الابن الاوسط في الاسرة

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الابن الاوسط في الاسرة

      الابن الأوسط ضائع في زحمة الأسرة




      على الرغم من أن (خير الأمور الوسط ) إلا أن الأوسط في كثير من الأسر يكره موقعه بين أبنائها وبناتها . فالأسرة تغدق الحب والعطف والاحترام للأكبر - أول الفرحة – ثم للأصغر – آخر العنقود - !

      فالأول ينال كل الاحترام والتقدير ، والثاني ينال كل ما يتمنى من التدليل والرعاية . وبين هذا وذاك ، كثيراً ما تسمع ( الآخر ) القابع في الوسط يصرخ أو يشكو : ( اسمعوني .. افهموني ) .

      يتحدث الدكتور أحمد النجار أستاذ علم النفس الاجتماعي قائلاً : يمر الطفل بمراحل عمرية متعددة تتأثر بمجموعة من العوامل الوراثية والاجتماعية . وعندما تحدث بعض التغييرات على هذه العوامل فإنها تحدث آثاراً مباشرةً على الطفل حيث تؤثر في طريقة تفكيره ونظرته للحياة . ومن هذه العوامل موقعه في الأسرة .





      فالأسر العربية عادة تخلق لنفسها هيكلاً أسرياً منظماً ، حيث يقوم كل عضو في الهيكل بالدور المناط به . فالأب مصدر السلطة والأم دورها تربية الأبناء ، وهكذا .. وهنا يؤثر ترتيب الأبناء في طريقة توزيع الأسرة للمسؤوليات فيما بينهم ، فالأكبر يأخذ السلطة والأصغر ينال التدليل ، بينما يعاني الوسط من عدم وجود أي تصنيف للدور المناط به في الأسرة فيشعر بالغيرة من الأكبر لتحمله المسؤوليات وأخذ القرارات ، والغيرة من الأصغر المدلل والذي يحظى بتلبية الاحتياجات كاملة .

      وبزيادة مشاعر الغيرة والإحباط والنقص وعدم الإشباع العاطفي والقهر تظهر انحرافات في سلوك الابن الأوسط في محاولة للفت الأنظار إلى وجوده ، وفي بعض الأحيان تأخذ محاولة الظهور شكلاً إيجابياً من خلال التميز الدراسي للفت الأنظار ، لكن الثابت أنه في الحالتين تنشأ عداوة وبغضاء من ناحيته تجاه أشقائه لإحساسه بالغبن داخل الأسرة .






      وهنا نرى ضرورة المساواة في المعاملة بين الأبناء ، وفي حالة حدوث تمييز بينهم لأي سبب فإن على الوالدين تبرير سبب التمييز . في الوقت نفسه يجب أن تضع كل أسرة لنفسها أهدافاً واضحةً تسعى لتحقيقها مع تحديد دور كل ابن في تحقيقها .. فمساعدة الابن في القيام بدور ما داخل البيت تساعد على خلق شخصية قوية قادرة على التعامل مع كل المحيطين بها دون أية إحباطات أو نقاط ضعف .
    • لا للتحيز

