من نعم الله عليــــــــــــــــــك يا ابن ادم.........

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • من نعم الله عليــــــــــــــــــك يا ابن ادم.........

      من نعمة الله على عباده أن كرر لهم مواسم الخيرات ......مواسم تعود عليهم كل عام

      حينما يستغرق الانسان في اللهو بالولد والمال وينسى ربه ......ويخل بشعائر ربه

      ويجتره الشيطان اليه فيمارس انواعا من المعاصي في غفلته وسكره

      يأتي رمضان فينبهه من غفلته ......ويقوده الى ربه ويدعوه الى تجديد توبته

      فرمضان جدير بأن نجدد التوبة فيه ......اذ فيه تكثر الحسنات وتمحى السيئات وترفع الدرجات

      فاين هم الذين اسرفوا على انفسهم وقضوا الايام والليالي بالعصيان ؟وقابلوا نعم الله بالكفران

      أين هم... فليتوبوا؟ وهل منا من يسلم من الخطأ ويبرأ من المعصية !

      التوبة لا تكون للمسرفين على انفسهم فقط ..... بل هي مطلوبة من ازهد الناس واتقاهم

      فكلما كان الانسان اعلم بربه كان اكثر توبة واستغفارا ..

      .................................................................


      لو اننا نفهم أن الصوم يعني الرحمة ....الاحسان .....الشفقة......البر ......المحبة ...التعاون

      الاحساس بالغير في كل الاحوال ومد يد المساعدة لهم .....

      لو اننا نفهم ان الصوم يعني صوما عن الملذات الدنيوية ومحاولة تجرد النفس والوضوح امام الذات

      والاعتراف في واجبات الخلق والخالق .....

      لو اننا نحاول أن نفهم كل هذا ونقوم به خير مقام لوجدنا اللذة والمتعة اللتين مابعدهما

      ولما اكتفينا بها في نصف اليوم فقط بل في اليوم والليلة والشهر

      وقد يمن الله علينا بالهداية فنقوم بها على مدار العام كله ....
    • - بارك الله فيك اخي أبو الذهب على هذه الموعظة ، وجعل الجنة قراركم

      فعلا نعم الله علينا كثيره ولكن هل من معتبر؟؟؟ وهاهي عشر

      العتق من النيران فالبدار البدار أمة المصطفى -صلى الله عليه وسلم-

      قد لا نكون رمضان المقبل على وجه هذه الأرض فالفرصة مازالت قائمة بيننا

      فهلموا الى جنة عرضها كعرض السماء والأرض ،،،

      -----------------------------------------------------------------

      بارك الله فيك اخي مسقطاوي على نقلك للموضوع ، وجعلها في موازين حسناتكم