--!!)(الطيـــــــان فى سماء اوروبـــــا)(!!--

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • --!!)(الطيـــــــان فى سماء اوروبـــــا)(!!--


      السـلام عليكم و رحمــة الله وبركـــاته..
      -----------------------------------

      وتوقف الجميع عن المشاهدة..واعتلت ايطاليا عرش الكرة..واعلنتها مدوية.."لقد عدت يا اوروبا,,فافسحــوا الطريق.!!"..
      فى دورى ابطال اوروبا سابقا..ودورى ابطال ايطاليا حاليا,,تأهل فريقان من قلعة الرومان الى النهائى الحلم بالاولترافورد..وهى لم تحدث من قبل بالتاريخ الا بنهائى اسبانى بين فالنسيا وريال مدريد..!!

      كان لقائى قبل النهائى بغاية القوة والصعوبة..فتعالوا معا لنشاهد التفاصيل..


      الميـــــــلان الى الاولترافورد..يا ســلام.!!


      نجح فريق ميلان الايطالى فى الصعود الى نهائى دورى الأبطال الأوروبى بعد تعادله مع غريمه التقليدى الانتر بهدف لكل فريق فى مباراة العودة للدور نصف النهائى للبطولة ، ليصعد ميلان بقاعدة الهدف خارج الملعب بهدفين .

      أقيمت المباراة على ملعب ( جوزيبى ميئاتزا ) بمدينة ميلان ، ملعب الانتر نظريا ، و قادها تحكيميا الفرنسى جيل فيزيير الذى نجح فى فى الخروج بالمباراة الى بر الأمان بعد أن شهدت اشتباكات عنيفة بين لاعبى الفريقين .

      تأثر الفريقان بالشد العصبى فى الشوط الأول الذى ظهر فيه الفريقان بشكل سئ ، و تعددت التمريرات الخاطئة من الجانبين ، و لم يشهد هذا الشوط سوى هدف التقدم لميلان الذى أحرزه النجم اندريه شيفتشينكو فى الدقيقة 45 بعد أن استلم تمريرة زميله الهولندى كلارنس سيدورف و راوغ ايفان كوردوبا بمهارة و أودعها مرمى الانتر من وضع صعب .


      و فى الشوط الثانى تغير الحال تماما ، فتراجع ميلان للدفاع للحفاظ على تقدمه ، بينما اندفع الانتر للهجوم بكامل خطوطه و أجرى هيكتور كوبر عدة تغييرات موفقة سيطر بها فريقه على مجريات اللعب فى الشوط الثانى . و بعد سلسلة من الأهداف الضائعة ، نجح البديل النيجيرى اوبيفامى مارتينز فى احراز هدف التعادل للانتر فى الدقيقة 84 بعد أن استغل كرة ضالة من دفاع ميلان ، و تخلص من مدافع ميلان المخضرم باولو مالدينى و أودعها مرمى ميلان بسهولة .

      و فى الدقائق المتبقية ضغط الانتر بكل صفوفه ، و كاد السيراليونى محمد كالون أن يحرز هدف الفوز للانتر فى الدقيقة الأخيرة من المباراة و لكن كريستيان ابياتى – حارس ميلان – نجح فى انقاذ الموقف ، ليطلق بعدها فيزيير صفارة النهاية معلنا عن تأهل ميلان الى نهائى البطولة للمرة الأولى منذ عام 1995...

      وفى نهاية اللقاء تأثرنا جميعا بمشهد بكاء لاعبى الانتر مثل الكابتن الرائع خافيير زانيتى و النجم ايفان كوردوبا و كنافارو,,ولكن ماذا نقول..!!انها حال كرة القدم



      اليوفنتوس يلقن مدريد درســا فى فنون الكرة..!!


      حقـــا..انه فريق العمالقة..

      بلغ اليوفنتوس الايطالى نهائى دورى ابطال اوروبا بعد تغلبه على ريال مدريد الأسبانى حامل اللقب بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد فى إياب نصف نهائى البطولة على ملعب ديللى ألبى بمدينة تورينو الإيطالية.

