نجاح الثلاثي الرهيب''مدريد-برشلونه-كورونا''يؤكد ان الكرة الاسبانية تواصل عروضها القوي

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • نجاح الثلاثي الرهيب''مدريد-برشلونه-كورونا''يؤكد ان الكرة الاسبانية تواصل عروضها القوي

      واصلت الكرة الاسبانية عروضها القوية في مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم، فبعد الفوز الكبير لبرشلونة على ليفربول الانكليزي 3-1 ، حقق ريال مدريد فوزا ثمينا خارج ارضه على سبارتا براغ التشيكي 3-2 (المجموعة الثالثة)، وتفوق ديبورتيفو كورونا على ارسنال الانكليزي 2-صفر (الرابعة) ، في حين تأجلت مباراة يوفنتوس وباير ليفركوزن بسبب الضباب الكثيف الذي لف ملعب "ديللي البي في تورينو (شمال ايطاليا).وستقام المباراة في 28 الحالي.في براغ قدم ريال مدريد عرضا شيقا وتغلب على سبارتا براغ 3-2 في مباراة مثيرة.وتقدم ريال بواسطة صانع العابه الفرنسي المتألق زين الدين زيدان بتسديدة لوب من فوق الحارس المتقدم (20)، لكن سبارتا براغ مفاجأة المسابقة هذا الموسم ادرك التعادل عن طريق ميشاليك بتسديدة بيسراه اثر تمريرة من سيونكو (31)، قبل ان يرد فرناندو موريانتيس مباشرة بعد ثلاث دقائق اثر انفراد بالحارس بعد تمريرة امامية من ميشال سالغادو (34).ولم يستسلم سبارتا ونجح في ادراك التعادل مرة جديدة عبر سيونكو من تسديدة من 20 مترا (72)، لكن الكلمة الاخيرة كانت لموريانتيس مجددا الذي تابع كرة سددها البرازيلي روبرتو كارلوس وفشل الحارس التشيكي تشيه في السيطرة عليها (74).وضمن المجموعة ذاتها، في اثينا وامام 17 الف متفرج تناثروا في ارجاء الملعب الاولمبي، تعادل باناثينايكوس اليوناني وبورتو البرتغالي سلبا في مباراة باهتة.
      على ملعب ريازور وامام 30 الف متفرج، حقق ديبورتيفو كورونا فوزا لا غبار عليه على ارسنا بهدفين نظيفين.وسيطر ديبورتيفو على مجريات اللعب في خط الةوسط خصوصا بواسطة البرازيليين ماورو سيلفا وايمرسون وبعد ان اهدر المهاجم الهولندي روي ماكاي فرصة في الدقيقة السادسة، عوض خطأه بافتتاح التسجيل مستغلا عدم تشتيت دفاع ارسنال لكرة داخل المنطقةفسددها قوية داخل الشباك.
      في المقابل اعتمد ارسنال على الكرات الطويلة باتجاه المهاجمين الفرنسيين تييري هنري وسيلفان ويلتورد فسقط الاخيران مرارا وتكرارا في مصيدة التسلل (8 مرات في الشوط الاول) التي نصبها ديبورتيفو بنجاح.ونجح ديبورتيفو في تعزيز تقدمه عندما راوغ دييغو تريستان لاعب وسط ارسنال الكاميروني لوران ايتاميه ماير وسدد كرة زاحفة من 20 مترا تهادت داخل الشباك (25).وحافظ ديبورتيفو على افضليته في الشوط الثاني في حين عجز ارسنال عن تشكيل خطورة حقيقية على مرمى منافسه الذي سنحت له ثلاث فرص تناوب على اهدارها فيكتور وامافيسكا وباندياني في الدقائق 55 و64 و72 على التوالي