ليلة القدر

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • ليلة القدر

      بسم الله الرحمن الرحيم قال تعالى: {إنا أنزلناه في ليلة القدر * وما أدراك ما ليلة القدر* ليلة القدر خيرٌ من ألف شهر * تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر * سلامٌ هي حتى مطلع الفجر}

      هُناك أمرين مهمين:
      الأول: ينبغي أن يُعلم أنه لا يلزم أن يعلم من أدرك ليلة القدر أنه أدركها وإنما العبرةُ بالاجتهاد والإخلاص سواء علم بها أم لم يعلم، وقد يكون من الذين لم يعلموا بها لكنهم اجتهدوا في العبادة والخشوع والبكاء والدعاء، قد يكون منهم من هم أفضل عند الله – تعالى – وأعظم درجة ومنزلة ممن عرفوا تلك الليلة.
      الثاني: أن ليلة القدر ليست خاصة بهذه الأمة على الراجح بل هي عامة لهذه الأمة وللأمم السابقة، فقد روى النسائي عن أبي ذر أنه قال: يا رسول الله هل تكون ليلة القدر مع الأنبياء فإذا ماتوا رفعت؟ قال عليه الصلاة والسلام:"كلا بل هي باقية"
      وهذا الحديث أصح من الحديث الذي رواه مالك في الموطأ أن النبي صلى الله عليه وسلم أُري أعمار أمته فكأنه تقالها، فأعطي ليلة القدر، وهي خيرٌ من ألف شهر –وقد تقدم ذكر الحديث- وعلى فرض صحة هذا الحديث فهو قابل للتأويل وأما حديث أبي ذر فهو صريح في أن ليلة القدر تكون مع الأنبياء ومما يقوي ذلك قول الله تعالى: {إنا أنزلناه في ليلة القدر} سورة القدر:1. فمن المعلوم أن القرآن يوم أنزل أنزل بالنبوة على محمد صلى الله عليه وسلم ولم يكن قبل ذلك نبياً حتى تكون تلك الليلة ليلة القدر في حقه

