الغذاء الصحي في رمضان

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الغذاء الصحي في رمضان

      الغذاء الصحي في رمضان هو الغذاء الصحي في كل وقت؛ حيث على الإنسان أن يوفر لجسمه الاحتياجات المختلفة من الكربوهيدرات والدهون والبروتينيات في غذائه مع الفيتامينات والعناصر المختلفة كالكالسيوم والحديد.

      وفي رمضان يفضل الآتي:

      أولاً: التعجيل بالإفطار، كما أوصانا رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، ويستحسن أن يكون ذلك على شيء محتوٍ على السكر؛ لاحتياج الجسم له بعد فترة الصيام، وليكن بتمرة أو بالعصائر.

      ثانيًا: أن يبدأ إفطاره بشيء خفيف مثل "الشربة"، ثم ينهض لصلاة المغرب حتى تستعد المعدة لاستقبال الطعام، وتبدأ في إفراز الأحماض الهاضمة؛ فلا نفاجئها بكميات كبيرة بعد فترة صيام طويلة.

      ثالثًا: من الأفضل أن يحتوي الإفطار على الفيتامينات والعناصر المختلفة في الخضراوات والبروتين في أي نوع من اللحوم، والكربوهيدرات في كمية قليلة، وليست كبيرة من الأرز أو المكرونة أو الخبز.

      رابعًا: التخفيف من الأكل عمومًا هو الأصل في رمضان حتى ننال الثواب من الصيام، إن شاء الله، وحتى نقوم لصلاة القيام بهمة ونشاط.

      خامسًا: بعد صلاة القيام عادة ما يحتاج الجسم للسكريات؛ فيمكن إعطاؤه جزءًا منها في شكل الحلويات بدون إفراط.

      سادسًا: يفضل تأخير السحور كما وصى رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، وأن يكون محتويا على الألبان مثل الزبادي أو اللبن الحليب حتى يتوفر عنصر الكالسيوم. وعمومًا يفضل السحور الخفيف حتى لا تتعب المعدة أثناء النوم، ولنا في قول الحق (عز وجل) الإجابة عن تناولنا الطعام عمومًا؛ فقد قال تعالى: "يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ".

      سابعا وأخيرا: حيث إنك ممن يعانون من تكون الحصى؛ فننصحك بالإكثار من شرب الماء في الوقت ما بين الإفطار والسحور، والابتعاد عن بعض الأطعمة التي تساعد على تكون الحصى مثل الطماطم والجوافة والمانجو. صوم مقبول وإفطار شهي مفيد، إن شاء الله.