هل من مجيب

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • هل من مجيب

      حديث الشارع منذ فترة والى الان يتمحور حول التفجيرات الامريكية وابن لادن والافغان المساكين .
      التفجيرات الاخيرة في الولايات المتحدة الجميع ادانها دون استثناء من العرب والمسلمين لانها استهدفت أناس ابرياء بينهم الكثير من المسلمين ،وبهذا تكون المسألة مفروغ منها .
      تبقى مسألة ابن لادن ؟؟؟؟؟
      اريد ان اعرف ماذا فعل ابن لادن اكثر من غيره ليكون بالصورة الحالية (المجاهد)(البطل) .
      جميع المسلمين في العالم الاسلامي ينادون ببرائته من حادثة التفجير ويدعون له بالنصر ،
      الويات المتحدة تندد بالارهاب تحت مسمى ابن لادن .
      هل تعلمون من جعل ابن لادن بطل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ولماذا ؟؟. الولايات المتحدة الامريكية . ولماذا ؟ كي لا يرى العالم اقوى دولة في العالم تحارب شخصا ضعيفا لاحول له ولاقوة غير الكلام على الاقل الى الآن .
      هل تعتقدون ان الحرب ستنتهي من افغانستان لو ان ابن لادن وجماعة طالبان سلموا انفسهم أو ماتوا جميعا .
      وهل من الصعب على الولايات المتحدة ان تلقي القبض عليه وجماعته الى الآن . ام ان مسلسل صدام حسين يعود من جديد لتكون النهاية كسابقتها .
      عموما لااريد ان اقلل من شأن احد من المسلمين ولكن تظل هذه مجرد وجة نظر مع احترامي للجميع .
    • أخي الكريم محمد الأسماعيلي .... رعاه الله .
      اخي أولا أود أن أشكرك على طرح هدا الموضوع .
      واردت أن أنوه لك بانني سوف اقوم بنقل موضوعك الى ساحة هموم المجتمه بما أنها ساحة مختصه بنثل هده المواضيع وأنا متأكد بان موضوعك سوف يلاقي كل الأهتمام في تلك الساحه .
      ذتحياتي لك اخي الكريم زارجو المعدره .
      أخوك في الله مسقطاوووووي
    • السلام عليكم
      انا عندي وجهه نظر تختلف عن وجهت نظركم
      لو تذكرنا قبل عام 1989م كانت امريكا تدعم و تساند حركه طالبان و الافغان العرب و على رأسهم بن لادن حيث قال عنه الرئيس الامريكي ريجن على معناه ( انه لبطل )
      كانت امريكا تساند طالبان بالاسلحه و من اشهر الاسلحه التي سوندت بها طالبان من امريكا صواريخ ( والله سمحولي نسيت اسمها ) المهم تطلق للطائرات و نسبه اصابتها للطائره 100% .
      و غير الاسلحه الي اشتراهن بن لادن و طالبان من الدويلات السوفيتيه الصغيره و الاسلحه الكيميائيه السوفيتيه و بعد ان خرج السوفييت خاسرين من طالبان توقف الدعم الامريكي لطالبان و بن لادن و استمر بن لادن هو بنفسه بدعم طالبان ماديا.
      على حسب ما عرفت ان امريكا كانت تخطط لحرب افغانستان قبل التفجيرات في نيويورك و لقتها حجه ضد بن لادن لغزو افغانستان.
      و انا اتفق في رأييكم انه في شكوك حول عدم استطاعت امريكا القاء القبض على بن لادن و جماعته.
      و لكن في ادله غير مؤكده و على حسب اعتقادي بن لادن ما بيكون حريص جدا في نشر رسائله الا بعد ان يتأكد انه عن طريق الرساله ما بيكشفوه
      انتوا تقولوا امريكا هيه الي رتبته لو رتبته ما بيكون حرصه لهذه الدرجه
      و اسمحولنا اذا طولنا و بعدين بنكمل معكم
      و
      حياااااااااا الله ااااااااكم