اكتب آية او حديث عن فضل الصلاة

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • اكتب آية او حديث عن فضل الصلاة

      اخواني الاعزاء :

      يقول الله تعالى : (ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر )
      ويقول ايضا : ( ان الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا )

      من يعرف آية قرانية او حديثا شريفا عن فضل الصلاة فليكتبه هنا .
    • رسالة إلى المتخلفين عن الصلاة

      أخي الحبيب : أحييك بتحية الإسلام تحية أهل الجنة يوم يلقونه سلام ، فسلام الله عليك ورحمته وبركاته ، وبعد أحدثك عن حبي لك ، أو عن إشفاقي ووجلي عليك أم أحدثك حديث غير ذلك كله ؟ أحدثك عن أمنياتي وآمالي وطموحاتي ، وعن كل ذلك سأحدثك .
      أخي الحبيب : يجمعني بك رباط أخوة يلبسنا بها كتاب ربنا الكريم ( إنما المؤمنون أخوة ) – المؤمنون - يجمعنا بك نسب عريق فأنت يا أخي ابن الخالد وحفيد لمعاذ وذو رباط بسليمان أنت الذي يجلك ربك بقوله ( ولقد كرمنا بنى آدم ) – الإسراء فعشت بهذا التكريم أسمى مخلوق على وجه البسيطة أنت الذي تدخل في زمام أمة عاشت كل معاني التكريم في قول ربها ( كنتم خير أمة أخرجت للناس) – آل عمران وحديث رسولها : ( أنتم الآخرون السابقون يوم القيامة ) وكل هذا لك أنت لأنك فتى الإسلام وشريانه الحيوي ، أو يحق لك اليوم أن تنسى مل هذه المعالم ولا تعطيها قدرها المرموق ، أين أنت يا أخي عن بيوت الله ؟ كم صلت جمع المسلمين من صلاة أو لم ترهم راكعين ساجدين ، أين أنت يا أخي عن هذه الجموع أين أنت عن القارئين والتالين ، بل أين أنت عن سماع الآذان الذي يتردد في أنحاء قريتنا الحبيبة ، أو تصر يا أخي أن تكون نشازا ضد هذا الكون كله ، مصداقا لقول ربك ( ألم تر أن الله يسجد له من في السموات ومن في الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس ) – الحج : 18- أين أنت يا أخي من سجود الشجر والدواب ، أو تحب يا أخي أن يغلبك وينتصر عليك يا أخي حيوان أو جماد ؟ فيخر ساجدا لله طائعاً له ملبيا لندائه ، وأنت تأبى ذلك كله فوا عتبى عليك يا فتى الإسلام.
      أخي الحبيب : تلفت عند تأخرك عن أداء الصلاة من هم أقرانك ؟ من هم الذين يعيشون سمات التخلف ؟ إن لم يكن الشاذين من الناس ، فهم فئة غلبهم الشيطان ، وانتصرت عليهم شهواتهم وأنستهم أهوائهم حق خالقهم ومولاهم ، أ فيسرك أن تكون جليس هؤلاء وتترك ثلل العابدين الطائعين ؟



      أخي الحبيب : قف مع نفسك لحظات وأن تسمع صوت المؤذن – الله أكبر – قدر معنى هذه الكلمة أعطها حقها من الرعاية أ فيسرك أن تكون هذه الكلمة أهون شي عندك ؟ أ فتنسى كل معالم الربوبية ؟ أ فيعجبك أن يردد المؤذن – الله أكبر- وأنت تلوى عنقك عن سماعه ؟ أو ما سألت نفسك لماذا الأمة كلها تستجيب لهذا النداء وأنت الوحيد الذي تكابر ؟ أ فتعاند من خلقك أتجابه من رباك عد لنفسك ذكرها من الذي رباك ؟ من الذي خلقك فسواك ؟ من الذي أمدك بالنعم ؟ من الذي جعلك مخلوقا كريما في أعلى معاني الكرامة ؟ أ فتسنى ذلك كله ؟ لا يا فتى الإسلام فليس ذلك من خلق الكرماء .
      أخي الحبيب : أو نسيت حديث القرآن ( أفامن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا بياتا وهم نائمون (97) أو أمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا ضحى وهم يلعبون (98) أ فأمنوا مكر الله فلا يأمن مكر الله إلا القوم الخاسرون ) – الأعراف: 97 ، 98 99 - .
      أخي الحبيب : أو لا تريد الجنة ( فيها مالا عين رأت ، ولا أذن سمعت ، ولاخطر على قلب بشر ) أو لا تخاف من النار ( يوم نقول لجنهم هل امتلأت وتقول هل من مزيد ) – ق : 30 – أو لا تخشى لقاء الله : ( إن ربك لب المرصاد ) – الفجر14 –
      أخي الحبيب : الأمل يحدوك إلى التزام المنهج الحق والسير مع الرفقة الصالحة ، فهيا نأخذ بيد بعض إلى أبواب المسجد ، فنغسل كل خطيئة ونلج الى أبواب الرحمن ، وحينها تكتب في عداد الطائعين الصالحين .
      أخي الحبيب : كلى أمل بعد رسالتي هذه أن تكتحل عيني برؤيتك بين صفوف المسلمين في بيوت الله عز وجل فذلك كل ما أتمنى . ،،،،، .