      تحري ليلة القدر
      ----------------

      يستحب تحريها في رمضان وفي العشر الأواخر منه خاصةً وفي الأوتار منها بالذات، أي ليالي: إحدى وعشرين وثلاث وعشرين وخمس وعشرين، وسبع وعشرين، وتسع وعشرين. فقد ثبت في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال"التمسوها في العشر الأواخر. في الوتر" وفي حديث ابن عباس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"التمسوها في العشر الأواخر من رمضان ليلة القدر في تاسعة تبقى في سابعة تبقى في خامسة تبقى" فهي في الأوتار أحرى وأرجى إذن
      وفي صحيح البخاري عن عبادة بن الصامت قال: خرج النبي صلى الله عليه وسلم ليخبرنا بليلة القدر فتلاحى رجلان من المسلمين فقال:"خرجتُ لأخبركم بليلة القدر، فتلاحى فلان وفلان فَرُفِعت، وعسى أن يكون خيراً لكم، فالتمسوها في التاسعة والسابعة والخامسة" أي في الأوتار
      وفي هذا الحديث دليل على شؤم الخصام والتنازع وبخاصة في الدين وأنه سبب في رفع الخير وخفائه
      وليلة القدر في السبع الأواخر أرجى، ولذلك جاء في حديث ابن عمر - رضي الله عنه - أن رجالاً من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم اُروا ليلة القدر في المنام في السبع الأواخر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"أرى رؤياكم قد تواطأت في السبع الأواخر، فمن كان متحريها فليتحرها في السبع الأواخر"ء
      وهي في ليلة سبع وعشرين أرجى ما تكون فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث ابن عمر عند أحمد ومن حديث معاوية عند أبي داود، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"ليلة القدر ليلة سبع وعشرين" وكونها ليلة سبع وعشرين هو مذهب أكثر الصحابة وجمهور العلماء. حتى إن أُبي بن كعب كان يحلف لا يستثني أنها ليلة سبع وعشرين. كذلك قال ابن عباس: (إنها ليلة سبع وعشرين).ء واستنبط ذلك استنباطاً عجيباً من عدة أمور فقد ورد أن عمر رضي الله عنه جمع الصحابة وجمع ابن عباس معهم - وكان صغيراً- فقالوا: إن ابن عباس كأحد أبنائنا فلم تجمعه معنا؟ قال عمر: إنه فتى له قلبٌ عقول ولسان سؤول. ثم سأل الصحابة عن ليلة القدر. فأجمعوا على أنها في العشر الأواخر من رمضان. فسأل ابن عباس عنها. فقال: إني لأظن أين هي، إنها ليلة سبع وعشرين. فقال عمر: وما أدراك؟ فقال: إن الله تعالى خلق السموات سبعاً وخلق الأرضين سبعاً وجعل الأيام سبعة وخلق الإنسان من سبع وجعل الطواف سبعاً والسعي سبعاً ورمي الجمار سبعاً
      فيرى ابن عباس أنها ليلة سبع وعشرين من خلال هذه الاستنباطات وكأن هذا ثابت عن ابن عباس
      ومن الأمور التي استنبط منها أن ليلة القدر هي ليلة سبع وعشرين: أن الكلمة (فيها) من قوله تعالى{تنزل الملائكة والروح فيها}هي الكلمة السابعة والعشرون من سورة القدر
      وبعض العلماء استدلوا على أن ليلة القدر هي ليلة سبع وعشرين بطريقة حسابية وذلك أن كلمة (ليلة القدر) تسعة حروف وقد ذكرت في السورة ثلاث مرات فبضرب التسعة في الثلاث تكون النتيجة سبعاً وعشرين
      وهذا ليس عليه دليل شرعي فلا حاجة لمثل هذه الحسابات فين أيدينا من الأدلة الشرعية ما يغنينا
      ومما يُرجح أنها ليلة سبع وعشرين ما ورد من أن النبي صلى الله عليه وسلم أُريها في تلك الليلة وأُري صبيحتها أنه يسجد في ماء وطين
      لكن كونها ليلة سبع وعشرين أمر غالب والله أعلم وليس دائماً فقد تكون أحياناً ليلة إحدى وعشرين، كما جاء في حديث أبي سعيد الذي سبق ذكره، وهو حديث متفق عليه أن النبي صلى الله عليه وسلم سجد صبيحة إحدى وعشرين في ماء وطين
      ومما يتعلق بليلة القدر أنه يستحب فيها الإكثار من الدعاء وبخاصة الدعاء الذي علمه النبي صلى الله عليه وسلم، لعائشة رضي الله عنها حين قالت: يا رسول الله أ رأيت إن أي ليلة ليلة القدر ما أقول فيها؟

      قال:"قولي اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني".


