القصة المفقوده...والدرب المفقود..!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • القصة المفقوده...والدرب المفقود..!

      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=burlywood,direction=135);']
      فجأة .... أحسست بخفقة قوية ...إهتزت عل إثرها شراييني ...وتوقفت الخفقة...ولكن رعشة شراييني بدأت تزيد....حتى بدأت أنفاسي تتقطع ..بدألساني يتلعثم ....أحسست بأني أنتهي...ضاقت علي الدنيا بما رحبت...وبدأت أختنق ..... فوقفت وحملت حقيبتي.... بلا وعي.... ورميت بداخلها أوراق اصفرت بعد أن لعبت بها الايام.... وأخذت منها الاحاسيس ما أخذت ...ورميت بداخلها بعض ورودة حمراء جافه كانت مغلفة ...ولا تزال رائحتها الرائعة تفوح.... أظنها كانت هدايا ...نعم كانت هدايا....
      وهناك على الطاولة ألبوم صور ...غطاه الغبار.... سأحمله معي ....وحملت حقيبتي وخرجت....وعندما خرجت ...إذا بي بطريق مظلم أكاد حتى لا ارى إصبعي..... ولكني كنت أحس بشيء يشدني إليه ...فتقدمت قليلا ...بدأت أحس بأن الطريق يتكلم وينادي....إجلس ....إجلس ...فحنيت رأسي وأغلقت عيناي .... واذا بي أحس بأنفاس دافئة ومتقطعة ...آه نعم ... نعم هنا ...في نفس المكان ...هنا عندما أحرقتني أنفاسها ...هنا لا تزال انفاسها كالنار.... وبمجرد ما تذكرت حتى رأيت النور يعم جزء بسيط من الطريق ...فشدني للمشي عليه....فمشيت ...واذا بي أصل للظلام مجددا ..... وكنت احس بأني اغرق ...واذا بي أرى مياه تغمر قدماي...
      أنه نفس المكان الذي بكينا فيه....نعم نفس المكان ...كنا نستغرب لماذا ...لماذا لا تجف دموعنا....؟
      وإذا بالنور يسطع مجددا ...لينير جزءا آخر من الطريق ...كان هذه المره الطريق يفوح بروائح رائعة ...كأنها روائح زهور برية... وكنت أحس بالفرحه.... تغمر المكان حتى أنني كدت ان ابتسم.... وتذكرت ...انه نفس المكان.... الذي ضحكنا فيه ...ولعبنا فيه....آآآآه ...ما اروعها كانت ابتسامتها رائعة.... تغار منها الزهور....وتسكت بعدها الطيور... ...واذا ببالنور مجددا ينير جزءا آخر ... ركضت هذه المره ولكن حقيبتي زاد ثقلها.... لماذا...؟ زاذ ثقلها ولكني ركضت لاعرف ماذا كان ينتظرني ... حتى وصلت لمكان لم أعرفه....وقفت فيه لحظات لعلي اتذكر شيئا ينير لي الطريق...اغمضت عيناي....لا فائده...إنه طريق منتهي.... لم استطيع استعادة اي ذكرى .... وهنا ادركت اني لم اعد أحمل مشاعر ذكرى نحوك .....لاني وصلت لمرحلة لم اكن اعرفك فيها....هنا فقدت مشاعري ...وطوقت احاسيسي..كما فقدت طريقي... واطفيء علي النور..... فوقفت صامتا ...وحقيبتي تزداد ثقلا ...ما عدت اقوى على حملها....آآخ يا جسدي ....قدماي لا تستطيعان حملي...يا إلاهي أني اسقط...ما عادت الذكرى تنفعني...أسقط.... واذا بي أنحني ووجهي تتجاذبه..الذكريات الاليمه .... واذا بي افقد توازني ...لا حقيبتي ...حقيبة الذكريات ستسقط....
      وهنا إكتشفت إني وصلت الى نهايتي ...لا بل بدايتي ...انها بداية النهاية ...بدأت هنا ......هنا كان ميلادي...وانتهيت هنا ...وهنا اصبحت نهايتي ....
      [/CELL][/TABLE]
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      أسمح لي بتسميتها ..
      درب الذكريات و طريقة النسيان
      النسيان الذي يخوم على النفس دوما ...
      لكي ننسى جرح أليم تجسد بين ناظري ...
      نعم هو درب الذكريات ... وطريقة نسيانه ...
      نشكرك أيها المتميز لهذا التميز الرائع ...
      تحية طيبة يملؤها أريج البنفسج ..
      [/CELL][/TABLE]
    • [TABLE='width:70%;background-color:orange;background-image:url();border:4 solid green;'][CELL='filter:;']
      اخي العزيز ..Almgnooon
      حينما لا تستعيد الذكرى قوسها الملون الرائع .. وتنهي غصباً عنا الطريق ..
      في ظلمة لا ندرى من اين تأتي .؟ تبقى العيون لا تنظر أي شئي ..
      سو نتشمم بعض الروائح التي كانت ولا تزال تفوح بها غرفة الاجتماع ..
      والمكان الذي كان به الاجتماع سابقاً .. فتبقى الذكري هي تلك الرائحه التي تعود دون شعور ..
      ونسمات تعصف بظلمة المكان الى حظيظ الافكار ..
      اخي العزيز .. كعادتك مبدع في تسطير لنا اروع الكلمات ..
      تستلهم كلماتك من قصص وبعض الاحيان من صنع الخيال ..
      حيث تجرنا قراءتنا لهذه الكلمات الى عالم خيال .. نتخيل الكثير حينما نتابع الكلمات ..
      لك منى خالص شكري ..
      [/CELL][/TABLE]
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=burlywood,direction=135);']
      استاذي غضب الامواج
      كم تغمرني السعادة عندما اعلم بأن ما بقلبي يصل اليك...
      تحياتي لك يا استاذي الجليل

      أمل الحياة

      لولا الامل لما كنا نزال على قيد الحياة
      لان الاحزان والمآسي تصارعنا
      بعضها حقيقه وبعضها خيال
      ولكن في النهاية سواء كانت حقيقه ام خيال
      لها تأثير شديد على قلوبنا
      ويبقى الامل هو علاجنا
      [/CELL][/TABLE]
    • [TABLE='width:70%;background-color:skyblue;background-image:url();border:3 solid purple;'][CELL='filter:;']
      almgnooon

      عندما نفقد الإحساس بمن نحب..
      عندما نصارع أنفسنا لنستعيد شيئا من ذكراه..
      عندما نبحث عميقا ..عميقا في قرارة ذاتنا..
      نبحث عن بقايا ذكرى ..نلون بها جزء من حياتنا..
      نبحث عن منفذ لنتنفس منه نسيم الشوق لمن احببناه..
      نبحث..ونبحث..لنصل إلى قاع أسود لا ضؤ فيه..
      نبحث في ذاكرتنا عن بقايا شمعة وكبريت نضيء بها حياتنا
      فلا نجد غير الوحدة والحزن...
      فنعود نتلمس أثارنا بحثا عن مخرج من ذاتنا
      ذاتنا التي تبحث عن بقايا ذكرى مجهولة..


      almgnooon

      كلمات تحمل حنين الشوق..
      ورماد ذكرى عالقة...

      رائـــــــعــــه
      [/CELL][/TABLE]