السارق الشريف

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • السارق الشريف

      [TABLE='width:70%;border:7 solid coral;'][CELL='filter: dropshadow(color=silver,offx=1,offy=4);']
      السارق الشريف
      ايوجد هذا الوصف في مجتمعاتنا اهو حقيقه او انه وصف تم تركيبه اعتباطيا


      سنوجه المشهد الى شخصيه عاديه تعيش يومها على شكل روتين مؤبد
      موظف يحضر الدوام الساعه السابعه او بعض الأحيان متأخر بنصف ساعه
      يضرب بطاقة الحضور حتى يسجل فيها الوقت اتوماتيكي
      بعد ساعه يذهب مع الرفاق للأكل وجبة الفطور ويغيبون ساعتين
      بعدها يذهب للأنجاز اعماله الخاصه خارج نطاق العمل وينهي بعض المشاوير العائليه
      ويرجع الساعه الثانيه ظهرا حتى يصلي الظهر في العمل والسعه الثانيه والربع ينتهي.. الدوام وكان الله غفورا رحيم

      تعليق على المشهد..
      هل وجدتم رجل يسرق..او لم تلاحظوه
      هل راتبه حلال او حرام
      يقول انه شريف ولا احد يستطيع ان ينكر هذا
      اذن ما تعريف السرقه في رأيكم
      اليست هي سلب واغتصاب حق الغير اي من غير رضاهم..وخفيتاً
      اليس هذا سرقه لوقت العمل الذي تستلم اجره نهاية كل شهر..فأنت تستلم راتب على السبع ساعات التي تقضيها في العمل لكنك في نفس الوقت لا تقضي الا الدقائق منها في العمل والباقي بالخارج

      فأين الشرف واين الحرمه واين اللقمه النظيفه التي تطعم ابنائك منها

      انا لا اقول ان في بعض الأحيان تحتم الضروف علينا الخروج لأتمام بعض الأعمال العائليه فمثلا اخذ اطفالنا الى المستشفى او المدرسه ...والخ
      ولكن ليس كل يوم .. فهذا يسمى حرام..حتى رمضان لم يسلم منهم
      حيث يكثرون العباده وهم غافلون عما يجرمونه في حق نفسهم..الحضور متأخرين بساعات ويطلبون من اصحابهم الذين حضروا مبكرين ضرب البطاقه بدلاً عنهم...الله اكبر ...هذا في رمضان..وناهيك هن الأمور الأخرى..

      ويقول انه ليس بسارق وشريف كل الشرف...ياسلام على الشرف
      [/CELL][/TABLE]
    • [TABLE='width:70%;border:3 outset teal;'][CELL='filter: shadow(color=black,direction=135) glow(color=limegreen,strength=5);']
      الاخت بحرينيه شكرا َ على هلموضوع الجميل
      بلا شك أن الخداع للغير قد تبددت في مجتمعاتنا
      فهناك من يخدع زميله
      وهناك من يخدع مسؤو ليه
      وهناك من يخدع نفسه
      وهناك من يخدع مجتمعه
      وكل هذه الخدع تصب في بوتقة السرقه الغير مرئيه من قبل
      الانسان ولكن هناك من يراك أيها المخادع
      الا تعلم من هو ؟
      انه يراك ولا تراه
      كيف تسرق وقتك الذي ستحاسب عليه
      كيف سيكون موقفك امام الخالق سبحانه وتعالى؟
      أه على من يدمرون أنفسهم ويطعمون افلاذ اكبادهم من
      الحرام
      وبلا شك من لم يحترم قيمة العباده فكيف سيحترم قيمة العمل
      اختي بحرينيه أشاطرك الراي في أن شهر رمضان لم يسلم حتى من
      غش الانسان
      ولكن كل الشهور الانسان محاسب عليها سواء أكان ذلك الشهر رمضان او غيره
      فمن لم يحترم الشهور الاخرى فلن يحترم رمضان
      بلا شك ان الانسان محاسب على تعمده في ضياع وقت العمل وكذلك
      المسؤول الذي يرى الفرد يخرج من عمله لاغراض شخصيه
      وليست ذات اهميه قصوى
      الله يعين كل انسان على أداء عمله بأتقان ونشاط


