أوين يحب الجولف ويعشق الفروسية ..وعائلته!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أوين يحب الجولف ويعشق الفروسية ..وعائلته!

      يرى بيليه ملك الكرة بأن مايكل أوين الأجدر بزعامة عرش نجوم اللعبة حاليا .. ويعتبره النقاد أفضل اللاعبين في انجلترا التي لم تنجب لاعبا موهوبا بمهارته لوقت طويل .. والجمهور يحبه بشدة ويسميه بأوين الصغير لصغر سنه وحجمه القليل واوين"21 سنة" نفسه يحكي في كتابه الذي حقق نسبة مبيعات فاقت الحدود أنه خلال فترة دراسته كان بطلا في رياضة الجولف وكان ينتظر العطلة الصيفية ليذهب إلي ملعب "هواردن" للجولف ليمارس تلك اللعبه بالفطرة ويؤكد أنه برع فيها بدون معلم وكسب بطولات محلية رغم أنه لم يتلق أي دروس فيها وتعلمها من خلال متابعته لطريقة لعب محترفي اللعبة .. الطريف أن أسطورة الكرة الانجليزية والمرشح الأول لجائزة أحسن لاعب في أوربا لعام 2001.جمع ثروة صغيرة من خلال تلك المباريات وفي الوقت الذي تجلت فيه موهبته في هذه اللعبة جاءته الفرصة في عالم كرة القدم فكان لابد أن يفاضل ويختار أحدهما وفضل كرة القدم لأنها كانت علي قائمة أولوياته وحرم العالم من موهبة كبيرة في عالم الجولف ولكنه منذ احترافه كرة القدم أخذ الجولف كأبرز الهوايات المفضلة اليه في أوقات الفراغ.
      ومنذ أن كان طفلا دأب أوين الذي ورث عشق الفروسية والخيول من والده الذهاب الى مدرسة تعليم الفروسية والحضور الى السباقات الرسمية للفروسية وكان النجم الانجليزي السابق ديفيد بلات أحد أفضل الهدافين الانجليز المعتزلين وصاحب الهدف الجميل بمرمى بلجيكا بكاس العالم من عشاق هذه الرياضة وعرفه أوين حيث كان بلات يداوم الذهاب لسباقات الخيول والمعروف أن بلات لاعب سمبدوريا السابق لديه اسطبل خيل يمارس فيه الفروسية...
      ومعروف عن أوين حبه الشديد لقضاء أطول أوقاته بمنزل الأسرة وبرفقة أخوته "أطلق على حصانه اسم "موجو" وهذا الاسم يحمل الحرف الاول من أسماء عائلته الحبيبة" وأصدقائه وهويرتبط بصداقة كبيرة بأغلب الجيران ويفضل أوين شقيقته ليزي حيث تعتبر مثل توأمه لانهما متقاربان في العمر والميول والاهواء.
      وهو يشاهد التليفزيون وخاصة برامج المسابقات عندما يكون داخل المنزل ولكنه لا يحب السينما وغالبا ما ينام خلال عرض الافلام ونفس الحال ينطبق على القراءة حيث لا يذكر أوين أنه أكمل قراءة أي كتاب حتى نهايته لأنه يفضل الحركة اكثر وكذلك يفضل الموسيقى وعندما يستمع لاغنية تعجبه يقوم بشراء شرائط الكاسيت.