صاحـــب القرنفــــله

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • صاحـــب القرنفــــله

      صاحــــــب القرنفــــــله00
      000000000000000000 $$f

      قرأت مره ولا ادري اين قرأت 00 ولكني قرأت حكاية امرأه كانت في مكتبه تشتري الوانا مائيه حين لمحها رجل كان هناك او مر من هناك قالت ان صوته كان دافئا وضحكته ساخره وعلى سبيل الملاطفه لا غير اهداها قرنفله 00 كانت المرأه تدرك ان القرنفله في يده على سبيل المصادفه لم يكن قد تعمد ان يأخذها معه الى المكتبه ليهديها المرأه في الاصل هو لم يكن يعلم انه سيقابل هناك امرأه تشتري الالوان لعله قطف القرنفله من حديقة منزله وهو يغادره او تكون القرنفله قد اغرته وهو يمر بالحديقه العامه فقطفها ولانه رجل لطيف ومهذب وجميل الروح فانه قرر على سبيل الادب او التحيه او حسن التصرف ان يتحف بها المرأه التي لمحها في المكتبه 00 لقد قدر انها ستكون ممتنه له ستكون سعيده لتلك اللفته اللطيفه 0 $$f
      لكن الرجل من حيث لم يرد زرع القرنفله في قلب المرأه وعلى الرغم من انها بعد ايام ذبلت في المزهريه التي حرصت هي ان تضعها فيها لكن ذلك لم يقتلع من روحها ذلك الشعور العذب الذي بات يعتريها كلما تذكرت ذلك الرجل صاحب القرنفله 0لقد اهدى القرنفله وقال بضع كلمات لطيفه واختفى ذهب لحال سبيله أما المرأه ستظل منشغله بأمر هذه القرنفله لا بل بأمر هذا الرجل تراه من يكون؟ من وهبه هذا السحر؟ وأي قدر ذاك الذي اتى به الى المكتبه في ذلك الصباح أو المساء محملا بقرنفلته التي لم يجد مصيرا لائقا بها جديرا بها سوى اهدائها لامرأه تشتري الالوان صادفها في وجهه من حيث لم يخطط ولا يدري ؟! 00 $$f
      بمثل هذه الحكايه العابره للرجل والمرأه والقرنفله تضج الحياة 00 ما حكاية اولئك الناس الذين يدهشوننا من حيث لا يريدون ولا يتعمدون ولا يقصدون تكفي ايماءة منهم او نظره هي بالنسبه لهم ليست سوى نظره ولكنها تشغل اذهاننا بالاسئله و تحرك في داخلنا هواجس وافكار وحتى مشاعر تكفي طريقه في القول او طريقه في التصرف كتلك التي قام عبرها الرجل باهداء المرأة القرنفله لأن يصيبونا بشيء من المس ويفعلون كل ذلك غير آبهين بنا ولا بالأثر الذي سيتركه ما يفعلون في نفوسنا ثم يذهبون لحال سبيلهم وقد لا نلتقيهم مرة اخرى ولا نعرف عنهم شيئا ولا ندري كيف اتوا ولا اين ذهبوا؟ لكننا ننشغل بأمرهم ولا نعرف لذلك سببا 00 كيف تتعلق بشخص مجهول أو شخص رأيناه مره فأسرنا ثم غاب في الزحام ؟! مالذي نعرفه عنه نحن الذين بالكاد لمحناه أو جالسناه لبرهه ثم مضى كلانا لحال سبيله هو الى مألوف حياته ونحن الى مألوف حياتنا00 $$f
      هل نغبط هؤلاء الذين مروا امامنا مرارا خفاقا لأنهم لم ينشغلوا بنا 00 لأنهم عادو الى مألوف حياتهم هادئيين
      بالايقاع ذاته وكأن شيئا لم يكن هل نحقد عليهم لأنهم شغلونا بهم دون ان ينشغلوا بنا ؟! لقد عبروا امامنا كما عبروا امام غيرنا كما يعبرون الان امام غيرنا كما سيعبرون امام اخرين غيرنا وهم يمارسون حياتهم العاديه كأن يذهبوا للعمل وللسينما أو لمكتبه في ناصية شارع كتلك التي ذهبت اليها المرأه لشراء الالوان المائيه ؟!
      ما سر المس الذي يصيبوننا به ماسر طاقة السحر التي يبثونها في المحيط سراعا خفاقا يقولون كلمتهم ويمشون غير مكترثين بالحريق الذي خلفوه ورائهم 00
      ماذا نفعل ازاء هؤلاء الناس الذين يخلفون وراءهم الحرائق 00 ثم ينامون ملء جفونهم ونشتغل نحن باطفاء ما اشعلوه فلا نفعل سوى زيادتها اشتعالا 00 $$f
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      شمس الليل .. ولليل شمس يا ترى .. ربما ..عزيزتي ..
      اولا .. أرحب بك بساحتنا الحبيبة ..
      ويسعدنا تواصل قلمك الجميل بحق ...
      فكرة .. تأمل .. هاجس .. مشاعر .. ويأتي الاشتعال ...
      فعلا فكرت كثيرا بأسطرك...
      نعم هنالك الكثيرين مما يمرون بطريقنا وبعدها يختفون خلف السراب ولكن يبقى بالقلب فكروهاجس ... لماذا لا ندري .. ولكن هل هم من يضعوننا بهذا الا ختيار أم أنها سرابيات فقط نعيشها لانعلم
      مدى صحتها ومدى وقعها عليهم أيضا ...!!؟؟
      لكني أعتقد بأنهم لايفقهون ماعملوه بهاجسنا والا وضحت الامور بستمرارية لاقائهم المرجو ...
      لك تحية طيبة .. واهلا بحبرك بيننا ...
      [/CELL][/TABLE]
    • جميله تلك الكلمات التي سطرتها أناملك المحملة بأشعة الشمس الليلة ..:)