      ولكي مني جزيل الشكر على موضوعك
      وكذلك جزيل المحبه لأعضاء الساحه وزوارها الكرام

      اخيكم / المزن
      [/CELL][/TABLE]
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: glow(color=black,strength=3);']
      إنها مأساة العصر عزيزتي فأصبح كل شئ عكس ما يفترض ربما يظن البعض
      إنه ذكاء أحيانا او ربما يظنه شطارة في عمل تلك الحركات أو ربما يظنه
      شئ طبيعي لذلك لا يوجد إستغراب في هذه الأيام وربما يعود السبب لكسر القوانين
      وعدم الالتزام بها حرفيا و بالتأكيد لن نختلف ضعف الإيمان هو من أهم الأشياء
      التي تسبب كل هذا و المزيد سأحكي لكي حكاية أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز خامس الخلفاء الراشدين :

      في يوم من الأيام وأمامه سراج مضئ جلس أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز يحسب أموال المسلمين
      بكل أمانه و إخلاص كعادته و أتى إليه رجل من أصحابه في تلك اللحظة وقبل أن يبدأ صاحبه بالكلام
      أطفأ عمر السراج و جلسا يتحدثان في الظلمة فقال له صديقة يا أمير المؤمنين لماذا أطفأت المصباح
      عندما أتيت وقد كان مضاءا منذ قليل ... فرد عليه عمر: هذا مصباح بيت المال و قد كنت أحسب أموال المسلمين
      و أنت الأن تحدثني في أمور خاصة بيننا ليس لها أي علاقة ببيت المال و أموال المسلمين

      يالها من أمانه و ياله من أمير فكم يحزننا أن نرى الأن ليس فقط أوقاتا تسرق أو مصباحا يضاء بل ملايين
      تنهب و أمم تشرد و دولا تحتل ولا يوجد من يحرك ساكنا بكل أسف إنه أمر محزن للغاية ربما أصبحت عادة
      لدى الجميع ولا أتصور قلة الوعي لأن الجميع يدركون ما يفعلون و يعلمون تمام العلم أنه حرام ولا يجوز
      و مع ذلك مصالحهم أصبحت فوق كل شئ و ربما أحيانا تعتبر هذه صغائر الأمور لديهم قد لا تؤثر شيئا و يتجاهلون أن النار تبدأ من مستصغر الشرر و أسمحي لي الأن أن أحكي لك حكايتي مع أحد زملائي و هو مطوع إن صح التعبير أي ممن يلتزمون بشدة في الدين و يرتدي العمامه :

      نعمل في منطقة بعيده عن الأهل ويتم تغيير الشفت للذهاب إلى الاجازة يوم الأربعاء بمعنى أن يوم الأربعاء رسميا تعتبر دوام وقد دفعت لنا جهة عملنا راتبا مقابل ذلك و وسيلة نقل الى المنازل و زميلي هذا الى جانب الكثير منهم يستخدمون سياراتهم الخاصة لأنهم يذهبون من يوم الثلاثاء مساء و هذا ما يحدث الى يومنا هذا فأسأل صاحبي هذا:

      أنت تذهب الى الاجازة يوم الثلاثاء مساء و هذا أتصوره خطأ ... الا تعلم أنه لو حدث لك أي شئ ستكون مأساة بالنسبة لك وموقفا حرجا بجانب أنه لا يجوز ... و أيضا لماذا لا تأتي يوم الثلاثاء مساء بنفس الطريقة

      فرد علي و هو يضحك لا تفكر بهذه الطريقة يا صاحبي و أخذت أحاوره بدون فائده فكل اجاباته غير مقنعه فلديه المصالح الشخصية أهم من جهة العمل وهذا هو الحال إلى يومنا هذا و حقا مصطلحك في محله انه سارق شريف

      |a|a|a

      أشكرك عزيزتي على هذه الوقفة المهمة في حياتنا جميعا و التي يجب أن ينتبه اليها الجميع فهي قد تكون صغيرة بالنسبة للفرد ولكنها كبيرة بحق المجتمع و الدين و الاخلاق و العادات و التقاليد و تؤدي الى التسيب و الاهمال و تعويد و ضياع جيل كامل مستقبلا لأنها تت جيل بعد جيل ولا ندري الى أن سيصل بنا الحال

