«علي الكيماوي» على قيد الـحياة؟

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • «علي الكيماوي» على قيد الـحياة؟

      ذكرت صحيفة صنداي تلغراف نقلا عن ضابط بريطاني رفيع المستوى ان علي حسن المجيد، المعروف باسم «علي الكيماوي»، ما زال على قيد الحياة.
      وقال الميجور بيتر كاديكم ـ آدامز انه «متيقن بنسبة 80 في المائة» بان علي حسن المجيد قد نجا من غارة استهدفت منزلا له في البصرة اثناء الحرب الشهر الماضي، وذلك على الرغم من تأكيدات من قبل قوات التحالف بان المسؤول العراقي قد لقي حتفه في تلك الغارة.

      واشارت الصحيفة الى تصريحات صدرت عن مسؤولين عسكريين الاسبوع الماضي تنطوي على مؤشرات بان الخبر الذي افاد بمقتل علي المجيد ربما كان جزءا من حملة دعائية.

      ونقلت عن ناطق باسم الجيش البريطاني، الذي تسيطر قواته على منطقة البصرة، قوله الاسبوع الماضي: «ليس هناك اي دليل دامغ على انه قتل، ليس هناك جثة».

      واضاف ان تقريرين وردا منذ الغارة التي استهدفت منزل المجيد. وافادا بانه قد شوهد في بعض الاماكن.

      من جهة ثانية، افادت الصحيفة ان «فاتك المجيد، ابن وطبان أخ صدام، قد دخل سوريا الاثنين الماضي بعد مغادرته العراق من نقطة الربيعة للتفتيش، والخاضعة لسيطرة القوات الاميركية».

      وزادت: «وقد منح المجيد تأشيرة سورية وشق طريقه الى دمشق، حيث يعيش حاليا في المنفى».

      واكدت صنداي تلغراف ان ابن شقيق صدام «قد اكد وجوده في دمشق لدى الاتصال به هاتفيا من قبلها الاسبوع المنصرم».

      واضافت انه «رفض تقديم الاسباب التي حدت به الى مغادرة العراق او الكشف عما اذا كان يعرف مكان وجود عمه».