كيف تصبح نجما إجتماعيا؟؟؟

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • كيف تصبح نجما إجتماعيا؟؟؟

      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=orange,direction=135);']
      توجد العديد من المعوقات لتي تحول بين المرء وبين إقامة الجسور وبناء العلاقات مع الآخرين ، ولعل من أبرزها المعوقات الخمسة التالية:
      1- الشعور بالخجل.
      2- الشعور بالنقص.
      3- عدم توفر مهارة الحوار ولإقناع .
      4- كثرة المشاغل وقلة الوقت .
      5- عدم معرفة طرق بناء العلاقات.

      فما هي العلاجات التي يمكن بها التخلص من المعوقات سالفة الذكر أو التخفيف من أثرها؟؟؟؟؟؟؟؟
      |y|y|y|y

      [/CELL][/TABLE]
    • موضوع جميل وطريقة جديدة للطرح..

      شكرا لك أخي الكريم على الطريقة الجميلة التي طرح بها الموضوع والتي تدعو للنقاش والتعبير عن وجهات النظر ...


      وعذرا لأني لم أذكر وجهة نظري ...!!

      ولي عودة للموضوع .. مرة أخرى بإذن الله..


      تحياتي
    • اخي العزيز بوركت على موضوعك المهم
      اتمنى من الاخوة المشاركة في الموضوع لانها
      مهمة وان كان صاحبها لا يشكي الا في القلب..
      -الشعور بالخجل:شعور ينتاب بعض الناس وخاصة
      الناس الذين لهم علاقات اجتماعية محدودة للغاية
      واعتقد ان علاجه يكون بتطوير او تكوين صداقات
      (سواء عملية او اجتماعية ) .. والزيارات لهم
      والخروج مع الاصدقاء والمشاركة معهم في
      رحلاتهم او جلساتهم واحزانهم وافراحهم
      -المهارة بالحديث: صاحب هذه المشكلة انصحه
      بكثرة القراءة في جميع المجالات .. وستكون عنده
      حصيلة طيبة من المعرفة .. ( الثقافة+الاسلوب الطيب+التهذيب)
      هذه اهم الصفات في مهارة التحديث ..ومن خلال مشاركته في
      الحوارات والمناقشات سيكون لديه الاسلوب الخاص به
      ( واتمنى ان يبتعد عن التصنع وان يكون على طبيعته )
      -المشاغل : هذه ليست بالمشكلة
      الانسان الناجح يجب ان يقسم وقته مهما كانت مشاغله
      -طريقة بناء صداقات : مثل ما اسلفت اذا كان يعمل او
      كان طالبا فعليه بالمشاركة مع زملائه ..
      ومن خلال توطيد الصداقة بالخروج مع الاصدقاء و
      زيارتهم سيتعرف على اصدقاء اصدقائه وهكذا ..

      اتمنى من الاخوة والاخوات الاعزاء المشاركة في هذا
      الموضوع الحساس .. لان كثير من الناس يعانون منه
      اخوكم ((( فتى الماضي )))
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=burlywood,direction=135);']
      أختي العزيزة(( بنت عمان))
      ازددت شرفا بمشاركتك وتعليقك ونحن بانتظار الوفاء بالوعد.
      شكرا لك|e|e|e


      أخي العزيز ((فتى الماضي))

      شكرا على مشاركتك وتعليقك على الموضوع
      يعطيك العافية.|e|e|e


      تحياتي لكما أبو الأئمة
      [/CELL][/TABLE]
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=limegreen,direction=180);']
      1- الشعور بالخجل
      العلاج:

      - استعن بالله وأكثر اللجوء إليه.
      - اعلم أنك لست الشخص الخجول الوحيد في الدنيا.
      - كن طبيعيا واحذر التكلف.
      - تعلم الإسترخاء واحذر التشنج.
      - ركز على المحيط العام وليس على مشاعرك الشخصية
      - تعلم فن رفع الصوت.
      - تعلم واحفظ ما تتعلمه فلعلك تستثمره عند مخالطتك للآخرين.
      - استخدم اسلوب الأسئلة المفتوحة ( وهي التي لا يكون جوابها بنعم أو لا ) .
      - أكثر الاختلاط بالآخرين.
      - أمسك بيدك شيئا صلبا ( عصا ، مفاتيح ، مسبحة ، 000 الخ ).
      - احرص على فصاحة اللسان.
      - تحد نفسك .
      - بادر بالكلام.
      - ابتسم ثم ابتسم.
      - انظر الى الآخرين ولا تكثر النظر إلى الأعلى أو الأسفل .
      - احرص على الهندام الجيد والرائحة الطيبة .
      - احرص على جهازك التنفسي ولا تزعجه بلباس ضيق أو طعام كثير أو مجهود كبير .

      المراجع:
      صنعة العظماء. د/ علي الحمادي

      تحياااااااااتي
      أبو الأئمة|e|e|e
      [/CELL][/TABLE]
    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته //
      لا شك أخي العزيز :: أبا الأئمة أن الصفات التي يمتاز بها النجوم
      تختلف من حال إلى حال ، فهناك نجم سطع في سماء الفن ، وهناك
      نجم ساطع في الرياضة ، وغير ذلك من النجوم ، فكما حق لهم ممن
      سموهم بنجوم ، فحق لأهل الحق أن يسمو نجوم الابداع بسادة النجوم
      نعم :: حق لهم ذلك ، ولا يأتي الغالي إلا بالبذل فإلى متى يشعر
      المبدع بالخجل ، وإلى متى لا يستطيع عبور مطبات أهدافه ، وإلى
      غير ذلك ، ماذا يهدف ولماذ يحقق وماذا يتمنى ، أهو مبدع ابداع
      تقليدي أم مبتكر ابتكار تشخيصي من ناحية الفكر المتقد والعمـــل
      الدوؤب المشتعل بفيضانات الاجتهادات اللامحدودة ، فإلى متــــى
      نظل خامدين نقلد غيرنا في كل تصرفاتهم فالحسنة لنا مثلها والسيئة
      علينا وزرها 00
      علينا أن نعمل جاهدينا لنحقق لانفسنا شخصية ابداعية ناجحة تعلو
      فوق شخصيات النجوم الآنفين بشم أعلى وبرفعة أسنى ، وذلك لاننا
      نحقق نجاحات تتلوها نجاحات ، ولهدف أسمى وأغلى ، ألا وهـــــو
      مرضاة الله ، فإن عرفنا حقيقة ذلك التميز سنصل باذن لحقيقة النجم
      المرتقب في الشخصية الناجحة ،
      ولعلي يا أخي أنا أول من يحتاج لذلك الأمر ، ولكي أعني نفسي قبل
      غيري ، وأقبل لها بقلب صدوق وعمل مخلص كي أفلح وأنجح 0
      بارك الله فيك ، وإلى الملتقى ::
      جليـــس الســـاحة
    • [COLOR=dark green] السلام عليكم...

      مداخلات جميلة جدا ...

      وتفاعل رااائع من الأعضاء..
      ومتابعة ممتازة من أخي أبو الأئمة...


      الشعور بالخجل...


      في بعض الأحيان يكون الشعور بالخجل أمر طبيعي وذلك عندما تكون في وسط أناس لا تعرفهم أبدا ويتحدثون مثلا في موضوع يشعرك بالخجل والإحراج مثلا ..
      وأحيانا يكون بالمتكلم عيب في النطق كأن يتأتأ أو لا تخرج الحروف بشكل خاطيء مثل أن ينطق السين ثاء ..
      وهكذا ..
      فعندها يصبح الشخص خجولا جدا وخائفا من أن يتحدث مع الآخرين مما يكسبه مع الوقت عقدة الخجل من الحديث مع الآخرين فيكون انطوائيا نوعا ما ..


      ولكي نعالج الخجل ...
      علينا أن نعالج سبب الخجل..
      وذلك ممكن مثلا بالطرق الذي ذكرتها أخي أبو الأئمة من المصدر الذي نقلت منه المعلومه (بارك الله فيك ) ..

      بالاقتناع أنه ليس الوحيد الذي يعاني من هذا العيب وبأن هناك علماء ومشاهير كانوا في مثل حالته ومع هذا لم ييأسوا ولم ينقطعوا عن العالم
      وسنكمل الحديث عن الأمور الأخرى لاحقا ..

      تحياتي[/COLOR]
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=burlywood,direction=135);']
      أخي العزيز ((جليس الساحة))

      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      شكرا لك أخى العزيز على المشاركة والتعليق
      المؤمن كما تفضلت أخي دائما نجم ساطع لأنه يستمد نوره من مشكاة الحق ونور الصدق وتجليات المدد الرباني فأنى له الأفول ؟؟؟؟!!!!

      تحياتي لك مع باقة ورد عطرة
      أبو الأئمة|e|e|e








      أختي العزيزة (( بنت عمان ))

      لقد أوفيت بوعدك وألقتي علينا دررا من مكنونات معلوماتك وطول باع معرفتك فلك الشكر والتقدير وننتظر المزيد.

      تحيااااااااااااتي
      أبو الأئمة
      [/CELL][/TABLE]
      |e|e|e
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=burlywood,direction=135);']
      2- الشعور بالنقص $$-e
      العلاج :
      - اعلم أن الكمال لله وحده.
      - استعن بالله وتوكل عليه.
      - تعلم وحارب الجهل.
      - تكلم في ما تحسن أو جر أطراف الحديث إلى ما تحسن.
      - تحد نفسك وأرغمها على الإقدام.
      - تدرج في علاقاتك وابدأ بتكوينها مع من دونك.
      - ألو عنق الآخرين إليك وذلك بالبروز والتميز في جانب هم بحاجة إليه .
      - إبتســـــــــــــــم.#e#e
      - تعلم فن الحواروالنقاش.
      - احرص على الأدب وحسن الخلق فبهما يغطى كل عيب.
      - ترفع عما في أيدى الناس تكن مقدرا ومحبوبا لديهم .
      - احترم نفسك وارفع من قدرها يحترمك الناس ويقدرونك .
      - أكثر من مخالطة الآخرين .
      - بادر بالكلام الوجيز المختصر المرتب مسبقا.

