هلموا الى خيري الدنيا والأخرة ،، وبطاقة دعوة