سياسة الله في القرآن كافية

    • سياسة الله في القرآن كافية

      "لا يزال بنيانهم الذي بنوا ريبة في قلوبهم إلا أن تقطع قلوبهم والله عليم حكيم" (110) صدق الله العظيم .. هذه الاية من سورة التوبة وتقع في الجزء الحادي عشر (الحادي عشر يوم ضرب مركز التجارة العالمي) وترتيبها في القرآن التاسع (التاسع شهر سبتنمبر)، هذا وترتيب هذه الاية 110 وعدد طوابق مركز التجارة 110 طوابق .. ونزلت هذه الاية في موقف الاسلام من مسجد ضرار .. حين اعده المنافقون للقضاء على رسول الله وكلن لم يحصلوا على منالهم .. إن القران الكريم لم يترك لا صغيرة ولا كبيرة إلا وحدد موقفه منها .. وعلى سبيل المثال حين جاء رجل لعالم من علماء الدين .. فقال الرجل للعالم : أتقول أيها العالم إن القرآن لم يترك شئ إلا وذكره ؟ فقال العالم :نعم اقول هذا .. فقال الرجل :أذن اريد ان اعد طبقا (وجبة) فكيف لي بذلك؟.. فقال العالم: قال الله تعالى " فسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون" سورة الانبياء ... فأذهب وسئل الطباخ عن ذلك !!! ... فصدق الذي قال .. سياسة الله في القرآن كافية .. وما يزيد عن القرآن نقصان ... هذا وسلام من الله عليكم
    • - حياك المولى وبياك اخي في اولى مشاركاتكم في ساحة الشريعة والحياة

      وجزاك الله خيرا ،وكما نعلم أن القرآن الكريم ليس كتابا يقرأ ، ولا كتابا يحتوي على قصص الأولين ، إنه دستور حياة