      تحيااااااااااااتى
      أبو الأئمة
      -
      [/CELL][/TABLE]
    • شكرا للأستاذ ابو الأئمة المحترم .
      رغم أن الموضوع منقولاً كما أشار إليه زميلنا ابو الأئمة ( وهذه هي الأمانة والمسؤولية ) .
      والحقيقة ايها الأستاذ الكريم / إن سلبية نظرة الشخص المريض بمرض الخجل تجاه الحياة والناس لم يكن مقتصراً على حيتنا بل هي في الحياة الغربية اكثر بكثير . ذلك أن التعتيم الأعلامي الغربي لا يظهر تلك المشكلات الأهم من الخجل وهي الأمراض النفسية بشموليتها وأنحرافاتها .. فهناك مجتمعات اخرى تشترك معنا .. ونحن والحمد لله قليل من تلك الأمراض التي كثير ما يسيطر عليها الفرد سواء عن طريق المعالجة الذاتية او عن طريق الأرشادات او كقراءة القرآن العظيم وكذ الأيمان الشخصي وأرتباطه بالخالق جلت قدرته .. فهو المعين والشافي والقادر .. بعيد عن الماديات. ولعل أستاذي الكريم أشار بشيء مبسط مع أخذ في الأعتبار بعض الآراء المهمة للكاتب ( د/ على الحمادي .. في كتابه صنعة العظماء ) ولعل الدكتور الأستاذ على الحمادي حدثنا من خلال كتباه القيم بعض ما قرأه في مجال العلوم الأنسانية ونتيجة لتخصصه او تأثره في مجال العلم الأجتماعي والنفسي ..
      ولست هنا بصدد البحث / سلباً اةو إيجاباً ، ولكني احب أن ادلو بدلوي فلعلّي أستطيع أن اكتب كلمتين ، تفيدكم في ذات المجال // وسأتكلم عن الأضطرابات النفسية بصفة عامة .. مع مناقشة مبسطة لبعض النقاط .
      اولها / ضعف مستوى الوعي العام فيما يتعلق بالأمراض النفسية .. والخجل أحداها ، حينما يكون الطفل به نقص ما .. او حتى ضعف او بطء الحركة الكلامية او تشوه خلقي او أي شيء آخر .. الأمر الذي يجعله يلوذ إلى الصمت وكبت ما في داخله ، ليظهر فيما بعد لنا مشكلة تأخذ في السلب للتحوزل إلى أكتئاب لا قدر اللله . ولو أخذنا مشكلة ( التبول لا إرادي ) سيدخلنا أيضا في فهم آخر ، وقد يأتي أحد عناصر هذه المهمة ( الخجل ) .
      الأمر الثاني // مدى الحاجة إلى وقاية ووعي طبي مختلف وتثقيفي صحي .. سواء عن طريق وزارة الصحة بكادرها الطبي التخصصي او عن طريق مجموعات الدعم . في تثقيف الرأي العام . وذلك تحقيقاً إلى الهدف التي تسعى اليه الوزارة . إن هذا السلوك ( الخجل ) يشعرنا أحياناً أننا في عزلة عن الناس والحياة والمجتمع لأسباب معينه . الأمر قد يبدو بسيط وقد يتساهل فيه كثير من الأسرة ، وسوف يقولون أنه عندما يكبر سيختلف الحال .. وهذا غير صحيح ، فالمعالجة أهم من القول .. والسلامة في كل شيء .. والوقاية خير من العلاج .
      فنحن لا نستطيع أن نعتبر أي إنسان مريض نفسي لمجرد شعوره بالمرض ما لم يتحقق ذلك طبياً .. فلا يوجد هناك شخص في الحياة ضغيراً او كبيراً غنياً او فقيراً دون أن يمر بحالة نفسية معينه ، تختلف حسب نوعيتها وطريقة علاجها والكيفية التي يتلقاها ، والظروف المواتية لها . وحتى الحالات المصاحبة لها . ولكن الرعاية والمعالجة وزالحياة والخروج من الأزمات بكافة جوانبها / التفكير / المشاعر / السلوك .. كل اولئك يكون أمر محير لنا ما دمنا لم نستطع التوصل إليه . بل وأحياناً يستدعي التدخل إذا تفاقمت الأصابة . أو ازدادت سوءاً ..
      المهم ألكلام يزيد وينقص .. والتعريفات تطول .. والمرض لا ينتهي .. وكلنا أُصيب بحزن ، أو كسل او خمول او تكاسل او تواكل او خجل ما .. ولكن علينا نبذ هذ ا الخوف من الوصول إلى حياة سيئة ، لا خروج منها.. علينا إزالة أسبابها اولا بأول .. والخجل في الحقيقة ليس مرض نفسي ولكنه إجتماعي .. وعلاجه من أبسط حالات العلاج النفسي ..
      وشكراً لقرءاتكم لهذه المداخله
      .|e
      لن تستقيم الحياة إن لمْ يستقم عليها الانسان .!
      لن يُحبّ الله أحداً إلا إذا أحبّ الانسان غيره بصدق ..!!
      الحُبّ الحقيقي تتدفّق عاطفته كما يتدفّق الماء من أعلى قِمّة.!
    • [TABLE='width:70%;background-color:black;background-image:url();'][CELL='filter: shadow(color=deeppink,direction=135) glow(color=burlywood,strength=15);']
      الأخ العزيز (( المرتاح))
      مناقشة جادة وعرض متعمق وتحليل جاء به (( المرتاح )) عن ارتياح

