أوراق بحثي

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أوراق بحثي

      سلام .. اليكم هذه الكلمات المتواضعة ، واتمنى أن تنال اعجابكم ، وفي انتظار النقد البناء .. :
      قدمت أورق بحثي .
      وختمت على ملفي ..
      بالتوقيع .. والبصمة ..
      قدمتها الى نفسي
      الى ذلك الشخص الحائر داخلي ..
      طوال السنين ...
      ****
      شخص حائر ..
      بحث عن صديق ..
      صديق حبيب ..
      وصداقة أخوية ...
      ولكن يا للأسف ..
      بحث فاشل ..
      وحقيقة مره ..
      لا صديق حقيقي ..
      يرسم ابتسامة
      على وجهي المتعب من
      كثرة العبوس ..
      صديق ..
      ينزعني من عالم
      الحزن الى دنيا السعادة ..
      صديق ..
      يبكي اذا بكيت .
      يضحك اذا ضحكت ..
      صديق ..
      أكون له أخ حبيب
      ويكون لي أحب أخ ..
      *****
      هذه أوراق بحثي ..
      بحث امتد منذ أيام طفولتي ..
      الى سنين شبابي ..
      ووقعت في أخره ..
      بكلمات الحزن ..
      بأن " لا صديق حبيب "
      ...


    • اجمل بحث يسلمه الواحد الى قلب من يحب ....
      مسطر عليه عبارات من فرح .... وضحك ... وبتسامة
      بقدره متى ما نظر اليه ...
      يحس بعذوبت الكلمات .... وهمسات المشاعر

      الصديق طيب الصدق
      وخير جليس في الزمان كتابا ...
      وكذلك المنتدى ايضا هو صديق ...
      عزيزتي تاكدي بانه همنا من راح يسمع منك كل كلمة وهمسة ...
      بس الحقيقة افضل واروع من مجرد الناس تنظر اى الكلمات ...
      افضل للواحد ان يسمع كلامه من فم الى اذن ... ليصل الكلام بكل معانيه .
      وكم من صديق صار حبيب ....
      ولا يصير العكس ابدا ... وفي راي مستحيل ان يصبح الحبيب صديق
      وسئل المجرب ولا تسئل طبيب


      تحـــــــــــــــــــــاتي
    • مشاركه طيبه .... وحملت معناها عبر سطورها ..... اصنفها من الشعر الحر ...


      لم أجد بها شيء .... تدل على معانيها الطيبه ........

      فقط.. استفضلت هنا لو كان الفعل الماضي

      أخذ .. لتكون انسب

      بحث عن صديق ( أخذ يبحث عن صديق )


      هنا

      صديق حبيب ..

      لو أسبق ب وصديق ... وحشو ت ب يكون .. حبيب ... لسهل للفظ
      =====

      أخي العزيز .. في هذا الزمان الغابر ... اصبح الصديق فقط في وقت الراحه .. ووقت الشده لا تجده معك .. يهرب .. ويجري عنك بلا عوده

      وبصراحه لست ممن يفضلون مصادقه هؤلاء ........لاني لا احتاج اليه ليكون وقت راحتي ... وانما يساعدني وقت شدتي .. لذلك اصدقائي عدد الأصابع

      تحياتي لك اخي العزيز

      بريماااااااوي