الجسم.. كيف نعتني به ؟

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الجسم.. كيف نعتني به ؟

      ■ العناية بنشاطك وصحتك:

      - ترك وجبة أو الاستغناء عنها لا يمنحك الفائدة المطلوبة، فأجهزة الجسم تعمل لمدة 24 ساعة يوميًّا، وتعمل عادة أفضل عندما تتلقى كميات متوسطة من الغذاء على فترات متباعدة ، وتناول الإفطار هو نقطة الانطلاق لبدء التمثيل الغذائي المسئول عن تحويل الدهون المخزونة إلى طاقة مفيدة ؛ لذا فإن ترك وجبة الإفطار قد يبطئ من معدل فقد الوزن.

      - أعد النظر في طرق طهيك للغذاء، فالشَّيُّ يساعد على احتراق الدهون في اللحوم، كما يجب نزع جلد الطيور قبل تناولها، بالإضافة إلى أن أفضل طرق طهي الخضراوات هو طهيها على البخار.

      - قبل شراء قائمة الغذاء حدد ما تحتاجه مكتوبًا، وتأكد أنك قبل التسوق تشعر بالشبع حتى لا تشتري ما لا يلزم، ولا تنسَ مطالعة مكونات الغذاء المصنع ؛ لمعرفة مدة احتوائه على الدهون.

      - لا تأكل الطعام فقط بمجرد أنه موجود ، لا تأكل رغيف خبز مستدير وأنت تنتظر الطعام ، فهو وحده يحتوي على 140 سعرًا حراريًّا .

      - إذا كان صعبًا عليك الإقلاع عن أي طعام مهما كانت آثاره الصحية عليك ؛ فاجعل في متناول يدك أشياء قليلة السعرات ؛ لكي تقلل من حجم أضرار هذه العادة مثل: الخضراوات الطازجة.

      - قلل السكر، فبرغم ارتفاع نسبة السعرات في السكر فإنه لا يزودك بأي مواد غذائية .

      - عندما تكون في الخارج وليست أمامك فرصة للأكل سوى الوجبات السريعة ، فاحرص قدر الإمكان على تناول ما هو صحي مثل السَّلَطات والبطاطس المسلوقة .

      - احرص دائما على الاحتفاظ ببعض التموين للطوارئ من الخضراوات والفواكه ؛ لتكون في متناول يدك وتساعدك على التعامل مع هجمة الجوع ، وذلك سيمنعك من الوصول إلى أطعمة محملة بالسعرات .

      - لا تهمل وجبة الإفطار وحاول أن تكون مغذية وخفيفة، وبهذه الطريقة ستقوم بعملك بنشاط وهمة أكبر في نفس الوقت الذي تخشى فيه تراكم السعرات الحرارية في صورة دهون.

      - قلل من تناول الملح ؛ لأنه يعمل على اختزان الماء في خلايا الجسم.

      - يفضل تناول عصير الفاكهة بدون سكر ؛ لأنه يزيد من السعرات الحرارية في الجسم بدون فائدة.

      - الاسترخاء على الظَّهر يسهل عملية الهضم خاصة بعد الغذاء .

      ■ للعناية بالعين:

      العين هي جوهرة الحياة التي وهبها لنا الله تعالى ؛ لذلك يجب أن نتعلم كيف نعتني بالعينين ونحميهما من كل أذى، وهذه بعض الإجراءات الوقائية والإرشادات الصحية الهامة للمحافظة على العين:

      - الاعتناء بالنظافة الشخصية بغسل الوجه ؛ فهذا يقي العين من العديد من الاضطرابات التي تحدث لها.

      - لمسح العين يجب استعمال المناديل الورقية أو منديل نظيف.

      - يجب عدم فرك العين حيث إن ذلك يؤدي إلى دخول الجراثيم إلى العين؛ ومن ثم حدوث التهاب.

      - ينبغي وضع نظارات شمسية واقية لحماية العين من الرمال وضوء الشمس.

      - يجب استعمال الإضاءة الكافية واتباع الطرق السليمة للقراءة والكتابة حتى لا تسبب إجهادًا للجهاز البصري.

      - لا بد للغذاء أن يشتمل على كمية كافية ومتوازنة من الخضراوات الطازجة وخاصة الجزر؛ لأن أي نقص وبالذات فيتامين (أ) قد يؤدي إلى أضرار للعين كالجفاف وعدم وضوح الرؤيا ليلا.

