أنت صديق أم حبيب

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أنت صديق أم حبيب

      حب الصديق.... وعشق الحبيب!!!


      يخفق قلبك عندما ترى الحبيب..... وتشعر بالسعادة عندما تقابل الصديق!

      أمام الحبيب الشتاء يبدو صيفا.....أما أمام الصديق فالشتاء يصبح أجمل وأحلى

      أمام الحبيب..يحمر وجهك .... أما أمام الصديق فإبتسامة عذبة ترتسم على شفتيك...

      عند ملاقاة الحبيب تضيع الكلمات والحروف.. ولا يمكنك قول ما تريد
      ... أما مع الصديق فيمكنك قول ما يدور في خاطرك وما يجول في ذهنك

      مع الحبيب تبدو مرتبكا متوترا ...أما مع الصديق فتكون أنت نفسك بكل ما فيك وبشخصيتك الحقيقية

      عادة النظر في عيني من تحب صعب بعض الشئ .. اما عيني الصديق .. فيمكنك النظر اليهما بكل دفء وصدق

      عندما يبكي الحبيب.. تسيل الدموع في عينيك وينجرح قلبك من أجل من تحب ... ولكن مع صديق يبكي ينتهي الامر بتهدئة الاخر له وتخفيف حزنه والمه

      هل عرفت الان من تكون؟؟ حبيب أم صديق؟؟

      منقوووول يا حلوووين :)

      الهدى|e
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: glow(color=red,strength=3);']
      أكون الأثنان معا
      فكلاهما لا غنى عنه في حياتنا لما يلعبانه من دور مهم في حياتنا

      |a|a|a

      تسلمين مشرفتنا على هذه الحكم و ننتظر منك كالعادة مواضيع متميزة
      [/CELL][/TABLE]
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=burlywood,direction=135) glow(color=burlywood,strength=5);']
      صعب التفريق بين الإثنين!! فالحبيب صديق والصديق حبيب !؟؟
      نقل فؤادك حيث شئت من الهوى *** ما الحب إلا للحبيب الأول |a|a

      أختى العزيزة (( الهدى)) كلمة ((أنثى)) تكتب هكذا بالألف المقصورة وليست(( أنث))
      معذرة $$-e

      وشكرا لك على هذه الخواطر الجميلة وننتظر المزيد |e|e|e
      تحياااااااااااتي أبو الأئمة
      [/CELL][/TABLE]
    • السلام عليكم
      شكراً لكم الأحبة في الله على مروركم الكريم ..

      أبو الأئمة

      أختى العزيزة (( الهدى)) كلمة ((أنثى)) تكتب هكذا بالألف المقصورة وليست(( أنث))
      معذرة

      هذا الشئ لاحظته من زمان لما أكتب (ى) تظهر بهذا الشكل (أنث) وما أعرف ليش|y
      يمكن الخانة لاتكفي إلا ثلاثة أحرف$$t
      يعني كلمة أثنى ما تظهر كاملة:sad
      فأحسن إني أغير إلى ذكر#e
      أشكرك أخي الكريم الملاحظة