      شكرا لك مرة أخرى على اتاحة الفرصة لنا بالتعبير في هذا الموضوع المهم و السموحة للإطالة وسيكون لي عودة لاحقا إن شاء الله مع رمضان و ما يحدث به من مأسي بكل أسف
      [/CELL][/TABLE]
    • Max99 والمزن

      شكرا على تعليقكم وغيرتكم وحرصكم الواضح في نقاء ايديكم العامله
      بعض الأحيان او كثير من الأحيان ااعتقد انهم لا يدركون ماذا يفعلون، فهذا موظف يستخدم الطابعه او جهاز النسخ لنسخ مئات من الصفحات لأبنته وهذا يستخدم الأنترنت لأعماله الشخصيه او الجات وهذه في السوق تتشرى..يالهي.. لا الوم احد اذا ضحك علينا
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: glow(color=darkblue,strength=3);']
      عودة مرة أخرى لتكملة الحديث و توقفنا مع رمضان و ما يحمله من مأسي و للأسف الشديد

      :sad:sad:sad

      شهر رمضان شهر كريم ، ورد ذكره في القرآن، وخصه الله سبحانه وتعالى بعبادة عظيمة القدر، عظيمة الأجر، فيها ليلة عظيمة شريفة، نزل فيها أشرف الملائكة على أشرف الخلق بأشرف كتاب: قال الله سبحانه وتعالى: (إنّا أنزلناه في ليلة القدر، وما أدراك ما ليلة القدر، ليلة القدر خير من ألف شهر، تنزّل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر، سلامٌ هي حتّى مطلع الفجر)

      وشهر رمضان، شهر القرآن، شهر الصيام: قال الله تعالى (شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينّات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه) وفي هذا الشهر يمن الله على عباده بأسر ألدّ أعدائه له، الشيطان، فيصبح العبد مقبلاً على طاعة ربه من غير صادٍّ يمنعه عن الخير غير النفس الأمّارة بالسوء

      و لكن ما يحدث في يومنا هذا هو العكس فتجد في رمضان تكثر السهرات الشبابية و الاعلانات الرمضانية و المسابقات الرمضانية التي تلهي الفرد غلى الفجر بدلا من أن يستغل ذلك في قراءة القرأن و تكثر المسلسلات و برامج اللهو و تكثر التنزيلات و جميع الأغراءات الدنيوية التي تلهي الفرد عن عبادة ربه و القليل القليل ممن يتمسكون بقراءة القرأن في رمضان ولا أتصور هو قلة وعي لأنهم يدركون تماما أنه لا يجوز و لكن ضعف الايمان بالتأكيد

      و عسى الله أن يجعلنا ممن يصوم رمضان إيمانا و احتسابا و نسأله حسن الخاتمة

      |e|e|e

      [/CELL][/TABLE]
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=red,direction=135) glow(color=red,strength=5);']
      نعم أنة سارق شريف يسرق الوقت الذي خصص لانجاز معاملت الاخرين يحضر الي العمل متأجر نصف ساعة او اكثر يتناول فنجان من القهوة او الشاي ثم يستأذن لقضاء اعمالة الخاصة يعود بعد فترة ثم يذهب لتناول بعض الوجبات الخفيفة مع زملائة اعمال المواطنين متوقفة يراجعة مواطن لقضاء بعض المعاملات يقول لة راجعني بعد
      اسبوع بعد اسبوع يراجع المواطن علي أمل ان ينهي معاملتة يستأذن منة لحظة سوف اعود اليك بعد عودتة يسألة عن معاملتة ويرد علية للاسف المعاملة لم يتم توقيعها من المدير راجعني بعد اسبوع او اكثر حتي انهي معاملتك يا لها من سرقة معاملة واحدة تأخذ كل هذا الوقت من الموظف اذن اين الامانة التي اوكلنا اليها لانهاء معاملات الاخرين الم نعلم اننا محاسبون علي الوقت الذي نقضية خارج العمل للاعمال الخاصة ومن ثم أخر الشهر نستلم الراتب بالكامل .اللهم وفقنا للعمل الصالح

      الف شكر وتحية علي هذا الموضوع الذي يهم شريحة كبيرة من المجتمع

      تحيااااااااتي
      [/CELL][/TABLE]
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن

    • *بسم الله الرحمن الرحيم*

      |u

      احسنتِ التسمية (سارق شريف) $$j

      شكراً لك على الموضوع .. راااائع للغايه وازداد روعةً وجمالا بردود الاخوة الكرام

      .

