الشيخ أحمد ياسين

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الشيخ أحمد ياسين

      يتمتع الشيخ احمد ياسين، الزعيم الروحي لحركة المقاومة الاسلامية "حماس" بنفوذ واسع جدا بين اوساط الفلسطينيين الذين فقدوا الامل من عملية السلام التي لم تفعل شيئا لتحسين الظروف التي يعيشونها تحت الاحتلال الاسرائيلي.
      ولد الشيخ احمد ياسين في عام 1938، وتشكل وعيه السياسي على ارضية الاضطهاد والقهر الذي يعانيه الفلسطينيون منذ عام 1948.

      واصيب الشيخ ياسين بالشلل اثر حادث تعرض له في طفولته، وكرس شبابه لطلب العلوم الاسلامية، حيث درس الفقه في الازهر. وانتظم الشيخ احمد ياسين في صفوف الجناح الفلسطيني من حركة الاخوان المسلمين، ولكنه لم يشتهر الا في الانتفاضة الفلسطينية الاولى التي اندلعت عام 1987، حيث اصبح رئيسا لتنظيم اسلامي جديد هو حركة المقاومة الاسلامية - او "حماس."

      القى الاسرائيليون القبض عليه عام 1989، واصدروا بحقه حكما بالسجن مدى الحياة وذلك لأنه اصدر اوامره بقتل كل من يتعاون مع الجيش الاسرائيلي.

      وقد اطلق سراحه عام 1997، في عملية استبدل بموجبها بعميلين اسرائيليين كانا قد حاولا اغتيال مسؤول حماس خالد مشعل في عمان.

      وقد ذاع صيته اثناء وجوده في السجن كرمز للمقاومة الفلسطينية.

      وسعى الشيخ احمد ياسين الى المحافظة على علاقات طيبة مع السلطة الوطنية الفلسطينية والدول العربية الاخرى، ايمانا منه بأن الفرقة تضر بمصالح الفلسطينيين.

      ولكنه لم يساوم ابدا فيما يخص موضوع التوصل الى سلام مع اسرائيل، حيث كان يكرر دائما "ان ما يسمى بالسلام ليس سلاما بالمرة، ولا يمكن ان يكون بديلا للجهاد والمقاومة."

      وقد تمكنت حماس من بناء قاعدة صلبة من التأييد الجماهيري من خلال الدعم المالي الذي دأبت على تقديمه للمواطنين اثناء الانتفاضة الحالية.

      فقد اسست حماس جمعيات خيرية تقوم ببناء المدارس والعيادات الطبية والمستشفيات التي تقدم خدماتها بالمجان للأسر الفقيرة، كما تمكنت من الحصول على التبرعات من دول الخليج وغيرها.

      ولايزال الشيخ احمد ياسين يمثل مصدر الهام للاجيال الفلسطينية الصاعدة الذين خيبت العملية السلمية المتعثرة مع اسرائيل آمالهم.