مـحـجـّــات آخـــر الفـتن .

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • مـحـجـّــات آخـــر الفـتن .

      بسم الله الواحد القهار سبحانه .
      الحمد لله سبحانه وتعالى على كل حال ما كان .
      السلام على الموحدين والمجاهدين ـ والارهابيين منهم بخاصة ـ ورحمة الله تعالى وبركاته ، وبعد :
      قال سبحانه : ( قـد جاءكم بصائر من ربكم فمن أبصر فـلـنـفـسه ومن عمي فـعـلـيـهـا … ) .

      مـحـجـّــات آخـــر الفـتن .

      .. القناعة الشرعية التامة اللتي أتعبد بها لله الواحد القهّار سبحانه أن أكبر وأعظم وأشد وأخطر وآخر فتنة منذ أن ذرأ الله سبحانه السماوات والأرض ، هي فتنة وحكومة الدجل والدجال ، في نجد جزيرة العرب / جزيرة نجد الدجال : بدأت من بحر العراق كما أخبر الرسول اللهم صل عليه ; ( الخليج الفارسي أو العربي ، أو الفاربي لا فرق ) أي من الكويت الى أقليم نجد مطلع قرن الشيطان مع شروق الشمس على أقليم الحجاز المجاور الموالي المباشر ( حيث مشرق مكة المكرمة والمدينة المنورة ) منذ قرن تقريبا ، وعاث مؤسس الفتنة الأول يمينا وشمالا وأرعب أقاليم الجزيرة العربية البريئة بمناصرة يهود ونصارى بريطانيا وأمريكيا وغيرهم من المشركين ، وقتـّـل رجالها وأحرارها ، ولم ينج من رعبه وفزعه وسطوته الا مكة المكرمة والمدينة المنورة فقد عصمهما الله سبحانه كما أخبر الرسول اللهم صل عليه ؛ حيث دخلتا في حكمه سلما كما هو معروف ..

      .. وتظاهر هاذا الدجال اليهودي الباطني المؤسس الكبير بالاسلام وأعلن شعائره دجلا ومكرا وظاهرا .. وعمل ـــ في الباطن وعلى الحقيقة ـــ على تحريف حقيقة الاسلام الجدية وتعطيل مقاصده الحقيقية وابقائه رسما وشكلا فحسب .. وألغى وكسّر كل الحواجز الشرعية ــ ومترتباتها النفسية ــ اللازمة ـــ بشكل جدي فج متعمد مقصود لأول مرة في مسيرة الأمة ـــ بين اهل الاسلام واهل الكفر .. ومسخ عقول الناس وأذهانهم من خلال اعلامه وعلمائه المضللين ( كما يسمونه عصر المروائية ) وقلب المفاهيم والمصطلحات والأسماء والأشياء حتى اصبح الباطل حقا والشر خيرا والرذيلة فضيلة .. وحتى أصبح القتال في سبيل الله تعالى ضربا من الارهاب ، والعكس بالعكس وغير ذالك وأدهى .. وحارب الموحدين والمجاهدين .. ومارس نواقض الاسلام سرا وعلنا ؛ أي أنه ــ باختصار ــ بدّل الدين الحق بدين له نفس الأسم والرسم الا أنه ليس هو الاسلام الحق اللذي جاء به خاتم الأنبياء عليه السلام ! ..

      .. وخلال ذالك : خرجت معه جنة وزينة الدنيا في كثرة ووفرة الأنعام والخيرات : ألوان الطعام والشراب واللباس ، أنهار المياه والمشروبات المتنوعة ، جبال الخيرات : الخبز واللحم والرز والسكر والفواكه والخضروات وكل ما لا يخطر على بال .. ، وكثرة المزارع والأشجار والوديان والثمار .. أنعام وافرة ومنوعة من داخل الجزيرة ومن خارج الجزيرة .. وخرجت معه وجاءته كنوز الارض كلها من البترول والذهب والرخام والأخشاب والحديد وأنواع أخرى لا تخطر على بال .. وكثرة الأموال والأوراق والبنوك .. وكل ما تعرفون من جنة الدنيا الآن من المأكولات والمشروبات والملبوسات والعمائر والمسكونات والزراعات والتجارات والتنظيمات والطائرات والسيارات والمطارات والزفلتات والكهرباء واللمبات والسياحات وكل مظاهر النعمة والزينة والمدنية الشيطانية الأخرى الرهيبة .. وهاكذا جاءته كل كنوز وخيرات الارض البعيدة بمجرد اشارة او رغبة منه .. عبر البحار والبراري والأجواء .. كلها تصب في جزيرته .. وهاكذا خرجت معه زينة الدنيا بأحسن ما تكون ، في جزيرة كانت جد بائسة .. وكانت جنة الدجال بكل ما فيها من تفاصيل ..