      شكرا لك
      تحيااااااااااااتي
      أبو الأئمة
      [/CELL][/TABLE]
      |e|e|e
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=burlywood,direction=135);']
      3- عدم توفر مهارة الحوار والإقناع

      العلاج:
      - إنماالعلم بالتعلم والحلم بالتحلم والتشدق بالتشادق .
      - اقرأ كثيرا مواقف ومحاورات العلماء والعظماء والفطناء .
      - احفظ شيئا من كتاب الله بالإضافة إلى بعض الكلمات والمواقف والأشعار والأحاديث فإنك ستحتاج إلى ذلك في تدعيم كلامك وحوارك.
      - خالط الناس وتعلم من فنونهم فن الحوار والإقناع .
      - حاول أن تتكلم وتحاور ولا تكثر الصمت.
      - تكلم في ما تحسن أو جر الحوار إلى ما تحسن.
      - حضر جيدا قبل الالتقاء بالآخرين ورتب أفكارك وحدد ما تود قوله.
      - حاور نفسك أمام مرآه أو سجل كلامك ثم استمع إليه ومن ثم صحح أخطاءك.
      - حاول مرة ثانية وثالثة إن لم تنجح في المحاولة الأولى.
      - ابدأ بمحاورة من هم أقل منك في مستواهم الثقافي والخطابي ثم تدرج بعد ذلك.




      تحيااااااااااااااااتي
      أبو الأئمة
      [/CELL][/TABLE]
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=burlywood,direction=135);']
      4- كثرة المشاغل وقلة الوقت
      العلاج:
      - اسأل الله تعالى بأن يبارك في وقتك
      -نظم وقتك.
      - اشتر وقتك وذلك بأن تجعل لك سكرتيرا أو مساعدا ينجز أعمالك التي يمكن أن ينجزها لك غيرك.
      - احرص على قاعدة باريتو (80/20) وذلك بأن تركز 80% من جهدك ووقتك على الأعمال والعلاقات المهمة
      و20% من وقتك على العلاقات غير المهمة.
      - عليك بمصفوفة الهام والعاجل.
      وهذا يعني أن تحرص على إنجاز الأعمال الهامة والعاجلة ثم الأعمال العاجلة وإن كانت أقل أهمية
      ثم الأعمال الهامة الغير عاجلة ثم لا تضيع وقتك مع الأعمال غير الهامة وغير العاجلة.
      - احرص على ممارسة الطرق اليسيرة والسهلة والتي لا تكلف وقتا كبيرا في بناء أو توطيد العلاقات .
      - اكتب برنامجك اليومي ولا تعول كثيرا على الذاكرة واحرص على أن تكون العلاقات ضمن هذا البرنامج.
      - تذكر دائما أن بركة الأوقات إنما تكون في البكور.
      - لا تضيع وقتك في التوافه .
      - احذر الخداع النفسي والذي يكون فيه الانشغال شعورا وهاجسا وليس حقيقة حيث يظن بعض الناس أنهم مشغولون ولكنهم في الحقيقة ليسوا كذلك .
      - لا تردد كثيرا عبارة ((أنا مشغول))
      - شارك في دورة (( ادارة الوقت)).


      تحيااااااااااااااااتي |e|e|e
      أبو الأئمة
      [/CELL][/TABLE]
    • [TABLE='width:70%;background-color:orange;background-image:url();'][CELL='filter: shadow(color=burlywood,direction=135) glow(color=burlywood,strength=5);']
      (( عطر الندي)) عطرتي الموضوع بعطرك الفواح وكلماتك التي تعشقها الآذان وترتاح.
      شكرا لك أختي العزيزة على المشاركة والتعليق.


      تحيااااااااااات|e|e|eي
      أبو الأئمة
      [/CELL][/TABLE]