      - الذين يستعملون العدسات اللاصقة يجب أن يكون لديهم الوعي الكافي بالنسبة للتلوث الذي قد يطرأ على الحوافظ التي توضع بها العدسات ؛ ولذلك يجب القيام بتنظيف وتعقيم العدسات بدقة حسب تعليمات المختصين.

      - في حالة دخول جسم غريب في العين أو الإصابة بحروق كيماوية يجب عدم فرك العين ، وإنما يجب فورًا غسلها جيدًا بالماء ، ثم تُغطى لحين مراجعة الطبيب.

      لعمل حمام للعين في حالة إجهادها اتبع الآتي:

      - املأ كأسًا بالماء ، افتح عينيك تماما في الكأس حتى يمر الماء بحرية على سطح العين.

      - يجب أن تكون الكأس نظيفة حتى لا تسبب أي التهاب في العين.

      - الأفضل أن تكون هناك كأس لكل عين حتى لا ينتقل الالتهاب من عين لأخرى إذا كانت إحداهما ملتهبة.

      - إذا لاحظت أن عينيك مجهدتان فيجب تكرار الحمام صباحًا ومساءً.

      - يجب أن يكون الماء المستخدم فاترًا.

      للعناية بالأذن :

      - الأذن تقوم بتنظيف نفسها تلقائيًّا عن طريق تغيير طبقة الجلد السطحية ونموها من الداخل إلى الخارج .

      - وتقوم الأذن أيضًا بإفراز المادة الصمغية الواقية، وتتخلص الأذن من الزائد منها عن طريق ضغط مفصل الفك على قناة الأذن الخارجية أثناء مضغ الطعام، ومحاولة تنظيف الأذن باستخدام عود كبريت وخلافه يؤدي إلى إدخال الإفراز إلى منطقة عميقة لا تقع تحت سيطرة مفصل الفك؛ ولا يحدث التنظيف التلقائي وتتراكم داخل الأذن وتصبح حالة مرضية.

      للعناية بالأظافر:

      الأظافر الصحية مرآة الجسم

      - يجب تنشيف الأيدي بقوة بعد استخدام المياه؛ لأن تعرض الأظافر للمياه بكثرة وللرطوبة يسبب جفاف الأظافر وتعرضها للتقصف.

      - ظهور علامات بيضاء ناعمة على سطح الأظافر ينتج بسبب الضغط بشدة على الجلد في المنطقة الهلالية أو استخدام منظفات منزلية قوية تحتوى على مواد كاوية، أو تعرض الأصابع لها بكثرة. وهذا الانفصال الجزئي للظفر يكون مرتعًا خصبًا لنمو البكتريا الضارة. وفى هذه الحالة يجب تقصير الأظافر والاحتفاظ بها نظيفة وجافة مع استخدام المراهم المضادة للبكتريا بانتظام.

      - لعلاج هشاشة الظُّفر يُوضع قليل من الليمون على الأظافر وتترك إلى أن تجف مرتين يوميًّا لمدة ثمانية أيام.

      - هناك عادات سيئة تضعف الأظافر مثل قضم أطرافها أو النقر بها على المنضدة.

      للتعامل مع العرق :

      لكي تحافظ على توازن كمية العرق لديك وتتجنب المشاكل الناتجة عن رطوبة الجو اتبع الآتي:

      - ابتعد عن تناول المأكولات الحريفة والصلصة والقهوة والشاي والشيكولاتة، فكلها تزيد من إفرازات العرق في الصيف.

      - لا تفرط في تناول السوائل والمشروبات الغازية ؛ لأن الماء الزائد سيزيد من كمية العرق.

      - تجنب التعرض المباشر للشمس قدر المستطاع، واحرص على الجلوس في أماكن رطبة مع ارتداء الملابس القطنية الخفيفة.

      - اعتدل في استخدام العطور؛ لأنها تؤدي إلى تهيج الجلد مع كثرة العرق.

      - عند ظهور أي التهابات جلدية استخدم بودرة التلك وغسول الكلامينا كملطف موضعي.

      ضرورة غسل مناطق العرق وتجفيفها جيدًا قبل استعمال مضادات العرق حتى لا تؤدي إلى مضايقات أو التهابات للجلد