      عند ذكر اخي ابن الوقبه عن الاوقات الضائعه سدى خلف الموظفين لانهاء المعاملات تذكرت معاملات لأخقاربنا لم تنتهي منذ سنه ونصف وجيراناً لهم بنفس المعاملات والأوراق منذ سنتين ... والله عليم بغيرهم

      ومعاملاتهم عن امور الزواج بأجنبيه .. فاسترسل التفكير بي لأمور الزنا وغيرها وان الموظفين لهم يد بكل ذلك


      اسأل الله التوفيق والسداد لكل المسلمين وان يثبتنا على الدين القويم
      هذا ولكم اخلص تحياتي ..
      عطر الندى .. $$e

    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: dropshadow(color=silver,offx=6,offy=6);']
      اخي ماكس 99
      هؤلاء لم يتعرفوا على رمضان بعد..لو عرفوه لأذرفوا الدموع على اللي فات

      ابن الوقبه
      الم يعاقب...؟ ومن القاضي...؟

      عطر الندى
      اذا فتحنا باب الزنى فلن ننتهي ..فأبوابه كثيره..وأعوذ بالله من كل ذنب عظيم

      الحل

      ضبط وفصل ومعاقبه وسجن كل مخالف..ونشر هذا التشديد عن طريق الصحف والأعلام وجعله رسمي والعمل به بالطريقه الفوريه

      وعلا وعسى ...يرتدعون

      هذا الحل من وجة نظري لأنهم لم يخافوا الله بسبب نفوسهم الضعيفه ..ويخافون السجن
      [/CELL][/TABLE]
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:بحرينيه

      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: dropshadow(color=silver,offx=6,offy=6);']
      [B]

      ابن الوقبه
      الم يعاقب...؟ ومن القاضي...؟

      [/CELL][/TABLE]
      [/B]


      [TABLE='width:70%;background-color:white;background-image:url();'][CELL='filter: shadow(color=sandybrown,direction=135) glow(color=sandybrown,strength=5);']
      لو كان هناك عقاب ومحاسبة الموظف عن الوقت المهدر لانهاء معاملات المواطنين لاختلف الوضع وصار

      الموظف ينهي معاملات المواطنين في اسرع وقت ممكن خوفا من العقاب ,,,,,,,, ولاكن ما نراة هو العكس!!!!
      [/CELL][/TABLE]
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: glow(color=red,strength=3);']
      لا أتصور بأن العقاب كفيل بردع هؤلاء عزيزي ابن الوقبة ... أتدري لماذا ؟؟
      لأن المجتمع بأكمله يحمل هذه الخصلة وأن جاز التعبير يتجاوز ال 90% فهل ستعاقب المجتمع بأكمله
      لابد من طريقة أكثر عقلانية ربما بالوعي المستمر عن طريق المحاضرات و الندوات و غيرها وأيضا للاعلام دور فعال هنا ... فمثلا أنا مسؤول و أتسيب فكيف لي أن أعاقب الموظفين ؟؟؟ و المثل السائد يقول "اذا كان صاحب البيت بالدف عازف فما شيمة اهل البيت سوى الرقص"

      وأنا اتفق مع أختي بحرينية حيث الجميع هنا مثقفون و واعيون بما يدور حولهم وليس أطفال في الروضة ولكن هي مجرد عادة سيئة تتحول الى ادمان و تتها الاجيال وأتصور شخصيا بأن كل من شارك في هذا الموضع في لحظة ما يتصرف بنفس الطريقة ولكن بنسب متفاوته فهي عادة منتشرة في يومنا هذا و عسى الله أن يبعدنا عنها

