وقفات مع العيــــــد

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • وقفات مع العيــــــد

      " وقفات مع العيــــــد "


      الوقفة الأولــى: ماذا بعد رمضان؟

      لقد كان شهر رمضان ميدانا يتنافس فيه المتنافسون , ويتسابق فيه المتسابقون , ويحسن فيه المحسنون , تروضت فيه النفوس على الفضيلة , وتربت فيه على الكرامة , وترفعت عن الرذيلة , وتعالت عن الخطيئة , وإكتسبت فيه كل هدى ورشاد , ومسكين ذاك الذي أدرك هذا الشهر ولم يظفر من مغانمه بشئ , وما حجبه إلا الإهمال والكسل والتسويف وطول الأمل.
      وإن الأدهى من ذلك أن يوفق بعض العباد لعمل الطاعات , والتزود من الخيرات حتى إذا إنتهى الموسم نقضوا ما أبرموا , وعلى أعقلبهم نكصوا وإستبدلوا الذي هو أدنى بالذي هو خير وذلك والله خطأ فادح بكل المقاييس وجناية مخزية بكل المعايير لا ينفع معها ندم ولا إعتذار عند الوقوف بين يدي الواحد القهار.
      ندعو أولئك بكل شفقة وإخلاص , ندعوهم والألم يعتصر قلوبنا خوفا عليهم ورأفة بهم , ندعوهم إلى إعادة النظر في واقعهم ومجريات حياتهم , ندعوهم إلى مراجعة أنفسهم وتأمل أوضاعهم قبل فوات الأوان, إننا ننصحهم بألا تخدعهم المظاهر, ولا يغرهم ما هم فيه , من الصحة والعافية والشباب والقوة , فما هي إلا سراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء, أو كبرق خلب سرعان ما يتلاشى ويزول , فالصحة سيعقبها السقم , والشباب يلاحقه الهرم , والقوة آيلة إلى الضعف , فاستيقظ يا هذا من غفلتك وتنبه من نومتك فالحياة قصيرة وإن طالت والفرحة ذاهبة وإن دامت .



      الوقفة الثانيــة: أحكام العيــــــــد:

      العيد هو موسم الفرح والسرور وأفراح المؤمنين وسرورهم في الدنيا إنما هو بمولاهم إذا فازوا بإكمال طاعته وحازوا ثواب أعمالهم بوعده لهم عليها بفضله ومغفرته.

      أخي المسلم , أختي المسلمة.. هذه وقفات مختصرة عن أحكام العيد:
      أولا: أحمد الله تعالى على أن أتم عليك النعمة بصيام هذا الشهر وقيامه, وأكثر من الدعاء بأن يتقبل الله منك الصيام والقيام وأن يغفر لك.

      ثانيا: يشرع لك الفرح بالعيد حسب تعاليم الإسلام وبما يرضي الله .

      ثالثا: يشرع التكبير من غروب الشمس ليلة العيد إلى صلاة العيد.

      رابعا: شرع الله تعالى عقب إكمال الصيام زكاة الفطر وفرضت طهرة للصائم من اللغو والرفث, وطعمة
      للمساكين. ووقت إخراجها الفاضل يوم العيد قبل الصلاة ويجوز تقديمها قبل ذلك بيوم أو يومين.

      خامسا: يستحب للرجال الإغتسال والتطيب ولبس أحسن الثياب للعيد.

      سادسا: يستحب قبل أن يخرج لصلاة عيد الفطر أن يأكل تمرات وترا.

      سابعا: يستحب التبكير لصلاة العيد.

      ثامنا: يستحب أن يخرج الرجل ماشيا لصلاة العيد.

      تاسعا: لا بأس بالتهنئة بالعيد كقول تقبل الله منا ومنكم.

      عاشرا: مخالفة الطريق لما روي عن جابر بن عبدالله رضي الله عنه " كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان يوم عيد خالف الطريق ".

      الحادي عشر: إذا إجتمعا العيد والجمعة في يوم واحد سقطت صلاة الجمعة عمن صلى العيد.

      الثاني عشر: بعض المخالفات التي يقع فيها بعض المسلمين في ليالي العيد وأيامه ومنها أذكر:
      1- التكبير الجماعي بصوت واحد.
      2- إعتقاد مشروعية إحياء ليلة العيد.
      3- تخصيص يوم العيد لزيارة القبور.
      4- إختلاط الرجال بالنساء في بعض المصليات.
      5- لا يجوز الإجتماع على الغناء واللهو في الحديث.
      6- كثرة تبرج النساء.
      7- لا يجوز خروج النساء لصلاة العيد وهن متعطرات ومتزينات.
      8- الإسراف في اللبس والأكل.
      9- الفرح بإنتهاء شهر رمضان.
      10- التهاون في أداء صلاة العيد.
      11- إحياء ليالي العيد وأيامه بأذية المسلمين.
      12- جعل العيد فرصة لزيادة الربح الخبيث بالغش والخديعة.
      13- عبث الأطفال والمراهقين بالألعاب النارية وتعريض المسلمين للأذى.



      أسأل الله تعالى أن يتقبل منا ومنكم الصيام والقيام وسائر الطاعات وأعاد علينا وعلى الأمة الإسلامية هذا الشهر بالقبول والغفران والصحة والسلام والأمن والأمان وعز الإسلام وإرتفاع راية الدين ودحر أعداء الملة والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه.
    • الوقفة الاول

      شهر رمضان شهر اوله رحمة واوسطه مغفرة واخره عتق من النار وقد تنافس المتنافسون في صيامه وقيامه فمنهم من قام رمضان ايمانا واحتسابا ومنهم من قضاة في لهو ولعب ولم يكن عليه الا حملا ابتلي به ولم يكن له من صيامه الا الجوع والعطش فيا اخي اذا لم تعود الى ربك في هذا الشهر الكريم فمتى سترجع هل في بقية الشهور ......لا اعتقد ذلك فانت بعد ان انقضى الشهر عدت الى ملذاتك وشهواتك فاعلم ان النفس امارة بالسوء فارجع الى ربك وتوكل عليه عسى ان يتوب عليك ويتقبل منك . .
      فهنيئا لكل من فاز في صيام هذا الشهر الكريم وعسى الله ان يتقبل منا جميعا ...........

      الوقفة الثانية

      فرحة العيد يحس بها الكبار والصغار معا فشكرا لك يا اخي على هذه الاحكام والتي يجب ان تاخذ بعين الاعتبار

      وكل عام والجميع بخير
    • بارك الله فيك اخي توني على هذه الوقفات ونسأل المولى العلي القدير أن نواظب على صلاتنا وقيامنا وتلاوتنا كما كنا في شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النيران ،،،