حدث فى امتحان البلاغه

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • حدث فى امتحان البلاغه


      [B]
      قصة طريفة حدثت أثناء فترة الامتحانات لأحد معلمي اللغة العربية واسمه (بشير) وتحوي القصة بعد انتهاء مادة البلاغة قام الأستاذ بشير بتصحيح أوراق الإجابة و كعادته ما أن يمسك الورقة حتى يبدأ بتصحيح إجابة السؤال الأول ومن ثم السؤال الثاني وهكذا وفي بعض الأحيان يلحظ أن بعض الطلاب يترك سؤالا أو سؤالين بدون إجابة وهو أمر معتاد إلا أن الذي أثار استغرابه و أبدى دهشته ورقة إجابة لأحد الطلاب تركها خالية و لم يجب فيها على أي سؤال ووضع بدل الإجابة القصيدة التالية التي نظمها خلال فترة الامتحان:


      أبشير قل لي ما لعمل

      واليأس قد غلب الأمل



      قيل امتحان بلاغة

      فحسبته حان الأجل


      وفزعت من صوت المراقب

      إن تنحنح أو سعل



      وأخذ يجول بين صفوفنا

      ويصول صولات البطل


      أبشير مهلا يا أخي

      ما كل مسألة تحل



      فمن البلاغة نافع

      ومن البلاغة ما قتل


      قد كنت أبلد طالب

      وأنا وربي لم أزل



      إذا أتتك إجابتي

      فيها السؤال بدون حل



      دعها وصحح غيرها

      والصفر ضعه على عجل



      فما كان من الأستاذ بشير سوى إعطائه درجة النجاح في مادة البلاغة لأن الهدف الذي يسعى لتحقيقه من خلال تدريسه لمادة البلاغة متوفر في هذا الطالب الذي استطاع نظم هذه القصيدة الطريفة و البديعة

      [/B]
    • [TABLE='width:70%;background-color:skyblue;background-image:url(backgrounds/6.gif);border:1 solid green;'][CELL='filter:;']
      اختي العزيزه ..البلوشية
      اشكرك على هذه الانتقاء الجميل ..
      ومن البلاغه ما مجد بين السطور ..
      فربما لحسن النيه ان يكتب هذه الكلمات من يأس ..
      لعدم حله للامتحان .. ولكن بلاغته التي يتميز بها .. قد انقذته ..
      اكرر شكري وامتاني ..
      ملاحظه سبق وتم نشرها من قبل احد الاعضاء .. ولا يمنع ان نكررها ..
      لك خالص امتناني ..
      [/CELL][/TABLE]