      |a|a|a
      [/CELL][/TABLE]
    • نشكر طارحة الموضوع ..
      لقد تكلمت بحرينة عن ( السارق الشريف ) وتمخض محور حديثها عن موظف يذهب ليقضي أعماله ، الخاصة ثم لا يلبث أن ينتهي الوقت دون أدنى شعور بالمسؤولية ودون أدنى رقابة ذاتية ، وبعيدٌ عن المساءلة من قبل جهة العمل ..أقول /كيف أسمي هذه ( الدرامتيكية ) التي أنتهجتها الأستاذة ( بحرينة ) لتعبر عن تلك الفجوة الخارجة عن النظام والتي تتطلب المساءلة .. ولكن ألا ترى ( سيدتي ) أ،ه لو كان هذا الشخص ، قابعٌ في عمله بلا حراك ، على طاولة وكرسي ماذا يفعل .. إن كان هناك لا يوجد عمل ، ويوجد تشبع وإمتفاء موظف في العمل .. لأسباب تعود إلى زيادة الموظفين أكثر من حجم التكليف .. ألم يكن العمل ( سارق شريف ) يسرق وقت ذاك الموظف ، ويقتطع معظم وقت هذا المسؤول ..!؟ ألم يكن بحق أن ذاك الوقت ذهب هدراً بسبب التضخم في إزدياد عدد الموظفين في الدولة قبل تحديد حجم الحاجة وتقديراتها . أوليس من حقي أن أُقاضي هذا الوقت الذي سرق رحيق عمري وأكل سنين حياتي ، حتى بلغ الهرم واضحاً على تقاسم وجهي ، ألم يشتعل الرأس شيباً وأنا في هذه الوظيفة التي لا أرتفع بسبب التضخم الوظيفي ولا أنزل لأسباب أخرى وهو إلتزام حالة التشغيل وقانون المدنية إلاّ في أضيق حالاتها ..!
      فلو كان هناك عمل وهناك حاجة ماسّة لتواجد هذا الموظف ، هل بإمكانه مغادرة منضدة عمله .. أعتقد لا والف لا .. لماذا ..؟؟ لأن سوف تكون هناك المسؤولية أكبر . وأحتياج الناس إليه أكثر ,, ورؤية العمل بوجود البديل مقتضى عملي وإلزامي .. إلاّ الهم إذا كان ذاك الموظف هو يعمل ( بنفسه ) لا بديل . ولا تغيير .. فهل يُعقل هذا ..؟؟!
      أنا أعتقد أن السؤال يحتاج إلى صياغه جديدة ، يحتاج إلى قراءة جديدة ، ولوكان في متسعٌمن الوقت لذهبت بكم بعيداً وعرجتُ بكم إلى ضفاف المساءلة لتبقى الرؤية أكثر أتضاحاً .. ولكني سأقتصر فقط بهذه المداخلة .. مع وجود بديل للسياق الذي ذكرت ... فمثلاً ( لو قلنا / ألا توجد هناك مساءلة قانونية لموظف يخرج من عمله بوزارة او هيئة خدمية .. ألا يوجد هناك وضع لحالة الأهمال وعدم المبالاة من قبل موظف كسول متهاون في عمله .. ألا يوجد هناك مسؤول يُقدر وظيفته ويأتمن على شرف مسؤوليته المُلْقاة على عاتقه .. ! كيف يمكن أن تكون لُقمة العيش حلالاً في تسيب مقصود ...!!) وغيرها من سياقات الأسئلة ..!
      لكن لو سألنا تلك الهيئة او الدائرة الخدمية .. ماذا وفرت لهذا الموظف .. وماذا قدمت لذاك الموظف .. وماذا أ‘طت لمسؤول عمل وأخلص بتفانٍ من أجل أن قوت يومه منها حلالاً ..! وذلك بدء من الحياة الترفيهية وانتهاء بمسؤولياته الوظيفية التي يطمح إليها .. ترقيات / مكافئات / حوافز ..تأهيل .. و ..و الخ .
      إني لأستغرب من اولئك الذي يُساءلون الموظف البسيط ، دون أن يسألون .. عن تغييب حقوقه المهظومة ..! دون أن يُراعو ظروفه الأجتماعية والنفسية والعوامل الأخرى المُصاحبة . ( فلو قُلنا أ موظف عمل في اوئل الثمانينات حتى يومنا هذا ولا يزال بالدرجة التي تؤهله بأن يكون مسؤولاً ولم يعطى .. ويمكن أن لا يصل إلى درجة مسؤول .. ) وقارناه بموظف عمل بعده في أواخر الثمانيات او حتى في اول التسعينات ، وتراه الآن يتربع على وظائف شتى .. وذاك الذي هو موظف الثمانينات أستاذ لذاك الذي جاء في التسعينات .. ترى ما هو الشعور .. كيف يمكن للأدارة معالجة ذلك .. أوليس هذا غُبن وقهر وظيفي .. ماذا تريد أن يأمل منها .. أتريده يُحافظ على وظيفته وقد أخذت منه عمره ورحيق شبابه .. أين هي تلك المساءلة التي تتحدثون عنها ..!!؟ أين ذلك المسؤول الشريف الذي شبع في كل ..ومن كل شيء .. أكل وشرب ما لذّ وطابْ .. أين تلك الأريحية التي سوف نجعل من ذلك الموظف ملتزماً محافظاً ومقدراً تلك المسؤولية يعرف التكليف من التشريف ..!! ويفرق بين المسؤولية والأهتمام وبين اللامسؤولية واللامبالاة ..! أين ذاك السارق الشريف من هذا الموظف الموظف المسروق حياً وزجهداً وشباباً.. فمن يا تُرق سرق من ..!؟
      أترك لكم هذه الأسئلة لأمكانية إعطاء الصورة الحسنة مع التفريق بينهما ..وأنا على ثقة بكم انكم تقدرون مسؤولياتكم كما تقدرون حياتكم .. وانتبهو أنكم يوماً سوف تخروجون بخفي حُنين لو قدر الزمان أن تكونوا مثل ذاك الموظف المحبط ..![/
      COLOR]والسلام عليكم .
      لن تستقيم الحياة إن لمْ يستقم عليها الانسان .!
      لن يُحبّ الله أحداً إلا إذا أحبّ الانسان غيره بصدق ..!!
      الحُبّ الحقيقي تتدفّق عاطفته كما يتدفّق الماء من أعلى قِمّة.!
    • اخي المرتاح

      متى سوف تهون على نفسك ..وترتاح وتريح تلك العاصفه العنيفه التي تهب على مواضيعنا..عندما اقرأ مواضيعك وردودك وكأنني مطله من نافذه على زلزال وعاصفه قويه

      اخي ..لكل تسائل باب وفصل..
      (ألا يوجد هناك وضع لحالة الأهمال وعدم المبالاة من قبل موظف كسول متهاون في عمله .. ألا يوجد هناك مسؤول يُقدر وظيفته ويأتمن على شرف مسؤوليته المُلْقاة على عاتقه)

      الأهمال باب والكسل باب وعدم المسئوليه باب..صدقني نحن لا نتقاضا عن الأمور الأخرى بل نتحدث هن باب باب والا لا احد سوف يقراء لنا مواضيعنا لأنها سوف تكون طويله لو تحدثنا عن كل هذه الصفات

      كلنا موظفين ومأخوذه حقوقنا ولكننا نحاول ان نتصف بأقل القليل من هذه الصفات التي تقضب ربنا قبل رؤسائنا

      اذا كنت تشبه ذلك المسكين الذي عاش سنين على درجه واحده ووجدت ان الأحسن خروجك وقت الدوام لوجود لقمة عيش ثانيه تساعدك على الحياة الصعبه ..فاقول لك انك مخطأ..لا يوجد كذبه بيضاء وكذبه سوداء ولا من حق هذا ان لا يسرق لأنه شبعان ومن حق هذا ان يسرق لنه مسكين ومكسور

      عند رب العالمين العذاب واحد لأنك لم تقنع برزقك الشريف وبلقمة عيشك النظيفه..كيف تقبل على نفسك تاخذ راتب لساعات انت لم تقضيها في العمل ..

      ياأخي الى ماذا توجه الناس في هذا الموضوع الى اي طريق تأخذهم اليه..الى السرقه اهذا الحل بنظرك