      .. وخلال ذالك ــ ولا تزال ولا يزال ــ صاحبته وعاصرته وزامنته أمور مبهرة وخارقة للانسان وللعقل وللعادات ، ألفها الناس لأنهم عايشوها ، وأمثالها كثيرة من الكمبيوتر والانترنيت والبلي ستيشن والراديو والتلفاز والطائرة والتصوير والجوال والقنوات وكل ما عداها من " البلاوي " المبهرات الخارقات ..

      .. قال عليه السلام : " بين يدي الساعة كذّابون … ومنهم الدجال وهو أعـظـمـهـم فتنة " ؛ وقال عليه السلام : " الدجال … أشــد الكذابين " < اذن : الدجال لا يعدو الا أن يكون كذّابا محترفا ممثلا خطيرا ، منافقا مموها لواقعه ؛ مظهرا شيئا ( رسم الاسلام ) ومبطنا شيئا ( حقيقة الكفر )> ؛ وقال عليه السلام : " بين يدي الساعة : الدجال " ؛ وقال عليه السلام : " يكون في آخر الزمان دجّالون " ؛ وقال عليه السلام : " والله ــ سبحانه ــ ما < أي : ليس > بين خلق آدم ـ عليه السلام ـ الى قيام الساعة أمر أكـبـر وأعـظـم من فتنة الدجال " ؛ وقال عليه السلام : " ما < أي : ليس > بين خلق آدم ـ عليه السلام ـ الى قيام الساعة خلق أكـبـر < أي : أعظم شوكة > من الدجال " ؛ وقال عليه السلام : " ما كانت فتنة ولا تكون حتى تقوم الساعة أكـبـر من فتنة الدجال … " ؛ وقال عليه السلام : " … فان فتنته ـ أي الدجال ـ أشد الفتن " ؛ وقال عليه السلام : " … وآخــــر الـفـتـن خروج الدجال " .

      .. وماذا بعد ؟ : لدلائل وقرائن متواترة نحن الآن في آخر الفتنة ان شاء الله سبحانه ، وحكومة الدجال في اضمحلال .. وعرّابها الأكبر الآخر في ذوبان .. وأمرها في بطلان .. ونترقب نزول رسول الله ونبيه وعبده وآيته وكلمته ورحمة وروح منه مسيح الهداية الحقيقي عيسى ابن مريم الامام المقسط المعصوم اللهم صل وسلم عليه عند جبل المنارة البيضاء شرق الشام المبارك للقضاء على حكومة وفتنة الأعور الدجال في نجد ـــ وكل طواغيت الحكام في الأرض من ورائه ـــ الى الأبد باذن الله الواحد القهار سبحانه ، وارتقبوا اني معكم رقيب ..

      .. ولتوضيح المحجة للصالحين .. واقامة الحجة على الطالحين .. وشهادة لله رب العالمين سبحانه ، أعددت بيانا مفصلا مؤصلا حول فتنة الدجل والدجال هاذه ، أوقعت فيه النصوص الشرعية والآثار الصالحة الواردة في هاذا الشأن على فتنة وحكومة وطاغوتية آل سهود الدجلية ، ورددت فيه على بعض المسائل عند كثير من الناس ، ذكرت بعضا منها ، وما يتعلق بها وينبثق عنها ـــ اجمالا او تفصيلا ـــ في كثير من منتديات الحجة والحوار المختلفة في الشبكة العنكبوتية العالمية على الروابط الموضحة أدناه .

