الولايات المتحدة جوييم لليهود

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الولايات المتحدة جوييم لليهود

      التلمود هو ذلك الكتاب الذي يقدسه شعب الشيطان المختار ( اليهود ) أكثر من التوراة ــ كتاب الله المنزل على بني إسرائيل ، وقد حرفت من قبلهم ــ .

      وهذا الكتاب أي التلمود عبارة عن حكمة حكماء اليهود ووصايا قادتهم وموجيهيم الذين كرسوا جهدهم ووقتهم لأجل نشر الصهيونية على الأرض ليزدادوا فيها الفساد ، وجعل شعوب العالم مستحمرة ومسخرة لهم ليحققوا مآربهم وهي السيطرة اليهودية على العالم .

      وهذا الكتاب يعتبر كل الأمم على وجه الأرض من غير اليهود حمير ، وهي مسخرة ليركبها شعب الشيطان المختار ، وكلما نفق حمارا أي إحدى الأمم ركب حمارا آخر وهكذا .

      ولكون أن اليهود يعلمون تماما أنهم ملعونين في الحياة الدنيا وفي الآخرة ، وهم مضطهدون من قبل الجميع فقالوا عن أنفسهم أنهم شعب الله المختار .

      وما قالوا هذا القول إلا لغرور نابع عن نفسهم السوداء ليوهموا العالم أنهم أقوياء ، ولكن في الحقيقة ليسوا بذلك بل هم أضعف الضعفاء وأجن الجبناء ، لذلك تجدهم دائما يقفون وراء الدول القوية لكي تحميهم من أي اعتداء عليهم نتيجة لفعل سيئ يقومون به ضد من يرونهم أعداء لهم وغالبا ما يكونوا هم المسلمون بشكل عام .

      ولكن كيف يسخرون الدول القوية ليستحمروها لكي تحميهم من أي اعتداء عليهم ؟
      هناك طريقة بسيطة في المظهر الخارجي ، وهي تكوين اللوبي داخل ذاك المجتمع لهذه الدول لكي يمسكون زمام الأمور الحساسة والهامة كالسياسة والاقتصاد والصناعة ... وغيرها ، حيث تكون لهم السيطرة التامة على المراكز الحساسة ليتمكنوا من صنع القرار الذي يتماشى مع رغباتهم وتحقق مصالحهم الخاصة لخدمة الصهيونية العالمية بموجب ما يرشدهم كتابهم التلمود .

      لذلك فاللوبي اليهودي له السيطرة التامة على القيادات السياسية في الولايات المتحدة الأمريكية مما جعلتهم هذه السيطرة استحمار قادة الولايات المتحدة الأمريكية واحد تلو الأخر ليكونوا حميرا ليركبها شعب الشيطان المختار .

      ويا ليت تعلم الولايات المتحدة الأمريكية هذه الحقيقة ، وذلك لتغيرت الصورة المخفية ، حيث ستنهض مسلسلات كابوي الأمريكية أي رعاة البقر ، بمعنى آخر أن الأمريكان سيجعلون اليهود أبقارا في مزارعهم للمصارعة والوشم ، وذلك ردا على جعلهم حميرا لليهود .

      فبشرى للولايات المتحدة الأمريكية لهذه المرتبة العظيمة التي منحت لها من قبل اليهود ، فأنت جوييم لليهود أي الحمار باللغة العبرية اليهودية .