      المرتاح
      ارتاح شوي وعيد حساباتك..فنحن نقدر مسؤولياتنا كما نقدر حياتنا..وربنا فوقنا
    • شكراً للأستاذة المعلمة / بحرينية ..
      والحمد لله وجدنا من يُعلمنا عن أخطاءاتنا وهذا لُطف مُزلزلٌ علينا .. ولا شك أننا نقبله ولا نرفضه فأنتم مُحقين ..
      ولانكِ نسبتِ لي كلاماً .. لم أقله قط .. ولأنكِ أردتِ بهجومكِ علي .. أنه ينبغي أن أرتاح وأن أتقاعد عن مواضيعك الجيد وغير الجيدة .. فلا شك أننا سوف نرتاح .. ولكن راحتنا لا تهدأ إذا أرتأينا بأنه من الواجبي علي رد الحق إلى أصحابه ,.. فهذا ديدنا ,, ولكننا وكما عهدنا نفسنا أن نكون متسامحون .. فهذه الكلمات على ساحة كهذه لا يجب بأية حال أن نتراشق بالكلمات .. والتي أراها جيداً من قبلي كإنسان مسؤوول....!!
      لكِ مني كل الأحترام ..
      لن تستقيم الحياة إن لمْ يستقم عليها الانسان .!
      لن يُحبّ الله أحداً إلا إذا أحبّ الانسان غيره بصدق ..!!
      الحُبّ الحقيقي تتدفّق عاطفته كما يتدفّق الماء من أعلى قِمّة.!
    • عودة ماكسية خفيفة على هذا الموضوع الشيق و المثير للجدل نوعا ما و لكل منا وجهة نظر
      و التي بالتأكيد لا تفسد في الود قضية و جميل جدا ان نتبادل وجهات النظر في جو اخوي
      هادئ عبر ساحتنا العمانية "ملتقى الأحبة" إن صح التعبير

      في الحقيقة لا يوجد لدي اي اعتراض على حديثكما فالكل محق في قوله و وقفتي هنا مع ما ذكره
      أخي المرتاح و التي أتمنى أن لا يسئ فهمي هنا هي مجرد وقفة خفيفة

      بالتأكيد هناك الكثير من الموظفين مهضومي الحقوق و الكثير من الخلل و عدم التوازن في الوظائف
      في حين تجد مثلا موظف مجرد خطأ بسيط غير مقصود في عمله يؤدي بحياة أكثر من ألف شخص
      كموظف برج المراقبة في المطارات أو الدكتور الذي يجري جراحة قلب مثلا ومساواته أو أقل احيانا
      بموظف في مكتبة تمر عليه بعض الأوراق و المعاملات و الراتب يكون متقاربا و احيانا أقل فهذا
      لا يختلف عليه اثنان و واقع في كل المجتمعات و الكثير من الموظفين تأخرت ترقياتهم لسنوات عديده
      وعدم وجود تحفيزات

      ولكن

      أعتقد ان كل هذا لا يعطي الحق لدى الموظف بالتسيب أيا كان ظلمه من قبل حكومته او دائرة عمله
      وكل شخص يجب ان يخلص في عمله و ان يؤديه باتقان بغض النظر عن ما ذكر فالله سبحانه وتعالى
      سيحاسب كل شخص على عمله .... و السارق الشريف هنا هو ليس فقط ذلك الموظف البسيط بل أتصور
      جميع من يحاول التسيب و التخاذل و التكاسل في اداء مهمته ايا كان منصبه و العملية هنا عبارة عن حلقة
      متكامله من أصغر موظف الى اكبر موظف و الخلل في يؤدي الى عدم توازن كل خلية النحل ان صح التعبير

