حاملة الرشّاش

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • حاملة الرشّاش

      في الليلِ و ضوءُ البدرِ يُخر بشُ في صفحاتِ الغيمِ
      معادلةَ الحربِ الأهليَّةْ ..
      أتذكَّرُ أني كنتُ ككلِّ العربِ المخمورينَ
      و كانتْ عندي أحلامٌ جوريَّةْ .. ..
      أتذكَّرُ أني كنتُ على الهامشِ
      أستجدي الحبَّ
      و أجتنبُ الحربَ
      و أحلمُ بالعدلِ يسودُ البشر يَّةْ .. ..
      أتذكَّرُ في ذاتِ الليلةِ
      أنَّ الحقَّ بغيرِ القوَّةِ فلسفةٌ فارغةٌ
      و دعاوى تحتاجُ هويَّةْ ؛؛؛؛؛
      *
      في الليلِ و سعفُ النخلةِ يسألني
      عن غاباتِ النخلِ العر بيَّةْ
      ألفيتُ بأني أجهلُ أخبارَ النخلِ
      و أخبارَ الأهلِ
      فآثرتُ الصمتَ
      و حينئذٍ قالَ السعفُ : إذاً ..
      ماذا جئتَ تريدُ بنيَّ ؟؟؛؛؛؛؛
      أومأتُ إلى النخلةِ أني أبحثُ عن دربٍ
      لكنَّ الرؤيا،في هذا العصرِ ،ببلدانِ الموتِ عصيَّةْ ..
      *
      في الليلِ و وجهُ البدرِ
      يُعيدُ إليَّ أغانيَ تملؤني حسرةْ
      فتحتْ بغدادُ ذراعيها
      فتبيَّنتُ على ضوءِ البدرِ
      و وهْجِ النيرانِ حصاراً و صبيَّةْ ..
      تحتضنُ الرشَّاشَ
      و تقتحمُ الطوقَ
      فتفتحُ ثغرةْ
      آنئذٍ أمسكتُ بدايةَ دربي
      و وجدتُ بأني أتبعُ حاملةَ الرشَّاشِ
      و أمضي .. ..
      قالَ الرشَّاشُ : احذرْ ..
      دربُكَ نارٌ مستعرةْ
      أبقيتُ القبضةَ خلفَ الرشَّاشِ ، و لمْ أنطقْ ..
      حتى هزَّتْني القبضةُ لمَّا صارتْ بيرق ْ ...
      في وَمْضِ الرشَّاشِ
      و خَفْقِ البيرق ْ
      أطلقتُ نشيدي
      فالْتمعَ الجوُّ و أبرق ْ
      لحظتها أعلنتُ بأني
      ما عدتُ على الرقعةِ بيدق ْ
      و مضى الدربُ بنا
      و وجدتُ بأني أُولدُ في الكلمةِ لمَّا أنطقْ ..؛؛؛؛؛
      * * *

      **********
      العشاري
    • الاستاذ ..العشاري
      مبدع كالعاده .. ومن التماس الحروب .. ولغة العداله التي ينشدها الضعفاء .. (كما يقال ) ولكن نجد تتغير جميع الاعتبارات .. خلف الكواليس تلعب الافكار .. وتقسم الثروات بمزاج غير عربي .. وافكار ليست اسلاميه .. وهوايه فارغه .. وهي لغة الاجبار ..اما ان تكون وإلا .! لا يوجد خيار ثالث .. او تسويه خلافات ..
      اخي العزيز ..ابدعت ودوما هكذا متألق .. بحروفك ننسى ماذا نكتب .. تهرب منا الكلمات .. وتخوننا العبارات .. فشكرا لك اخي ,,متمنى لك التوفيق .
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      أطلقتُ نشيدي
      فالْتمعَ الجوُّ و أبرق ْ
      لحظتها أعلنتُ بأني
      ما عدتُ على الرقعةِ بيدق ْ
      و مضى الدربُ بنا
      و وجدتُ بأني أُولدُ في الكلمةِ لمَّا أنطقْ ..؛؛؛؛؛
      * * *
      وهل تعتقد الرشاش وحاملة هما الاساس فقط من غير ثالث يشاركهم بقوة الحق والراية المتوحدة ..
      فألى متى ننتظر رايتنا لتتعالى بالأفق البعيد ...
      وتبقى أسطرك هي الاروع دوما .. أخي الكريم ..
      [/CELL][/TABLE]
    • العشاري.......

      يعني ..مذا نقول وقد عجز القلم عن الكتابه
      وعن وصف مشاعرنا ونحن نقراء ما خطه يراعك..

      العشاري......

      امير في تصوير الجراح..وحال الامة...

      ودمتم.......