      العلامات التي تعرف بها ليلة القدر
      -------------------------------

      العلامة الأولى: ثبت في صحيح مسلم من حديث أُبي بن كعب أن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر أن من علاماتها أن الشمس تطلع صبيحتها ولا شُعاع لها
      العلامة الثانية: ثبت من حديث ابن عباس عند ابن خزيمة ورواه الطيالسي في مسنده وسنده صحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"ليلة القدر ليلة طلقة، لا حارة ولا باردة، تُصبح الشمس يومها حمراء ضعيفة"
      العلامة الثالثة: ثبت عند الطبراني بسند حسن من حديث واثلة بن الأسقع رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"ليلة القدر ليلة بلجة لا حارة ولا باردة لا يُرمى فيها بنجم"
      هذه ثلاثة أحاديث صحيحة في بيان العلامات الدالة على ليلة القدر
      وهناك حديث رواه أحمد في مسنده عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه وسنده صحيح إلا ما يُخشى من انقطاعه لكن يشهد له ما سبق وهو حديث طويل وعجيب قال فيه النبي صلى الله عليه وسلم:"إنها ليلة صافية بلجة كأن فيها قمراً ساطعاً وهي ليلة ساكنة صاحية، لا حر فيها ولا برد، ولا يحلُ لكوكب أن يُرمى فيها. والشمس تطلع صبيحتها مستوية، لا شعاع لها، مثل القمر ليلة البدر، و لا يحل للشيطان أن يخرج معها يومئذ"
      والحديث كما أسلفت لا بأس بإسناده في الشواهد إلا أنه يخشى من انقطاعه فإنه من رواية خالد بن معدان عن عبادة بن الصامت ولم يثبت له منه سماع
      وقد ذكر بعض أهل العلم علامات أخرى، لا أصل لها، وليست بصحيحة وإنما أذكرها لأنبه إلى عدم صحتها
      ذكر الطبري أن قوماً قالوا إن من علاماتها أن الأشجار تسقط حتى تصل إلى الأرض ثم تعود إلى أوضاعها الأصلية. وهذا لا يصح
      وذكر بعضهم أن المياه المالحة تصبح في ليلة القدر حلوة وهذا لا يصح
      وذكر أيضاً أن الكلاب لا تنبح فيها وهذا لا يصح
      وذكر آخرون أن الأنوار تكون في كل مكان حتى في الأماكن المظلمة في تلك الليلة وهذا لا يصح
      وذكر أن الناس يسمعون في هذه الليلة التسليم في كل مكان. وهذا لا يصح إلا أن يكون المقصود أن ذلك لفئة خاصة ممن اختارهم الله تعالى وأكرمهم فيرون الأنوار في كل مكان ويسمعون تسليم الملائكة فهذا لا يبعد أن يكون كرامة لأولئك الذين اختارهم الله واصطفاهم في تلك الليلة المباركة وأما أن يكون ذلك عاماً فهذا باطل معارض لدلالة الحس المؤكدة. ومشاهدة العيان
      ونختم الحديث عن هذه الليلة المباركة بالأمرين التاليين:
      الأول: ينبغي أن يُعلم أنه لا يلزم أن يعلم من أدرك ليلة القدر أنه أدركها وإنما العبرةُ بالاجتهاد والإخلاص سواء علم بها أم لم يعلم، وقد يكون من الذين لم يعلموا بها لكنهم اجتهدوا في العبادة والخشوع والبكاء والدعاء، قد يكون منهم من هم أفضل عند الله - تعالى - وأعظم درجة ومنزلة ممن عرفوا تلك الليلة
      الثاني: أن ليلة القدر ليست خاصة بهذه الأمة على الراجح بل هي عامة لهذه الأمة وللأمم السابقة، فقد روى النسائي عن أبي ذر أنه قال: يا رسول الله هل تكون ليلة القدر مع الأنبياء فإذا ماتوا رفعت؟ قال عليه الصلاة والسلام:"كلا بل هي باقية"
      وهذا الحديث أصح من الحديث الذي رواه مالك في الموطأ أن النبي صلى الله عليه وسلم أُري أعمار أمته فكأنه تقالها، فأعطي ليلة القدر، وهي خيرٌ من ألف شهر -وقد تقدم ذكر الحديث- وعلى فرض صحة هذا الحديث فهو قابل للتأويل وأما حديث أبي ذر فهو صريح في أن ليلة القدر تكون مع الأنبياء ومما يقوي ذلك قول الله تعالى:ء {إنا أنزلناه في ليلة القدر} سورة القدر:1. فمن المعلوم أن القرآن يوم أنزل أنزل بالنبوة على محمد صلى الله عليه وسلم ولم يكن قبل ذلك نبياً حتى تكون تلك الليلة ليلة القدر في حقه