      (ملاحظة الموضوع مقتبس)
    • - جزاك الله خيرا أخي عاشق الهداية على هذا الموضوع المبارك (الصلاة الصلاة يا أمة القرآن )

      وأشكر أخي TheHunter

      على هذه الرسالة فالبدار البدار يا أمة محمد - صلى الله عليه وسلم -

      مما لاشك فيه أن الصلاة من أعظم الأمور التي يجب على الإنسان القيام بها فقد قال صلى الله عليه وسلم : " "رأس الأمر الإسلام و عموده الصلاة" و قال أيضا : "ارئيتم لو أن نهرا بباب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات هل يبقي من درنه شيء؟ قالوا لا يبقي من دونه شيء قال: فذلك مثل الصلوات الخمس يمحوا الله بهن الخطايا"

      و كانت آخر وصية للرسول صلى الله عليه و سلم حين حضره الموت " الصلاة و ما ملكت إيمانكم حتى جعل رسول الله صلي الله عليه و سلم يغرغر (يتردد) بها صدره و ما يكاد ينطلق بها لسانه" و كانت أخر ابتسامه للنبي للصلاة حين وجد ابوبكر يؤم المسلمين فنظر إليهم و هم يصلون فابتسم فرحة بهم
    • اشكر الاخوة TheHunter ومناهل الاسلام على هذه المعلومات القيمة وعلى هذا الكلام الذي
      يخشع له القلب وتدمع منه العينان .
      واتمنى من باقي الاخوة المشاركة في هذه الصفحة ويعطونا مما لديهم من معلومات عن الصلاة وفضائلها .
    • فقد قال الله تعالى : ( قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون )

      أي خائفون ساكنون و" الخشوع هو السكون والطمأنينة والتؤدة والوقار والتواضع والحامل عليه الخوف من الله

      ومراقبته . " تفسير ابن كثير ط. دار الشعب 6/414 والخشوع هو قيام القلب بين يدي الرب بالخضوع والذل

      المدارج 1/520
    • قال رسول الله صلى الله عليه و سلم عن الصلاة " من حافظ عليها كانت له نوراً و برهانا و نجاة يوم القيامة و من لم يحافظ عليها لم تكن له نوراً و لا برهاناً و لا نجاة و كان يوم القيامة مع قارون و فرعون و هامان و أبي بن خلف"
      و يقول النبي صلى الله عليه و سلم "مررت ليلة أسري بي بأقوام ترضخ رؤوسهم بالحجارة كلما رضخت عادت - فقلت من هؤلاء يا جبريل فقال هم الذين تتثاقل رؤوسهم عن الصلاة"
    • اللهم صلي على محمد وآل محمد ... إعلموا اعزائي الكرام ان الصلاة أحب الأعمال إلى الله تعالى ، وهي عمود الدين ، إن قبلت قبل ما سواها ، وإن ردت رد ما سواها.
      وليس ما بين المسلم وبين الكافر إلأ ترك الصلاة ، وإذا كان يوم القيامة يدعى بالعبد فأول شيء يسأل عنه الصلاة ، فإذا جاء بها تامة وإلا زج في النار .
      وفي الصحيح قال الإمام الصادق عليه السلام : " ما اعلم شيئا بعد المعرفة أفضل من الصلاة ، ألا ترى العبد الصالح عيسى بن مريم عليه السلام قال : " وأوصاني بالصلاة والزكاة ما دمت حيا "
      وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلمّ : " لا ينال شفاعتي من استخف بالصلاة "
      وورد : بينا رسول الله (ص) جالس في المسجد إذ دخل رجل فقام فلم يتم ركوعه ولا سجوده ، فقال (ص) :
      " نقر كنقر الغراب ، لئن مات هذا وهكذا صلاته ليموتن على غير ديني "
      أحب الصلاة وأشتاقها ***** وتسمو بروحي آفاقها
      * *
      أيا وقفة تستشف الوجود **** وتجلو لنفسي طريق الخلود
      تعلمني أن درب الحياة **** بغير هدى الله درب كؤود
      * *
      صلاتي أرتني الهدى والضياء **** وعمت وجودي بنعى العطاء
      أرتني كياني وحريتي ***** وأني على سنن الأنبياء
      * *
      إذا ما وقفت أودي الصلاة **** وعيت الوجود وعشت الحياة
      وناجيت ربي العلي القدير **** ليسلكني في صراط الهداة
      * *
      خوشوعي لربي لا لسواه **** فلست أسير بغير هداه
      ويخشع غيري لعبد ضعيف *** ويعبد غيري ضلال هواه
    • استغفر الله........آسفه اخوتي..لقد غلطت في كتابة هذه الاية والان اصححها.........:(
      قال تعالى"يايها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع ذالكم خير لكم إن كنتم تعلمون,فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الارض وابتغوا من فضل الله واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون".