رمضان والعادات السيئة

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • رمضان والعادات السيئة

      تحياتي

      بدأ رمضان وبدأ معه المسلسل المعتاد للعزائم وولائم الطعام. للأسف أعتاد الكثير من الناس على عادات سيئة للطعام خلال الشهر الكريم، فالأكل لدى البعض مستمر منذ الإفطار الى السحور، وغيرها من العادات الخاطئة التي يمارسها الكثيرون.

      يعد الجميع العدة لشهر رمضان قبل حلوله بأسابيع كثيرة فيكثرون من أنواع الأطعمة وكمياتها وهذا فى حد ذاته ليس من الدين، لأنه ليس شهر الأكل بل هو شهر تهذيب للنفس والجسد وتنظيم للأكل وليس للإسراف فيه، وما يحدث هو على العكس تماماً فنجد أن من العادات الغذائية السيئة التى تتبع فى رمضان:
      1- تناول كميات كبيرة من الأطعمة الشهية بمجرد أن ينطلق مدفع الإفطار وغالباً ما تكون هذه الأطعمة مكونة من السكريات والكربوهيدرات والدهون.. وفى أقل من ساعة تكون المعدة قد امتلأت بعد فترة صيام تام مع الجوع لفترة لا تقل عن "13 إلى 17 ساعة" فيؤدى ذلك إلى ارتخاء فى عضلات المعدة وتصاب المعدة بالتلبك.
      هذا أمر طبيعى لأن المواد الدهنية عسرة الهضم والكربوهيدرات تملأ المعدة، خاصة إذا ما أضيف إليها ماء فيتبع ذلك انتفاخ البطن وشعور الشخص بضيق فى التنفس بعد حوالى ساعة من الأكل.
      2- تناول العرقسوس بكثرة يعد أيضاً من العادات الغذائية السيئة التى يقوم باتباعها الكثيرون، فنجد أن العرقسوس ذو سعرات حرارية قليلة لكنه يؤدى فى حالة الإكثار من تناوله إلى ارتفاع ضغط الدم.
      3- شرب الشاى بعد الإفطار مباشرة يعد من العادات الغذائية السيئة التى يتبعها الكثيرون، فتؤكد الدكتورة إيمان سلطان أن شرب الشاى بعد تناول وجبة الإفطار مباشرة يؤدى إلى امتصاص الكالسيوم والحديد ومن ثم يصبح ما تناولناه من طعام غير ذى جدوى، لذا ننصح بتناول الشاى بعد الإفطار بساعة على الأقل.
      4- التهام الطعام بشراهة بعد الجوع الشديد يؤدى إلى زيادة كمية الأكل عن الحاجة المطلوبة وأيضاً تكون المعدة والأمعاء قد تنبهت بعد هذه الفترة الطويلة من الصيام فتقوم بعملية الامتصاص والهضم بصورة مثالية..
      لذا ينصح الخبراء بضرورة تقسيم الإفطار إلى مرحلتين.. المرحلة الأولى تكون كالآتى:
      شرب العصير أو التمر المنقوع فى اللبن ثم الصلاة حيث يؤكد خبراء الريجيم أن الفترة التى تستغرق فى الصلاة والتى تكون حوالى "من 5 إلى 10 دقائق"، وهذه الفترة كافية للمعدة والأمعاء الخاوية لامتصاص الماء والسكر حيث تسمح بارتفاع السكر فى الدم ويستفيد الجسم بكمية من الماء معقولة والتى تروى الظمأ وتزيل الشعور بالجوع..
      لذا أكد الدكتور رفعت قمر أنه فى حالة التهام كمية كبيرة من الطعام وبعد بدء الإفطار مباشرة فإنه يؤدى إلى تخزين الزائد على الحاجة فى صورة دهون تحت الجلد وهذا يؤدى بجانب حدوث البدانة إلى حدوث انتفاخ وآلام تحت الضلوع وإحساس بضيق فى التنفس واضطراب فى ضربات القلب.
      5- الإكثار من الحلويات وتناولها عقب الإفطار مباشرة يعد من العادات الغذائية السيئة التى ينتج عنها ارتفاع فى مستوى السكر فى الدم، وحدوث ارتفاع فى الضغط بجانب حدوث السمنة..
      لذا ينصح الخبراء فى حالة الرغبة فى تناول الحلويات بتناولها فى يومين متباعدين كأن يكون يوم فى أول الأسبوع ويوم فى آخره ويفضل أن تكون قطعة صغيرة جداً فى حجم علبة الكبريت، يتم تناولها بعد الإفطار بثلاث ساعات بعد أن يتم هضم طعام الإفطار جيداً.
      6- الإكثار من البروتينات الحيوانية كاللحوم والدواجن يؤدى إلى عسر الهضم وزيادة التعرض للإمساك ويزيد من أعراض مرض النقرس بالنسبة للمصابين به.
      إياك والنوم مباشرة
      على الصعيد الآخر أكدت الدكتورة راضا بهنوس على أن تناول طعام الإفطار والنوم مباشرة من أكثر العادات السيئة خطراً على رشاقة الجسم وحيويته.
      وأكدت أن النوم مباشرة بعد تناول طعام الإفطار يعد عادة سيئة يتبعها الشرقيون وتسبب حدوث السمنة وزيادة الوزن.. لذا يجب عدم النوم إلا بعد ساعتين من تناول الطعام حتى لا يتم تخزينه فى صورة دهون داخل الجسم.


      ودمتم


      $$c
    • بالفعل شهر رمضان ليس شهر تحضير المؤكولات المختلفة و المتنوعة كما يظنه
      بعض الناس و انما هو شهر عبادة و تقوى و اكثار من ذكر رب العالمين و قراءة
      القران و الانسان في نفس الوقت لا يحرم نفسه من الطعام و لكن على حسب حاجة
      الجسم و للاسف ما نراه يحدث لدى بعض الناس من شراء سلع ليسوا بحاجة اليها
      و المبالغة في صنع المؤكولات ما فائدة كل هذا غير الاضرار بالجسم.
    • اعتقد ان عادة تحضير الطعام ليست محصورة على بعض الناس وانما هي عامة على الجميع وقد اصبحت احدى طقوس رمضان .
      اما بالنسبة الى تناول بعض الوجبات السكرية المشروبات التي ذكرها الدكتور فهي غير موجودة في مجتمعنا اصلا وان وجدت في اقلية فهي عادات دخيلة , واقصد في ذلك مشروب التمر وعرق السوس وغيره مما ذكر .