      فضل ليلة القدر
      -------------

      أعوذ بالله من الشيطان الرجيم. بسم الله الرحمن الرحيم
      {حم * والكتاب المبين * إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين * فيها يُفرق كل أمرٍ حكيم * أمراً من عندنا إنا كنا مرسلين * رحمةً من ربك إنه هو السميع العليم} سورة الدخان:1-6
      أُنزل القرآن الكريم في تلك الليلة التي وصفها رب العالمين بأنها (مباركة)، وقد صح عن جماعة من السلف منهم ابن عباس وقتادة وسعيد بن جبير، وعكرمة ومجاهد، وغيرهم أن الليلة المباركة التي أنزل فيها القرآن هي ليلة القدر
      ء(فيها يفرق كل أمرٍ حكيم): أي تقدر في تلك الليلة مقادير الخلائق على مدى العام، فيُكتب فيها الأحياء والأموات، والناجون والهالكون، والسعداء والأشقياء، والحاجُّ والداجُّ والعزيز والذليل، والجذب والقحط وكل ما أراده الله تعالى في تلك السنة
      والمقصود بكتابة مقادير الخلائق في ليلة القدر -والله أعلم- أنها تنقل في ليلة القدر من اللوح المحفوظ قال ابن عباس: "إن الرجل يُرى يفرش الفراش، ويزرع الزرع وإنه لفي الأموات" أي أنه كتب في ليلة القدر أنه من الأموات. وقيل: إن المعنى أن المقادير تبين في هذه الليلة للملائكة.
      وفي سورة القدر يقول الله تعالى - عز وجل- عن هذه الليلة العظيمة:{إنا أنزلناه في ليلة القدر * وما أدراك ما ليلة القدر * ليلة القدر خيرٌ من ألف شهر * تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر * سلامٌ هي حتى مطلع الفجر} سورة القدر:1-5
      فسماها الله - تعالى - ليلة القدر، وذلك لعظيم قدرها، وجلالة مكانتها عند الله - جلا وعلا - ولكثرة مغفرة الذنوب وستر العيوب فيها، فهي ليلة المغفرة، كما في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال:"من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه"ء
      وقيل:إنها سميت ليلة القدر، لأن المقادير تُقدر وتكتب فيها
      وقال الخليل بن أحمد: إنما سميت ليلة القدر لأن الأرض تضيق بالملائكة لكثرتهم فيها تلك الليلة من القدر وهو التضييق قال تعالى:{وأما إذا ما ابتلاه فقدر عليه رزقه} سورة الفجر:16. أي: ضيق عليه رزقه
      قال تعالى:{ وما أدراك ما ليلة القدر} تنويهاً بشأنها وإظهاراً لعظمتها. {ليلة القدر خيرٌ من ألف شهر} أي: خير مما يزيد على ثلاث وثمانين سنة - كما سبقت الإشارة إلى ذلك - وهذا فضلٌ عظيم لا يقدُرُ قدره إلا رب العالمين - تبارك وتعالى
    • قصة فتاة في قاعة الامتحان / قصة واقعية
      بسم الله الرحمن الرحيم

      وهذه قصة انقلها اليكم وهيه ليست من تاليف مؤلف او من نسج خيال راوي انما هيه قصة واقعية
      حدثت لاحدى الفتيات في احد المدارس وهي بقاعة الاختبار ولقد نقلت وقائع هذه القصة المؤثرة
      احدى المعلمات اللتي كانت حاضرة لتلك القصة
      والقصة تقول :
      ان فتاة في قاعة الامتحان دخلت وهيه في حالة اعياء واجهاد واضح على محياها ولقد جلست في مكانها المخصص في القاعة وسلمت اوراق الامتحان واثناء انقضاء دقايق الوقت لا حظت المعلمة تلك الفتاة اللتي لم تكتب اي حرف على ورقة اجابتها حتى بعد ان مضى نصف زمن الامتحان
      فاثار ذلك انتباه تلك المعلمة فركزت اهتمامها ونظراتها على تلك الفتاة

      وفجأة !!!!!!!!!!!!!!

      اخذت تلك الفتاة في الكتابة على ورقة الاجابة وبدات في حل اسئلة الاختبار بسرعة اثارت استغارب
      ودهشة تلك المعلمة التي كانت تراقبها وفي لحظات انتهت تلك الفتاة من حل جميع اسئلة الامتحان

      وهذا ما زاد دهشة تلك المعلمة اللتي اخذت تزيد من مراقبتها لتلك الفتاه لعلها تستخدم اسلوبا جديد

      في الغش ولكن لم تلاحظ اي شيء يساعدها على الاجابة !!!!!!!!!!

      وبعد ان سلمت الفتاة اوراق الاجابة سالتها المعلمة ما الذي حدث معها ؟؟؟؟

      فكانت الاجابة المذهلة المؤثرة المبكية !!!!!!!!!!!!
      اتدرون ما ذا قالت ؟؟؟؟!!!!!!!!

      اليكم ما قالته تلك الفتاه :

      لقد قالت تلك الفتاه انها قضت ليلتة هذا الاختبار سهرانة الى الصباح !!!!!
      ما ذا تتوقعن ان تكون سهرة هذه الفتاة!!!!!!

