .. ]
      كيف لا أشتاق إليكِ و انا كلي حنين إليكِ .. ]
    • العيون الدامعه
      مناجاه .. وصيحات ليله .. في هدوءه .. اناس لا تنام .. لا تستطيع ان تضع رأسها على الوساده .. تتبلل دموعاً .. ويعصب تنشيفها .. ثم تعد نجوم الليل .. ومن اهوال العاشقين .. وعدد جروحه .. ورحيل الاحباب .. يا ذي العذاب .. كيف المحب ان يحب ويرحل ؟ وكيف الحبيب يطاوعه القلب بعد عشقه ..؟ دنيا اصبحت حبيب وفراق .. وعناد وجراح القلوب .. هنا بين حنيا هذه الساحه .. نجد من الدموع ما تدمي .. تنادي .. الليل ..احملني معك .. الى موقعه اينما يكون .. فمن الذي يرد عليها .. ايضا الليل مطارد .. بالنهار .. لا يستطيع سوى لمس بعض جراحك .. ومن ثم يرحل .. ويأتي النهار محملا بجميع وانواع العذاب .. لك شكري على هذه المساهمه ..وتقبلي اعذب التحيات .. وهناك من يستطيع الاجابه على سؤالك .