      الهدى|e
    • الأختي العزيزة الأستاذه المبدعه / الهدى
      بعد السلام ومزيدٌ من طيب الكلام ,|a
      نشكرك على هذا التوجه ، وهو تطبيع العلاقة الأزلية بين الرجل والمرأة ، تلك العلاقة الحساسة التي أختلفت في زماننا هذه وفقاً للظروف المواتية / التطبيقية منها والطبيعية .:D
      ولا أشك قيد أُنملة أن الموضوع أكثر حساسية حينما جاءت عباراته محملة لمعرفة الحبيب ، مع دوران حالة العدو وهذا يؤخذ بالكيف قبل الكم .. ولا غرو لأحدنا أن يستبق حدثه ليعبّر هو عما تجيش نفسه وما يدور في خُلده تجاه محبوبه ، سواء أكان هذا المحبوب ( ذكر او أنثى ) .. ورغم هذا وذاك فلكل من هاتين التجربتين مجال له أبعاد ورؤى .. ولك من تلكم الملاحظتين أيضاً حدس كشفي وتجريبي / فالتجريبي هو ما يدركه الشخص تجاه كثير من الأمور المهمة ، ونأخذ منها صورة الحبيب فمجرد سماعنا لحظة وقوع الشي / الكلم تتهادى لدينا صورة الحبيب وكأننا نحملها بين أكفّنا .. وهذه قد تتدخل الصورة الحسيّة . فالأنسان حساس تجاه من يحب .. فو كان لأحدنا حبيب او محبوب مقرب .. فقد تستوي لدية حواس وليست حاسة واحدة ، لأن العلاقة بين التفكير العقلي وبين رغبة القلب تكون قد وصلت ذروتها .. وأننا أشد تلهفاً لمعرفة أخبار الحبيب حتى ولو كنا قد تشاكلنا معه يوماً ، او حتى لو غيبناه لظروف فرقتنا .. أما الحدث الكشفي فهو إدراك مباشر في قرارة أنفسنا وهو معرفة صورة الحبيب عن قُرب.. وهو ما تحدثنا الأفكار التي قد تكون متراكمة او مختزلة في أذهاننا بصورتها الأيجابية المباشرة ، ومثال على ذلك / أحيناً تحدثنا أنفسنا ، أن نعطي الحبيب ما تمنى دون الألتفات إلى الضرورة / او النقص الذي سوف يوقعنا في خطأ أو ما يترتب على ذلك ، وقد لا نصغي لأي رد أو تفسير او شرح مفصل او موجز / او حتى نرفض أية أخبارنا قد تشتت أذهاننا او ترجعنا عن هذا الحبيب ، لأننا وفي عقلنا الباطن قد رضينا عنه فلا نقبل الرجوع عنه .. فو قيل لنا أن هذا الحبيب ، يسعى لأن يستغلّنا او يصطادنا في الماء العكْر ، فإننا نرفض بل وندافع عنه بقوة ، ولو كان كذباً .. نعم قد نكذب في الداخل أو قد يكذب الأنسان على نفسه . أحيناً باسلوب غير مباشر .. لكنا لو أصابنا اليأس من قبله ، فإننا سوف نصدق كل شيء ولو كان كذباً ..
      شكراً أعزائي على القراءة ، وأنا ادرك أنني خرجت او عرجت بكم الى حيث الفلسفة التي تعطي الدليل المقنع لحياة التراضي بين المُحب والمحبوب ، وتكشف بعض الخبايا التي قد لا تسعدنا في آن واحد .
      تحياتي وأشواقي القلبية لكم جميعاً .. وأدعوكم أن تهتموا بصداقاتك الأمينة والمسؤولة عن حياة الشراكة ، وتبتعدوا عمّا يُشين الحياة ويعكر صفو مزاجات الصداقة الحقّة .|e
      ولكم من المرتاح الف تحية وتحية .#
      d
      لن تستقيم الحياة إن لمْ يستقم عليها الانسان .!
      لن يُحبّ الله أحداً إلا إذا أحبّ الانسان غيره بصدق ..!!
      الحُبّ الحقيقي تتدفّق عاطفته كما يتدفّق الماء من أعلى قِمّة.!
    • ا
      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=orange,direction=135);']
      الفرق بين الصداقة والحب

      السؤال الذي يقف عنده البعض هو الفرق بين الحـب والصـداقة بمعنى....

      هل يمكن أن يكون الحبيب صديقا .... والصديق حبيبا ؟؟؟!!!
      الجواب هو نعم. لكن الحـب والصداقة يختلفان

      الاختلاف الأول :

      الصداقة لاتنتهي.... فصديق اليوم يبقى صديق الغد
      أما الحب فقد ينتهي ولا يعود ....... فمن نحبه مرة ثم ننساه ..لا نحبه مرة أخرى
      هكذا هي الصداقة شجرة صلبة
      وهكذا هو الحب وردة في غابة شجر

      الاختلاف الثاني :

      الصداقة يمكن أن تصبح حبا....بل هي غالبا ماتبدأ كذلك ....
      لكن الحب لايمكن أن يتحول إلى صداقة...ولا يمكن أن يصبح الحبيب مجرد صديق
      فمن نحبه.. نريده لنا وحدنا..... أما الصديق فهو للجميع.


      وأخيرا الاختلاف الثالث :


      الصداقة درجات ... علوية وسفلية
      فيها من الرقم واحد ... وحتى الألف والمليـون
      فقد تجد صديقا مقربا.. وآخر اقل قربا.... وثالث بالكاد تذكره
      ... والقريب اليوم قد يصبح بعيد في الغد .. أو العكس
      هذه المعادلة لاتوجد في قبيلة الحب.... ولا في عشيرة الحـب
      فالحب لا يتجزأ... ولا درجات فيه .....
      هو درجة واحدة فقط .... فإما أحب أو لا أحب
      ولا يمكن أن تحب إنسانا... ثم يقل حبك له....
      فإما أن يكون الحب قويا أو لا يكون إطلاقا

      تحياتي لك
      [/CELL][/TABLE]

      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=tomato,direction=135) glow(color=skyblue,strength=5);']
      B
      [/CELL][/TABLE]
      ها أنا وانتي..تحت سماء واحدة...نرى الغيوم نفسها..وها نحن...لا نلتقي أبداً