      تقول قضيت تلك الليلة وانا امرض واعتني بوالدتي المريضة دون ان اذاكر او اراجع درس الغد

      فقضيت ليلي كله اعتني بامي المريضة

      ومع هذا اتيت الى الاختبار ولعلي استطيع ان افعل شيء في الامتحان

      ثم رايت ورقة الامتحان وفي بداية الامر لم استطع ان اجيب على الاسئلة

      فما كان مني الا ان سالت الله عز وجل باحب الاعمال اليه وما قمت به من اعتناء بامي المريضة

      الا لوجه الله وبرا بها ..
      وفي لحطات _ والحديث للفتاة _ استجاب الله لدعائي وكاني ارى الكتاب امامي واخذت بالكتابة
      بالسرعة اللي ترينها وهذا ما حصل لي بالضبط واشكر الله على استجابته لدعائي

      فعلا هي قصة مؤثرة توضح عظيم بر الوالدين وانه من احب الاعمال الى الله عز وجل
      فجزى الله تلك الفتاة خيرا وحفظها لامها

      ادعوا الى من كان له اب وام ان يستغلهما في مرضات الله وان يبر هما قبل وبعد موتهما
      وارجو ان تكون هذه رساله واضحة لمن هو مقصر في حق والديه وفي برهما
      </B></I>
    • فضل قرأت القران الكريم وتعلمه
      عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن لله تعالى أهلين من الناس . قالوا : يا رسول الله من هم ؟ قال : هم أهل القران أهل الله وخاصته ) . (صحيح الجامع2165)

      حديث أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه ) . (صحيح مسلم)

      صاحب القرآن يرتقى في درجات الجنة بقدر ما معه من الآيات

      عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( يقال لصاحب القران اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها ) . (صحيح الجامع8122)

      القرآن يقدم صاحبه عند الدفن

      حديث جابر رضي الله عنه كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجمع بين الرجلين من قتلى أحد في ثوب واحد ثم يقول : أيهم أكثر أخذاً للقرآن ؟ فإذا أشير إلى أحدهما قدمه في اللحد . (صحيح البخاري)

      نزول الملائكة والسكينة والرحمة للقرآن وأهله

      حديث أبى هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده ) . (صحيح مسلم) ( يتلون كتاب الله ويتدارسونه ) أي يتعاهدونه خوف النسيان .

      مضاعفة ثواب قراءة الحرف الواحد من القرآن أضعافاً كثيرة

      حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة ، والحسنة بعشر أمثالها لا أقول (الم) حرف ولكن : ألف حرف ولام حرف ، وميم حرف ) . (صحيح الجامع 6469)

      إكرام حامل القرآن من إجلال الله تعالى

      عن أبى موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن من إجلال الله إكرام ذي الشيبة المسلم وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه وإكرام ذي السلطان المقسط ) . (حسن) (صحيح الجامع 2199)

      ( إن من إجلال الله ) أي تبجيله وتعظيمه ، ( غير الغالي فيه ) الغلو التشديد ومجاوزة الحد ( والجافي عنه ) أي وغير المتباعد عنه المعرض عن تلاوته وإحكام قراءته ومعرفة معانيه والعمل بما فيه .

      صاحب القرآن يلبس حلة الكرامة وتاج الكرامة

      حديث أبى هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( يجيء صاحب القرآن يوم القيامة ، فيقول : يا رب حله ، فيلبس تاج الكرامة . ثم يقول : يا رب زده فيلبس حلة الكرامة ، ثم يقول : يا رب ارض عنه ، فيقال اقرأ وارق ويزاد بكل آية حسنة ) . (حسن) (صحيح الجامع8030)

      القرآن يرفع صاحبه

      قال عمر رضي الله عنه : أما إن نبيكم صلى الله عليه وسلم قد قال : ( إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين ) . (صحيح مسلم) ( يرفع بهذا الكتاب ) : أي بقراءته والعمل به ( ويضع به ) : أي بالإعراض عنه وترك العمل بمقتضاه .

