الحكم القاسي

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الحكم القاسي




      الحكم القاسي

      تَدعينَ أني بغيرِ مشاعرٍ و أني لا افقه شيء في الحب و لا أستلذُ طعمهُ و لا أُميزُ لونهُ و لا استسيغُ نكهته و تتهمينني بالخيانة و الحياد عن الطريق , الطريق الذي ساقنا معا إلي نفق مظلم تِهنا عند تفرعِ مخارجِه فخرجتِ أنتِ بحبٍ عظيم لم تقوى دُموعكِ على حَملهِ و خرجتُ أنا بجرح كبيرٍ لم تُسعفنيِ مُرةُ الأيامِ على وقف نزفه.
      لقد كان حُكمكِ على قاسيا ( و أقسى من قسوته على انك حكمتي علي ) فأنا لم أهبك حُبَ قلبي الخجُول ولكنني كنت أتنفسُ هواءكِ و اهضِم نغماتكِ الجميلة التي تذبذبينها على خط الهاتف, ورغم السيل الكبير من الشُجونِ و التأوهاتِ و الأحاسيسِ إلا أنها لم تقوي من جسمي الضعيفِ الهزيل, و لكنها ساندتني في مكابدةِ عواصفِ حُبِكِ و أشباحِه التي كانت تأسرني مع أول تًثائبَاتِ الأطفال و تُطلِقُنِي مع أول خُيوطِ الشمس و نسماتِ الصباح و العيون البريئة التي تعركُ ما تبقى من حلامِ الليل.


      عبد الله العبري
      مسقط 9 أكتوبر 2001 م

    • عبدالله العبري


      خاطرة جيدة

      تعبرعما يحويه قلبك المحب من عواطف لمن تحب


      ..دمت في خير

      ...وإن ادعت هي غير حبك ..فلإحساسها بتغيرك .....

      فالمرأة لاتتغير ولاتتهم هكذا ..إلا اذا لمست تغيرا ممن تحب


      تحياتي
    • أهلا بك أخي العزيز ..... في دارك الثاني الساحه العمانيه ... من جديد ...

      أخي العزيز ... كعادتك تحملنا مع خواطرك البهيه ... والرائعه التي تلامس شغاف القلب .. بروعتها وحسها وكلماتها البراقه ..... لك مني اخي العزيز ...أرق تحيه وتقدير

      حملتني دموعي وجرجرت عذابي ... إلى مولد قهر العذاب ... أتذكر ساعه اللقاء .. واكره ساعه الفراق والشتات ....
      ولد الحب يوما لدى مشاعري .. وتكبل يغرس أزهاره .... ويودع أسفاره .... حزنا على حبا ولد ساعه الصفر ... من العدم خلق ... ونشأ وترعرع في قلبي ... وسيبقى للأبد
      رصعته صفاء ونقاء حبي وقلي .. وسقيته أخلاصي .. ووفائي ... وغذيته بالصبر والتحمل ..
      والبسته ثوب النصاعه .. وغطيته برقعه الأمل ....
      وأسكنته قصر التفاني

      فحرصت على ألا يمسه شيء
      ولكن هيهات .. لرياح عاتيه .. وزلزال مدمر ان يبقيه ... حمله وشتته وضيعه .. وبقيت أنا ابكي عليه ... وأتندم وأتحسر ....

      لعله يعاد تعميره ... ولكن للأسف هدم الساس .... ويتطلب غيره .... ولا أود غيره

      ======
      أخي العزيز .... أحيانا نبني حبنا على أمل كبير .. ونثريه أخلاصنا ... ولكن الحياه تكون غير ما نشتهي ... نخلص فنجد الخيانه ... فمن تعطيه قلبك ... يبيعه .. او يتسلى به ..
      أسكن الله قلوبنا كل خير وإطمأنينه ...

      =====
      ننتظر جديدك

      فلها طعم خاص خواطرك .... ورؤيا مبهته وواضحه دليلها ما بعدها من خلجات

      بريماااااااااوي
    • أعذرني سيدي ...

      حكمي لم يكمن أقسى من أفعالك و تجاهلك ...أتهمك و قلبي يتمزق ألما .. أهكذا يكون جزائي و أنا من أعطاك كل شئ و لم تبالي

      سهرة ليال و ليالي ..من أجل أن نبقى معا ..كل يمسط سماعته .. من أذن لأذن .. ومن يد لأخلاى ... بت أحلمك دائما ..فأنت روحي التائهه .. وكل هذا ول تعيريني أي اهتمام ...

      أيكفيني حبك و أحاسيسك ... أين هي تلك الكلمات ... و العبارات .. أي الوعود ... و اللمسات... فكل حبيب يهديها لحبيبته ... و أنت صامت ...ساكت تائهة .. غير واثق

      سيدي

      صمتك ذاك آلمني ...و أتعبني ... غير من مجرى حياتي ... و صرخ فيني سكوني ... لمحت لك ... و نطقت حروفي على ورق ... اني أحبك ..فكان جزائي هو صمتك و نظرة من عينيك ... أسألك سيدي أيكفيني هذا؟؟

      انظر الآن ...بعد اتهامي ... و هجراني .. أراك تعرف ...بلسانك ... فأين كان قبل ذاك؟
      فاعلم بأني أحبك و أظل أحبك ..

      **********

      أخي العزيز .. أنظر لكلمات سيدة الابداع هـــــــــــــــــوى مشرفتنا الغالية ... فهي بحق صادقة بكل حرف نطقت به... وهذا كوننا سيدات:p

      ************

      بريمااوووووووووووووي /// كلام جميل
      **************
      أخي العزيز عبدالله كلماتك بحق رائعة فهي نابعة من تجارب أو تجربة صادقة ... كانت بحق منورة في نزوى و مازالت ...فالساحة العمانية لها الشرف في أن تحمل نور جديد و شمعة رائعة من الكلمات الراقية بأحاسيسها ...

      لك مني أرق تحية و أحي فيك حبك و تلفونك****;) ;) :D


    • حبيبتي اكانت احلامك تكفيني؟ اكانت دعواتك بعد صلاة العشاء تؤنس و حشة ليلي؟ اكانت تقيني برد الهواء و عتمة الكون؟؟
      و تساليني؟.......
      هل قصرت في حقك؟ هل نبشت لك حبا جديدا؟ ام هذا الذى اراه مظاهر حب اثقل كاهله الزمن فانطبع على و جهكِ تطلقينه اهاتٍ و صرخاتٍ حينا و تدمعينه حينا اخر.
      حبيبتي ...انا تعِبٌ ! فقد اثقل حبكِ مسافات الطريق وحَملنِي فوق طاقتي واذبل زهرة شبابي اليانعة وادمت تحته قدماى ... فاين انت؟
      اين انت لتضمديها لي ؟

      احبابي ( شاب البريمي و نجمة عاشق (ريحانة عبري))
      تتحفونا بكلامكم الرائع و الجميل حتى انني اعجز عن الرد عليكم ... لذا اعذروني لتاخري بالرد و تقبلو من هذا الرد المتواضع.