      |a|a|a

      تلك هي وقفتي و أتمنى ان لا أكون سببت اي زعل لكلا الطرفين فنحن هنا لنتبادل وجهات النظر و الخبرات
      في شتى المجالات فما تعرفه انت اجهله انا و ما اعرفه انا يجهله الأخرين و الحمد لله رب العالمين التي
      وهبا الله هذه الساحة و التي لولاها لصعب لدرجة المستحيل لقاءنا و اجتماعنا للنقاش
    • أخي ماكس //
      نشكر جهودكم المختلفة معنا .. ولا شك أن الود قد أفسد مودتنا وأضاع قضيتنا طالما ماكس بيننا .. ولا ريب فإن الحُكم في الصحيح منه ، ذلك أنه لا تثريب عليكم اليوم طالما حملتُ أخطاءات قراءتكم على المرتاح .. ولكني ايها الاخ العزيز سأبقى مرتاحاً بلا منازع ..!! وسأظهر لنفسي راحة ما يحلم بها ماكس طول حياته ..!!
      بقي أن أشير فقط على الموضوع الذي قلت أنني مختلف عما قبلي .. وأنا أدعو ماكس وغيره من الزملاء لمعرفة أين هو المختلف ..!! ما هو وجه الأختلاف الذي جاء به المرتاح .. أظن أن الخطأ في القاري .. وعلى سهوه وغفلته ..
      لقد تكلمت عن الموظف .. وتكلم غيرى عن الموظف .. ولكن وجه التباين أنه حُمل أخطاءات الموظف البسيط كشماعه .. كغلاف يخفي أشياء كثيرة .. أنا أعتبر نفسي موظف بسيط جداًً .. وذاك يعتبر نفسه موظف كبير .. فكيف يمكن إيجاد هذه العلاقة .. ما وجه المقارنه بين موظف يتسيب وبين موظف يعطي ولكن جهده يذهب سُدى ..!!
      ارجو إعادة النظر في القراءة .. مرة أخرى .. وعليك أن تضغط على الأقتباس .. وإعطاء بيانٌ من عندك .. وبالتالي لكي أفهم وجهة النظر المختلفة معك وغيرك ..
      تقبل تحياتي .. المرتاح الصغير /
      لن تستقيم الحياة إن لمْ يستقم عليها الانسان .!
      لن يُحبّ الله أحداً إلا إذا أحبّ الانسان غيره بصدق ..!!
      الحُبّ الحقيقي تتدفّق عاطفته كما يتدفّق الماء من أعلى قِمّة.!
    • اخي المرتاح..لم اقصد ترتاح من الكتابه ولكنني اقصد ان ترتاح من العصبيه والهجوم ..اتمنى ان لا تستعجل بالرد على كل موضوع ..أخذ وقتك بالتفكير

      أخي مرتاح وأخي ماكس

      لقد وصفتوا الموظف الشريف..والموظف السارق..ولكن ما الحل في نظركم ..لقد ذكرت في بداية كلامي الحل من وجهة نظري ولكن ما هي وجهة نظركم؟..كيف يكون التشديد على الموظف ؟؟؟
      اتمنى ان لا يترك الموضوع من غير حل كباقي المواضيع مجرد وصف طوال الوقت للحدث

      لكم شكري

    • في البداية احب أن أتقدم بالشكر الجزيل للأخت بحرينية على هذا الموضوع ، والشكر موصول لجميع من شارك وناقش هذا الموضوع . ولكن عندي ملاحظة ربما هي بعيدة عن الموضوع ولكن بالتأكيد سوف تكون مهمة لمواصلة هذا النقاش ..

      عندما هممت بقراءة الموضوع وجدت بعض الصعوبة في قراءته وذلك لعدة أسباب ، أهمها :
      - طريقة الكتابة بالتوهج ، وهذا ما اتبعه كلا من ( الأخت بحرينية ، ومشرفي العزيز إبن الوقبة ، والأخ المزن ، والأخ ماكس99 ) بصراحة هذا الخط يؤذي العين كثيرا ، وتكون القراءة غير مريحة أبدا ... الستم معي في ذلك ؟

      - النقطة الثانية الصفحة أصبحت عرضية وهذا أيضا يسبب التركيز والتأخير في القراءة وهذا الأسلوب طبعا ناتج عن طول بعض التواقيع ، وهذا متبع عند الاخ ماكس99 .

      أتمنى فعلا أن يأخذ كلامي من مبدأ المصلحة العامة ، واسف للتدخل في شئون الغير.. ولي وقفه في لب الموضوع .. ودمتم .
    • دائماً أسلوب العاجز .. هو الهجوم على الآخرين ياسلوب ملتوي .. كالحية تماماًً ..!!

      هذه المقولة لكاتب عماني ..

      أختي بحرينية .. ليس لي ما ارده عليك .. لأني لست مؤهلاً بالمرة كمثل هذه الردود .. وكلامي السابق ارجعي إليه في الصفحة الأولى والثانية .. مع التقدير ..
      لن تستقيم الحياة إن لمْ يستقم عليها الانسان .!
      لن يُحبّ الله أحداً إلا إذا أحبّ الانسان غيره بصدق ..!!
      الحُبّ الحقيقي تتدفّق عاطفته كما يتدفّق الماء من أعلى قِمّة.!