      خيركم من تعلم القرآن وعلمه

      حديث عثمان رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( خيركم من تعلم القرآن وعلمه ) . (صحيح البخاري)

      وصية النبي صلى الله عليه وسلم بالقرآن

      قال طلحة بن مصرف : سألت عبد الله بن أبي أوفى رضي الله عنهما : هل كان النبي صلى الله عليه وسلم أوصى ؟ فقال : لا . فقلت : كيف كتب على الناس الوصية أو أمروا بالوصية ؟ قال : ( أوصى بكتاب الله) . (صحيح البخاري)

      قال الحافظ : قوله ( كيف كتب على الناس الوصية ) أو كيف ( أمروا بالوصية ) أي كيف يؤمر المسلمون بشيء ولا يفعله النبي صلى الله عليه وسلم .

      دعاء النبي صلى الله عليه وسلم لتلاء القرآن بالرحمة

      فضيلة حافظ القرآن

      حديث أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن كمثل الأترجة ، ريحها طيب وطعمها طيب . ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن كمثل التمرة ، لا ريح لها وطعمها حلو . ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن مثل الريحانة ، ريحها طيب وطعمها مر ، ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة ، ليس لها ريح وطعمها مر ) . (البخاري ومسلم)

      فضل الماهر بالقرآن والذي يتتعتع فيه

      حديث عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( مثل الذي يقرأ القرآن وهو حافظ له مع السفرة الكرام ، ومثل الذي يقرأ وهو يتعاهده ، وهو عليه شديد فله أجران ) . (البخاري ومسلم)

      ( السفرة ) هم هنا الذين ينقلون من اللوح المحفوظ .

      أذِن الله تعالى لمن يتغنى بالقرآن

      حديث أبي هريرة رضي الله عنه أنه كان يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما أذِن الله لشيء ما أذن لنبي يتغنى بالقرآن ) . (البخاري ومسلم)

      معنى قوله ( أذِن ) استمع ، ومعنى قوله ( يتغنى بالقرآن ) تحسين الصوت .

      غبطة صاحب القرآن

      عن ابن عمر رضى الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا حسد إلا في اثنتين : رجل آتاه الله القرآن فهو يتلوه آناء الليل وآناء النهار ورجل آتاه الله مالاً فهو ينفقه آناء الليل وآناء النهار ). (البخاري ومسلم)

      الحسد المذكور في الحديث هو الغبطة .

      حفظ القرآن خير من متاع الدنيا

      عن عقبة بن عامر الجهني قال : خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في الصفة فقال : ( أيكم يحب أن يغدو إلى بطحان والعقيق فيأخذ ناقتين كوماوين زهراوين بغير إثم بالله ولاقطع (قطيعة) رحم ؟ ) قالوا : كلنا يا رسول الله ، قال : ( فلئن يغدو أحدكم كل يوم إلى المسجد فيتعلم آيتين من كتاب الله خيرا له من ناقتين وإن ثلاث فثلاث مثل أعدادهن من الإبل ) .

      فضائل متنوعة

      عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا قرأ ابن آدم السجدة فسجد اعتزل الشيطان يبكي يقول : يا ويله ) وفي رواية (ياويلى) ( أمر ابن آدم بالسجود فسجد فله الجنة وأمرت بالسجود فأبيت فلي النار ) . (صحيح مسلم)

      الله تعالى يباهى بالمجتمعين على القرآن الملائكة

      عن معاوية رضى الله عنه : أن الرسول صلى الله عليه وسلم خرج على حلقة من أصحابه فقال : ( ما يجلسكم ؟ ) فقالوا : جلسنا نذكر الله تعالى ونحمده على ما هدانا الإسلام ، و من علينا به . فقال : ( أتاني جبريل صلى الله عليه وسلم فأخبرني أن الله تعالى يباهي بكم الملائكة ) . (صحيح مسلم)



      اخوكم


      ...
      </B></I>
      __________________

    • جزاك الله خير فالدارين , تقبل مروري
      عُمانيٌ وأنطلقُ إلى الغايات نستبقُ وفخري اليوم إسلامي لغير الله لا أثقُ وميداني بسلطنتي وساحُ العلمِ منطلقُ
    • الف شكر
      علمتني علمتني وشلون احب علمني كيف انســــــــــى يابحر ضايع فيـــــــه الشط والمرســـــــــــــى علمتني وشلون احن علمني كيف اقســـــــــى