جهاز صغير .. يربحك الكثير

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • جهاز صغير .. يربحك الكثير

      جهاز صغير لا يحتاج الى كهرباء و لا صيانة تحمله معك هبة من الله أينما ذهبت و حيثما حللت .... انه لسانك الذي في فمك

      تسبح به الله تعالى و تحمده فلا يأخذ منك التسبيح و التحميد أكثر من ثانية أو ثانيتين و لا يكلفك من الجهد شيئا فما

      أكثر ما نستخدم اللسان في كلام لا طائل من ورائه أن لم يكن مجلبة للسيئات أذا كان حديثنا غيبة و نميمة أو كذبا قد

      تقول صحيح أن التهليل و التحميد لا يأخذان من وقتي و لا يكلفاني من الجهد الكثير و لكن أين الأرباح؟ لست أنا من

      يخبرك بأرباح و جوائز هذا التهليل و التحميد و غيره من ذكر الله تعالى بل أن الرسول عليه الصلاة و السلام

      قال: " من قال لا أله ألا الله وحده لا شريك له. له الملك و له الحمد و هو على كل شيء قدير في كل يوم مائة مرة

      كانت له عدل عشر رقاب و كتبت له مائة حسنة و محيت عنه مائة سيئة و كانت له حرزا من الشيطان يومه ذلك

      حتى يمسي و لم يأت أحد بأفضل مما جاء به ألا أحد عمل أكثر من ذلك ".

      وأخيرا كم تدفع أجرا في اليوم لحارس يحميك من عدو يتهددك و يتوعدك و هل هناك عدو أخطر من الشيطان؟!!

      لقد أخبرنا عليه الصلاة و السلام أن كلمات الذكر السابقة تكون لمن يكررها مائة مرة.... حرزا من الشيطان يومه

      حتى يمسي و الحرز كما جاء في قواميس اللغة هو الموضع الحصين

      طبعا منقووول #e بس للفايدة

    • حقا انه جهاز عجيب

      والغريب في الأمر أنه يصلح أن يكون سبب للخير أو للشر

      فعلينا أن ننتبه لاسصتخدامه فيما يعود علينا بالربح الوفير في الدنيا والآخرة

      إنه اللسان من أعظم نعم الله على هذا الإنسان
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: glow(color=green,strength=5);']
      أشكرك اخي No_One

      على موضوعك ... ان اللسان اعظم اله مثلما ذكرته يستطيع الانسان من خلالها ذكر الله

      هذا الذكر الذي تطمئن من خلاله النفوس وترتاح له القلوب

      ( الا بذكر الله تطمئن القلوب )
      [/CELL][/TABLE]