القـرآن الكريـم . وأحداث نيويورك ..!!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • القـرآن الكريـم . وأحداث نيويورك ..!!

      ربما تتسائلون ما علاقة القران الكريم بأحداث نيويورك الاخيرة .. أجيب عليكم بالآتي

      أولا تــاريخ وقوع الحادثة : 11/9/2001
      وثانــــياً عدد طوابق العماراتان : 110


      قال الله تعالى في سورة التوبة : { لا يزال بنيانهم الذين بنوا ريبة في قلوبهم إلا تقطع قلوبهم والله عليم حكيم } صدق الله العظيم
      هذه الاية تقع في سورة التوبة وهذه معلومات عن هذه الاية .
      1) السورة ترتيبها (( 9 )) حسب ترتيب فهرس القران .. وهذا العدد هو الشهر الذي وقعت فيه الحوادث
      2) الآية رقم (( 110 )) وهو عدد الطوابق في تلك العمارات
      3) الآية تقع في الجزء الحادي عشر (( 11 )) وهو الشهر الذي وقعت فيه الحوادث

      سبحان الله جل جلاله
      هل جاء ذلك مصادفة دون قصد .. ام من عند الله العزيز الحكيم .. العلم عند الله
      وقد درجت بعض الهيئات والمراكز المتخصصة حول الاعجاز العلمي للقران وربطة بالظواهر والطبيعة وغيرها رغم تحفظ بعض العلماء حول هذا الاتجاه ..

      شكرا
      $$c
    • يا أخي هذا من قبيل الصدفة فقط فالاسلام لا يتمشا على التاريخ الميلادي وإنما على التاريخ الهجري فشهر سبتمبر تاريخ ميلادي فالمعمول به عند المسلمين هو التاريخ الهجري لقول الله تعالى : (( فإذا انسلخ الأشهر الحرم ....)) إلى آخر الآية فنحن المسلمين لم نطبق في حياتنا هذا التاريخ فالدولة الوحيدة المطبقة له هي المملكة العربية السعودية جزاها الله خيرا .
      وكذلك قرأت بنفسي في سبلة العرب (( من عجائب حرف الألف )) كما أظن حيث قال كاتب العنوان :
      أفغانستان تبدأ بحرف الألف وأمريكا تبدأ بحرف الألف وابن لادن يبدأ بحرف الألف والملا عمر يبدأ بحرف الألف
      ... الخ
      فهذا يا أخي كله من باب الصدفة والله أعلم في ذلك ليس دورنا إلاّ أن نكل أمرنا إليه سبحانه .
    • (مع احترامي الشديد) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،، وبعد
      ذلك كله خرافات ليس من المنطق ما يدعم القصة وهذا ليس سو صدفة فلو كان ذلك صحيص لما حتجنا للقضاء على اعدا الدين كل هذا الوقت ولا تراجع الدور الاسلامي الحظاري كل هذا التراجع .
      بلعماني هذي كلها سوالف معصرات .الراجحي