      تقدم لليوفى الفرنسى ديفيد تريزيجيه فى الدقيقة 12 ، و ضاعف النجم اليساندرو ديل بييرو من غلة فريقه فى الدقيقة 42 قبل أن يحرز النجم التشيكى بافيل نيدفيد هدف التعزيز لليوفى فى الدقيقة 73 ، بينما أحرز هدف الريال الوحيد زين الدين زيدان فى الدقيقة 89 من زمن المباراة .

      أبدع لاعبو اليوفى و قدموا عرضا رائعا أمام حامل اللقب و استحقوا الفوز و التأهل الى المباراة النهائية ، فى الوقت الذى ظهر فيه ريال مدريد بمستوى أقل من المتوقع و استحق الهزيمة و الخروج .

      بدأ اليوفى بنشاط ملحوظ و حماس كبير وسط مؤازرة جماهيرية ضخمة قدرت بنحو 70 الف متفرج ضاقت بهم مدرجات ستاد ( ديللى البى ) الشهير ، بينما تراجع لاعبو الريال لامتصاص حماس لاعبى اليوفى و جماهيرهم فى بداية المباراة .

      و لكن لم تمض أكثر من 12 دقيقة حتى كان القناص الفرنسى ديفيد تريزيجيه قد افتتح التسجيل لصالح فريقه من جملة رائعة ، بدأها الرائع نيدفيد فى الجهة اليمنى و أرسلها عرضية ، ارتقى لها ديل بييرو و هيأها بمهارة الى تريزيجيه الذى لم يتوان فى احراز الهدف الأول لليوفى .


      تراجع اليوفى قليلا بعد الهدف ، و سيطر الضيوف على مجريات اللعب لمدة عشر دقائق بغية تعويض الهدف المبكر ، و لكن جميع محاولات زيدان و رفاقه تحطمت على صخرة دفاع اليوفى الصلب .

      و فى الدقائق العشر الأخيرة عاد اليوفى الى السيطرة مرة أخرى بفضل الثلاثى الرائع ادجار دافيدز و جيانلوكا زامبروتا و اليسيو تاكيناردى ، و قدم أصحاب الأرض تابلوه فنى رائع توجه النجم ديل بييرو بهدف ثان جميل لفريقه فى الدقيقة 42 ، بعد أن استلم الكرة داخل منطقة جزاء الضيوف ، و استغل مهارته الكبيرة فى التخلص من ثنائى دفاع الريال ميشيل سالجادو و ايفان هيلجويرا و أودعها مرمى ايكار كاسياس المسكين بمهارة .

      و واصل اليوفى سيطرته مع بداية الشوط الثانى ، و لكنه سرعان ما تخلى عنها لمصلحة زيدان و رفاقه و تراجع للدفاع بغية الحفاظ على هدفى التقدم . و أجرى بيثنتى ديل بوسكى تغييره الأول بدخول النجم البرازيلى رونالدو بدلا من لاعب الوسط فلافيو كونسيساو ، و بالفعل كان رونالدو عند حسن ظن مدربه و استطاع أن يحصل على ضربة جزاء لصالح فريقه ، و لكن يهدرها لويس فيجو بغرابة شديدة لتضيع على الريال فرصة تقليل الفارق .

      و أثرت ضربة الجزاء الضائعة على معنويات لاعبى الريال و استغل اليوفى الموقف تماما ، و من هجمة مرتدة سريعة يمرر زامبروتا كرة رائعة الى نيدفيد الذى انطلق بسرعة وسط دفاعات الريال و أودعها بمهارة على يمين كاسياس محرزا هدف الاطمئنان لصالح أصحاب الأرض .

      و فى الدقيقة الأخيرة من زمن المباراة يحرز زيدان هدف ريال مدريد الأول من الخطأ الوحيد لمدافعى اليوفى طوال المباراة ، و يضغط الريال فى الوقت المحتسب بدل الضائع بغية احراز هدف الصعود ، و لكن صفارة الحكم السويسرى الشهير اورس ماير كانت الأسبق لتعلن عن فوز البيانكونيرى و صعوده الى المباراة النهائية أمام جاره ميلان .