يرى لوحة الطريق ويقول ( جهنم 100 كم ) ..

    • يرى لوحة الطريق ويقول ( جهنم 100 كم ) ..

      قصة واقعيه الله المستعان من هذه النهايه ..

      والله الذي لا اله إلا هو لقد خرجت من الرياض وما في بالي أن اعمل طاعة وحدة لله سبحانه وتعالى.. يقول..وكنا مجموعة من الشباب..رايحين إلى الدمام..من الرياض.. ومرينا بأحد اللوحات على الطريق..فقراها زملائي (( الدمام 300 كيلو ))..

      فقلت لهم أنا أشوف.. (( جهنم 300 كيلو ))..فجلسوا يضحكون بذي النكتة..فقلت لهم والله العظيم إني ما أشوف قدامي مكتوب إلا (( جهنم 300 كيلو ))..فتركوني وهم مكذبيني .. وراح الوقت..في ضحك..وأنا باقي محتار من اللوحة التي قريتها..قال زملائي هذي لوحة ثانية..كويس قربنا.. (( الدمام 200 كيلو ))..قلت : (( جهنم 200 كيلو ))..فضحكوا وقالوا يا مجنون..قلت : والله الذي لا اله إلا هو أنني أراها (( جهنم 200 كيلو ))..فضحكوا مثل المرة الأولى..وقالوا تراك أزعجتنا..فسكتُ..وأنا مقهور..وجالس أفكر.. مع الضحك جاءت اللوحة قالوا الشباب : ما عاد إلا قليل..(( الدمام 100 كيلو ))..قلت والله العظيم إني أشوفها (( جهنم 100 كيلو ))..قالوا : خل عنك الخراط..أذيتنا من أول السفرة..قلت : نزلوني بارجع الرياض..قالوا : مجنون أنت..قلت : نزلوني بارجع..والله ما عاد اكمل معكم الطريق..فنزلوني.. ورحت على الشارع الثاني..وجلست أشر عسى يوقف لي أحد..طولت ما أحد وقف إلا بعد فترة وقف لي راعي تريلا..فركبت معه..وكان ساكت حزين..ولا كلمة ..قلت له : يا أخو سلامات..ما ودك نسولف..عسى ما عليك خلاف..قال لا والله بس مريت قبل شوي بحادث ..والله مارايت ابشع منه في حياتي..قلت :عائله والا شباب..قال لا شباب..سيارتهم (( وذكر سيارة مثل سيارة زملاءه ))..فانفجعت..قلت : أسألك بالله..قال : والله العظيم..وهذا اللي شفته.. فعلمت أن الله اخذ أرواح أخوياي بعد ما نزلت من السيارة وكملوا طريقهم.. يقول : وحمدت الله أن أنقذني من بينهم..ولا أدري هل هم إلى جهنم..كما كنت أقرا في اللوحات..لا أتمنى ذلك ولكنهم زملائي واعرف كيف كانت معاصيهم..اللهم لك الحمد..فوالله الذي لا اله إلا هو لقد خرجت من الرياض..ومافي بالي أن اعمل لله طاعة.. يقول الشيخ : وهو الآن رجل خير عليه سمات الصلاح بعد أن فقد زملاءه بهذه القصة..ثم تاب بعدها..

      وأقول يا أخي الحبيب / يا أختي الحبيبة : هل ننتظر أن يذهب أربعة أو خمسة من زملاءك إلى جهنم حتى تتعظ أنت.. وما يدريك.. قد لا تكون أنت الذي تتوب بسبب موت أصحابك..بل قد تكون أنت الذي يتوب أصحابك بسبب موتك على المعاصي والفساد.. والله الذي لا اله إلا هو لقد سمعت هذه القصة .. والتي رواها الشيخ / سليمان الشهري مغسل الأموات.. اللهم لا تجعلنا عبرة للناس..واجعلنا نعتبر بما يحدث لهم..وبما يدور حولنا اللهم آمين "

      فأين هم شبابنا الذين يلهثون وراء الاغاني ،، واخر صرعات النغمات ،، واخر موضات القصات الغريبه ،، والتفحيط وغيرها وغيرها ..

      اللهم احمي الجميع بدينك يا رب العالمين اللهم اهدهم الى صراطك المستقيم ..امين
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: glow(color=skyblue,strength=5);']
      تشكر أخي غيم على قصتك الواقعية ، عسى ان يتعض الجميع منها ، اللهم انا نسألك حسن الخاتمة ودفع البلاء ياالله يا ذا الجلال والاكرام .
      [/CELL][/TABLE]