      أخي الكريم : أشكرك جزيل الشكر على طرحك لهذا الموضوع الهام
      ففعلاً موقع وترتيب الإبن داخل الأسرة يلعب دوراً كبيراً في حياة الجميع .. وأنا أتفق معك في أن إهمال الإبن الأوسط يخلق مشكلات سلوكية لديه وربما يؤثر في مستقبله لاحقاً .
      لكن هنا ربما سوف تظهر ثلاث مشكلات في وقت واحد .. لأن معاملة الإبن الأبر باحترام وإعطاءه الحرية الكاملة في اتخاذ القرارات ربما يخلق لديه الغرور والأنانية أو الإنحراف
      كذلك بالنسبة للإبن الصغير فإن المبالغة في تدليله قد يخلق لديه نوعاً من الإتكالية والإعتماد على الغير وربما ينحرف أخلاقيا ً .
      لذا فإن الوقاية من تلك المشكلات تكمن في تفهم الأب والأم لدور كل فرد في الأسرة وحقه من الرعاية والإهتمام دون تفريق بين شخصين فيها .. فالمساواة والعدالة في تقسيم الأدوار من شانها ان تخلق جواً من التفاهم بين الجميع مما يسهم في تحقيق السعادة الأسرية .
    • السلام عليكم:
      الاخ توني موضوعك مهم جدا وعلى فكرة كاان في بالي اطرح موضوع مشابه في الفكرة بس من سبق لبق.........:)
      الابن البكر نحمله كل الامال والاحلام التي لم نستطيع تحقيقها........الابن البكر نحمله مسؤولية اكبر من سنه........الابن البكر نعتمد عليه في صغره ونعامله معاملة الكبار فلا يهنى بطفولته ونكبر افكااره عجلة منا وسباق للزمن...........قد تكوون هذه المعاملة الخاصة تصقله وتجعل من عوده الطري قويا في وقت مبكر لكنها تضيع عليه الاستمتاااع بمراحل طفولته.......قد يكون الاهتمام الزائد والصقل الدائم يجعله نبيه ومتميز عن غيره من الابناء.......
      ياتي الطفل الثاني ......والذي اعتبره مظلوم من قبل الاهل......فلا يحظى بنفس الاهتمااام والرعاية الدائمة وفي نفس الوقت يظل محور مقارنة بينه وبين البكر..........وهذه حقيقة لا نستطيع الهروب منها..........قد يكون بالفعل هناك فرق بين مستوى الادراك عند الاثنين او قد تكون الاختلال في توزيع الرعاية له دووور لكن يظل الطفل الثاني شخص مستقل له نفسية مختلفة وتفكير مختلف ولا يجوز منا كاهل ان نظل نربطه ونربط تصرفاته بالبكر ونلزمه ان يفعل ما يفعله الكبير......

      كل عااااام وانتم بخير
    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      انه موضوع كبير ويوجد لدى مجموعه من المجتمعات وحتى أننا نلاحظ في بعض البرامج في التلفزيون يعرضون مثل هذه العادات في بعض المجتمعات وهنا واجب النصح والإرشاد وتنبه أن هذه المواضيع يوجد فيه غفلة من بعض الاسر ولا يهتمون فيها أنها قضيه كبيره جدا وها نحن نلاحظ بعض من هذه التصرفات في بعض من الشباب والشابات لا نجد أي اهتمام من قبل الأسرة لهولاء الشباب الصاعد أين نحن يا أيها الأب الست المسؤل عن البيت لا تترك ألام وحدها فأنها ضعيفة وواجب على كل من الأب وألام مراعاة اولادها والاهتمام فيهم كل واحد وبتساوي دون أي تفرقه التي تودي ألي الفراق نعم نلاحظ بعض من الاسر الاهتمام في أخر العنقود حتى عندما يفعل الخطاء لا نعاقبه لانه أخر العنقود والابن الكبير له الكلمة و يكون الأب موافق على كل تصرفات الابن الأكبر وانه يجب على الكل السماع له .
      إنها فعل قضيه لا نقول انه لا يوجد رأي لكل شخص ولكن يا أيها الأب وجه أولادك ألي كل فعل صواب أرشدهم واحذ بيدهم ولا تتركهم وحافظ عليهم يحافظون على كل شبر في البيت علم أولادك على الحب والتسامح وانه لا يوجد فرق بين الصغير والكبير في حبك لهم اشرح لصغير قبل الكبير وأنتي أيتها الام كوني الام الطيبة الحريصة على الأولاد شاركيهم في كل صغيره وكبير .
      سال الله العلي القدير أن يحفظ جميع شباب المسلمين
    • و أنا أقول ليش ما حد يفهمني ... يسمعني ... ليش أنا ضايعة ما بينهم$$A $$d


      بس الحينة$$g أضحك على أفكاري الصغيرة:p و صرت أعرف السبب و الحمد لله قدرت أثبت أني ربما أكون أفضل قليلا من غيري;)

      تــــــــــــــــــــوني :) مشكور:o
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:نجمة عاشق
      و أنا أقول ليش ما حد يفهمني ... يسمعني ... ليش أنا ضايعة ما بينهم$$A $$d


      بس الحينة$$g أضحك على أفكاري الصغيرة:p و صرت أعرف السبب و الحمد لله قدرت أثبت أني ربما أكون أفضل قليلا من غيري;)

      تــــــــــــــــــــوني :) مشكور:o


      _______________________________________

      ما هو انا منزل الموضوع حاليش خصيصا ;) :D :D :D $$g $$g