      .. اللهم صل وسلم على خاتم رسلك وأنبيائك محمد ابن عبدالله ، اللذي أدى الأمانة وحذّر أمته من الدجال أيما تحذير ، وعلى آله ، وارض اللهم عن صحبه كلهم ، واحرس اللهم الأخوان الصالحين الراسخين في نزوعهم للحق : أمير المجاهدين العلم ( أسامة ابن محمد ) وعلاّمة التوحيد ( أبو محمد المقدسي ) والامام ( محمد ابن عبدالله المسعري ) ؛ وبدّل خوفهم أمنا وفك أسرهم وأخرجهم من حوزة الكافرين وانصر بهم الاسلام الحق وانصرهم به وأشف صدورهم بالطواغيت الملاعين وأذهب غيظ قلوبهم واجمعني واياهم وبقية الموحدين المستقيمين من العلماء والمجاهدين والمقاتلين والارهابيين في سبيلك سبحانك على الحق الصافي في الدنيا والجنة الفردوس في الآخرة ، آمين .

      .. والحمد لله سبحانه وتعالى على كل حال ما كان . وكتبه : عبدالواحد ابن عبدالكريم الصالح ، من منطقة سكاكا الظافرة في أقليم الجوف الحر من ولاية الشام المباركة ، في 11 .3 .1424 .
      ـــــــــــــ
      الروابط : .. مع ملاحظة ان كل ما بين (( قوسين )) فهو مشاركة فرعية لي ذات علاقة ضمن محتويات الموضوع الاصلي لغيري :
      islah.nu/vboard/showthre...?threadid=42182 (1)
      (2) islah.nu/vboard/showthre...?threadid=41737
      (3) (( 216.74.85.161/2/printthread....&threadid=27250 ))
      (4) forum.qassam.net/showthread.php?threadid=12597
      (5) 216.74.85.161/2/printthr...&threadid=25733
      (6) wasatyah.com/vb/printthr...p?threadid=9878
      (7) (( 216.74.85.161/2/showthread.p...10&pagenumber=2 ))
      (8) (( 216.74.85.161/2/showthread.php?s=&threadid=24989 ))
      (9) (( 216.74.85.161/2/showthread.php?s=&postid=109173 ))
      (10) 216.97.79.152/fp/printthread...=&threadid=4601
      (11) qal3ah.info:4444/vb/show...?threadid=64847
      (12) nadi.alkahf.net/showthread.php?threadid=7384
      (13) 216.97.79.152/fp/index.php?s...p?threadid=5129
      (14) alsalafyoon.com/alsalaf/...?threadid=17969
      (15) almasiah.net/vb/showthre...?threadid=32296
      (16) oman0.net/forum/showthre...?threadid=28099
      (17) alsalafyoon.com/alsalaf/...?threadid=18567
      (18) oman0.net/forum/showthread.php?threadid=18802
      (19) al_fhd.com/vb/showthread.php?threadid=160
      (20) al_mojahedoon.com/vb/showthread.php?threadid=5711
      (21) qa13ah.info:2233/vb/showthread.php?threadid=72513
      (22) alsakifah.org/vb/showthread.php?threadid=28656
      (23) qa13ah.me.uk/vb/showthread.php?threadid=80016
      (24) almasiah.net:7200/vb/showthread.php?threadid=7638
      (25) (( almasiah.net:6000/vb/showthread.php?threadid=8568))
      (26) lajnah.net:5678/lajnah/showthread.php?threadid=14667
      (27) lajnah.net:5678/lajnah/showthread.php?threadid=15076
      (28) almasish.net:5252/vb/showthread.php?threadid=3430
      (29) qa13ah.me.uk./vb/showthread.php?threadid=83456
      (30) qa13ah.me.uk./vb/showthread.php?threadid=83458
      (31) forum.fwaed.net/showthread.php?threadid=2818
      (32) lajnah.net:5678/lajnah/showthread.php?threadid=15243
      ـــــــــــــــــــــــــــــــــ