المرأة ذلك المخلوق

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • المرأة ذلك المخلوق

      المرأة وما ادراك ما المرأة ..ذلك المخلوق الذي خصه الله برسالة دون الرجل وجاء الاسلام ليحفظ لها كرامتها وعزتها ويصون حقوقها في ظل مبادئه واخلاقه الفاضله. لكن وللاسف الشديد لم تحفظ المرأة (العصرية) ذلك الشيء بل ذهبت الى رغباتها -تطالب بحقوقها- كما تدعي دون ان تدرك ان حقوقها مكفولة في حضن الاسلام.
      نجد نساء اليوم مسفرات متبرجات كاشفات لمحاسن اجسادهن واصبح الرجال اكثر تسترا منهن وخصوصا في اماكن العمل.
      المرأة... الأم:التي اعدت لرسالة وكلفت بها لتنشيء اجيالا تعتمد عليهم الأمة ويكونوا سندا وقوة لها
      ((الجنة تحت أقدام الأمهات))
      المرأة... الزوجة:نصف الرجل الأخر ويقال ان وراء كل رجل عظيم امرأة.
      المرأة... الأخت:شقيقة الرجل تحنو عليه وتعطف تكفله عندما يغيب عنه الكفيل وكم من أخت ضحة بمستقبلها وشبابها من أجل اشقائها........
      فتاة اليوم هل تحمل ملامح المرأة الحقه تلك التي تربت على اخلاق ومباديء اسلامية للأسف الشديد كلا فقد اغفلت فتاة اليوم تلك التربية الفاضلة وانجرفت مع تيار العصر المنحط هل تستطيع هذه الفتاة ان تصبح:
      أما تنشيء اجيالاصالحين؟ بالطبع لا فهي تكون الأساس وهنا الأساس هش واي جنة تحت اقدامها؟ بل نارا تحرق ما حولها حتى صغارها لأنها لم تعد الإعداد المناسب لكي تواصل رسالتها.
      زوجة صالحة تكمل شطر الرجل الآخر؟ كلا والف كلا بل ستقضي على اعظم الرجال بسلوكها ونهجها المتعجرف.
      اختا حنونة؟ كيف وقد انقادت الى غطرستها ولهت ولعبت ولم تكترث بمن حولها وقد تدفع باشقائها الى مشارف الهلاك وخصوصا اذا كانت المسؤولة عنهم.
      أؤكد هنا اني لا(( أعمم)) بل احاول طرح مشكلة يعاني مها مجتمعنا العماني المسلم فالبرغم من ذلك كله لا بد ان نجد من تكون كفؤا لحمل الرساله وتنشئة الأجيال المساهمة في بناء الأمة.|e
    • أخي الساحق$$6
      انا فتاه ولكني اتوافق معك بأن امرأة اليوم لا تنفع لان تكون قلبا حنونا
      فمغريات الدنيا ابعدتها كثيرا عن رسالتها التي كلفت بها ألا وهي الامومة
      المرأة اليوم لا تهتم الا بشكلها الخارجي واصبحت ضعيفة من السهل الخداع عليها
      نعم من حق المرأة التعلم وأن تحقق حلمها ولكن في الحدود التي امرنا الله بها
      ربما ينتشر هذا النوع من النساء في كل المجتمعات ولكن يا أخي يوجد نساء
      بذلن كل ما بوسعهن لاداء الرسالة التي أؤتمن بها وتركن الدنيا خلف ظهورهن
      وللاسرة دور كبير في انشاء نساء حقيقيات واخيرا اشكرك على موضوعك الممتع
      ووفقك الله لما فيه الخير|e
    • تسلم يا الساحق على موضوعك الجميل والمهم #d

      للأسف كل كلمه قلتها في مكانها والتبرج مشكله كبيرة نعجز عن صدها ومن السبب ؟؟؟؟


      الأهل هم نقطة البداية وهم اول مسؤول عن هذا الطوفان اللي جرف معظمنا

      تسلم يا الساحق وتحياتي |e
    • تسلم ي الساحق على هذا الموضوع وما أراه في الجامعة يوميا يمكن أن أضيفه لموضوعك
      فعندما تكون قي الجامعة ترى العجائب لازم عليك تشتم رائحة العطر من بعد 6000 كيلو
      وبالرغم انهن يعرفن انه مثل الزناء المهم ان الاسره هي المربي الاول للفرد
      ولكن يجب على أوليائ الأمور متابعة الأولاد وخاصة ان الحياه الجامعيه جديده حيث ينقلب
      الطالب والطالبه 180 درجه
      والله الموفق|a
    • اشكر الجميع على المشاركة#d
      بسمة حزن: للأسره دورها البارز في خلق نساء صالحات فهي الأساس وهي الخلية والوحدة الأساسية للمجتمع.
      ابتكار: نسأل الله التوفيق وحسن الخاتمه ولكن علينا الأخذ بالأسباب............
      (( ولن يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم))
      بنت الجهوري: الأهل هم الركيزة الأولى لبناء المجتمع والأمه وعلى كاهلم وعاتقهم تقع المسؤولية الكبرى
      ومتى وجدنا أهل كل همهم خلق مجتمع متماسك وقويم نستطيع القول بأننا سوف نصل الى بر الأمان
      (( والأم مدرسة اذا اعددتها ................. أعددت شعبا طيب الأعراق))
      اليقظان: ما نراه في الجامعه ما هو الا صورة حية مما وصلنا اليه اليوم من هبوط أخلاقي واذا كان هذا حال المتعلمات و (الجامعيات) الله يستر من الآتي...........
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: glow(color=green,strength=3);']
      أستطيع القول هنا بأن التربية هي أساس النشأ السليم
      و خصوصا في ظل اعلامنا الحالي و ما يحويه من مأسي
      سواء بالافلام أو بالاغاني التي تكون شبه خليعه