      كلمات تحمل بين طياتها كلمات تدمي القلب ...$$6

      يبدوا ان وراء هذه الكلمات تجربه مريره ..

      اشكرك اخيه والى الامام دائما $$e

      أختك
      أنسة قنبلة :D
      زعيمة القنابل العنقودية :eek:
    • [TABLE='width:70%;background-color:teal;background-image:url(backgrounds/4.gif);border:10 double purple;'][CELL='filter:;']
      سيدتي ..شمــ الليل ــس
      هنا شمسا تضئي لنا هذه الساحه اليوم .. وغدا ..وكل يوم .. ونجد اقصوصة العذاب .. وان تعيش على همس السراب .. رجل يشغل الافكار .. يالوقاحتي لم ادرك ذلك ابداً .. ايكون بالنسبه لي ظلام مجهول .. وعناد وانتقام .. وفيء من مأثورات عاطفيه .. وفكر .. وحب .. وحس ..ووعناق .. أو يكون ذلك تلذذ بأغراق المقادير .. داخليه ليظهر المذاق غريب .. ممزوجا بفواكه المراره اثناء الخلود الى نوم عميق .. ان كان سيكون هناك نوما عميق ..في ظل افكار مبعثره .. وخطط شامخه .. مبنيه على ركام من رمال .. كل هذه سيكون لها اثر ..يقبع على قاعها صور حقائق .. سيدتي .. نجد الكثير من يعبث بهذه الزنابق .. وتذبل بعضها .. والبعض الآخر تفقد اريجها .. فشكرا لك على هذه الكلمات الشمسيه .. في منتصف الليل .. وارحب بك دوما ..
      [/CELL][/TABLE]
    • سلام ارق من النسيم 00
      اعزائي 00
      امل الحياة 00الانسه قنبله 00غضب الامواج 00عبدالملك
      لقد كان مروركم رائع وردودكم اروع 00
      فكلمات الشكر والثناء تقف عاجزه امام كلماتكم 00
      محور الحديث كان يدور حول بعض الناس التي وهبها الله الجاذبية وحسن الاخلاق والمعاملة .. يدخلون القلب بلا استئذان من خلال قول او فعل او تصرف عابر قد يكون غير مقصود او غير مخطط له 00تكفي اشارة منهم اوكلمه قد تترك اثرا طيبا في نفوسنا.
      هذا الاثر الطيب هو ما خلفته حروفكم المضيئه والتي هي خير دليل على تفاعلكم وتواصلكم الكريم 00
      كل الشكر والتحيه والتقدير لحضوركم وتواجدكم بين سطوري 0
    • تسلم يمينك

      السلام عليكم


      الكريمه / شمس الليل


      قلوبنا مفتوحه،
      والثواني تمر من أعمارنا لا نستطيع تأجيلها للحظات أسعد .
      كل ذلك يجعلنا نتعلق بقشة الطمأنينه .

      أعتقد انك وصفتي حاله نمر بها جميعا ، فكأنك تقرأيين صفحة قلوبنا


      شكرا جزيلا لك


      تحياتي / علي الحارثي