      و على الجميع أن يستنبط ما هو حسن و على الاسر أيضا
      الانتباه الشديد لأبنائهم و بناتهم و ان يكونو قريبين منهم
      فيؤسفنا ان نرى التربية حاليا تلقى بكل عاتقها على المدرسة
      وهذا شئ حاصل و بالتأكيد ما نشاهده اليوم كما ذكرت أحد
      نتائج تلك الممارسات

      |a|a|a

      شكرا لك أخي على تسليط الضوء على هذه النقاط المهمة
      و التي يجب أن ينتبه اليها الجميع و خصوصا من الجنس الناعم
      [/CELL][/TABLE]
    • اهلا وسهلا فيك

      #dهلا اخي الساااحق تسليط الضوء على امرأة هذا العصر الغريب بالتطورات لهو نابع من معايشة اثرت لفتح هذا الموضوع لما فيه من السلبيااات الكثيرة$$6 000 التوعية مطلوبة لمثل تلك النسااااء لكي لا يستمر هذا الاسلوب المنعدم من الحشمة يجر من خلاله الكثير من النسااااء لكي تتواصل هذه الآفة السيئة 000 وكما قال الاخ ماكس99 التربية لها دور في هذا المجال 00 لأن تجاهلها يكثر فيها من السلبيااات التي يكون ضحيتها الابنااااء وتهدد من نشأتهم 000 لهذا المرأة بطبيعتها تمثل الكثير لأسرتها والمفروض تستمر على هذا النمط من العفة والنقاااء والوقاااار المعهودة به 000 ونتمنى الاستقرار التام للجميع وخصوصاً النسااااء.

      اختكم للابد == الفوفلة $$e
    • شكرا اخى الساحق لطرحك لهذا الموضوع

      فعلا هناك اشياء كثيره استجدث فى حياة المرأه فلم تعد تحمل تلك الرساله التى اهلتها الدنيا لحملها واجادتها وهى رساله الامومه اولاا ورسالتها كامرأه ثانيا .. حدد مضمونها ديننا الاسلامى الحنيف
      فالمرأه الان اصبحت اكثر انانيه تجاه رسالتها الحقه والتى جبلت عليها فهى اول ما تفكر به كيف تحقق مصالحها الذاتيه والارتقاء بنفسها .. ومن ثم يأتى دورها كأم او كازوجه
      الموضوع قد يطول شرحه ويتشعب الى عدة جهات دعت المرأه للخروج عن دائره كينونتها وتكوين ذات اخرى لها

      تحياتى الساحق وشكرا لك
    • عفوا // |y
      كثيراً من الأخوة صبّ جام غضبه على الجامعة وعلى بنات الجامعه .. وهذا كلام باطل من أساسه .. وهولاء الذين يتكلمون اليوم في المنتديات هم يجحفون حق المرأة بطريقة وياسلوب لا يتماشى مع حقوقها .. لقد هضم حقها في الجاهلية وهضم حقها في جاهلية القرن الواحد والعشرون وفقاً للظروف المختلفة زالتفاوت المعرفي بينهما ..
      فلو جئنا لأي شخص فينا ، ولدية ( بنت صغيرة ) مولود صغير ( أُنثى ) فإن اول ما سوف يفعله الأب الحنون الطيب المحب لأبنته والمتشوق ليجعلها ( أمورة ) أو أميرة بيته الجديد ، يأتي لها ملابس فضفاضة ، تتوافق والحياة الجديدة ، ملابس / عارية الكتفين وعارية الساقية ( والحجة واضحة ) أنها صغيرة ..!!! فتنشأ الطفلة وتنشأ معها حب التبرج ، ومن ثم أن العائلة الكريمة لا يرون حرجاً إذا قامت بنتهم بأي أمور أخرى ، كإظهار شعرها وتمشيطه باسلوب يجعلها تتبع الموضة ولا يتوارى الأب او الأم او كلاهما معاً من جلب بعض الكتيبات والمجلات التي تهتم بالموضة من أجل أن تظهر طفلتهم او بنتهم أفضل وأجمل من بنت الجيران .. ولو سأل أحدنا عن فتيات المدارس الصغيرات والكبيرات وما يحزمنه على خُصرهنّ فحدّك ولا حرجٌ عليك ..
      لا أستطيع أن أبقى معكم شارح .. لأن وقتي الحالي لا يسمح ..|a
      أشكر كل الأساتذة الذين شاركوا بآرائهم ، علما أن ثقتي بهم كبيرة وهم يدركون هذه المخاوف وعلينا أن نقول بأمان ليست أسبابها بنات الجامعة ، إنما ما خفي كان أعظم ..!!!#d
      تحياتي / المرتاح الصغير ..|
      t
      لن تستقيم الحياة إن لمْ يستقم عليها الانسان .!
      لن يُحبّ الله أحداً إلا إذا أحبّ الانسان غيره بصدق ..!!
      الحُبّ الحقيقي تتدفّق عاطفته كما يتدفّق الماء من أعلى قِمّة.!