أنا واثق من تربية ابنائي!!!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أنا واثق من تربية ابنائي!!!

      معظم الآباء والأمهات –ان لم يكن جميعهم - يقولون وبكل تأكيد وإصرار : نحن واثقون من تربية أبنائنا وواثقين من أخلاقهم ووووالخ
      ولكن ..لو سألنا أنفسنا سؤالا:: ترى من المسؤول عن تربية الأبناء تربية إسلامية ودينية وأخلاقية صحيحة بحيث إذا خرجوا للمجتمع كانوا صامدين في وجه المتغيرات والفتن من حولهم ولا يتزعزعون ويتأثرون بأصحاب السوء؟؟؟
      هل هو البيت ..أم المدرسة ..أم الإثنان معا؟؟ أم أن هناك جهات أخرى ؟؟
      بالطبع البيت والمدرسة هما أحد المحاور الأساسية لتربية النشء التربية القوية والواعية ..ولكننا اذا نظرنا لواقعنا سواء في عمان أو في أي مكان في مجتمعنا العربي الكبير سنجده مؤسفا ..
      ترى الكثيرين يدعون أمر التربية على المدرسة فقط
      فهل يا ترى مدارسنا مؤهلة لأن تكون محورا أساسيا في التربية كما تقوم بدور كبير في التعليم؟؟
      أترك الإجابة لكم..وأتمنى أن يكون هناك نقاشا جادا بهذا الخصوص لأنه مهم للمجتمع بكل طبقاته وأعماره..
    • اولا اقدم شكري العميق لبنت عمان على طرحها للموضوع هذا وهو يعتبر أكثر من رائع.
      تربية الأبناء مادة يصعب على الجميع فهمها على أكمل وجه ولذلك يكون من الصعب تطبيقها ؛ وفي رأيي الشخصي ان المدرسة ليست هي المسئولة الوحيدة وانما البيت والبيئة هما الأساس لتربية وتنشئة الأطفال
    • اختي بنت عمان

      التربية تبدا من البيت حيث ان الطفل وهو يكبر فانه يشاهد افراد اسرته ويحاول ان يقلدهم في معظم الاشياء ويسمع كلامهم ايضا خاصة كلام والديه ولذلك وجب تعويده من الصغر على الاشياة النافعة له وترك ما هو ضار وتربيته تربية اسلامية صحيحة وحثه على الاخلاق الكريمة والصفات الحميدة الاخرى ولهذا يعتبر البيت المدرسة الاولى للطفل . بعد ذلك ياتي دور المدرسة في التربية فالمدرسة هي المكمل لدور البيت في تربية الاطفال وذلك من خلال زيادة مدارك الطفل في مختلف الامور الحياتية .
      ولكن المدرسة لا تستطيع ان تربي الطفل اذا لم يوجد تعاون بينها وبين البيت خاصة في حل بعض المشكلات التي يتعرض لها الطفل سواء كان ذلك داخل او خارج المدرسة .........
    • السلام عليكم ..
      شكرا أخي سالم العميري ..وأخي أمير الشوق.. على المشاركة الطيبة..
      صحيح أن البيت هو المدرسة الأولى للطفل ليتعلم ويتلقى الأخلاق والدين وووووالخ..
      ولكني أعتقد أن المدرسة لها دور أساسي مهم جدا جدا ليس فقط تعليم الطفل الشؤون الحياتية والعملية ولكن دورها مهم أيضا في تعليم الطفل التربية والأخلاق..
      وأهم شيء يجده الطفل أو الطالب أمامه هو المعلم أو المعلمة الذين يعتبران القدوة الجميلة التي طالما أحببنا أن يوجهونا ويشجعونا ..لذا فللمدرسة دور كبير لا يقل أهمية عن دور المدرسة ..


      ولكننا أحيانا نجد وللأسف الشديد أن المعلم أو المعلمة لا يعيرون أمر القدوة هذه الأهمية الكافية بظرا للظروف التي يمر بها كل واحد منهم..
      وهنا أتصور يأتي دور الأم والأب أن يكونا القدوة الأساسية والجميلة في أعين أطفالهم ..
      ما رأيكم..
    • So nice topic Bint Oman

      I see that Every one is responsible to teach the boy .. the mother and the father and the teachers in the school and also the the family other members are responsible to teach they childern the right thing and the wrong thing and to give them the examples and i ask from every father and mother if they have got problems they dont show it to the sons and doter that they fell bad and think .. that way of family way .... all fight and try to Run from the waqi3 and do the bad for them self and for they familys


      Omani
      :rolleyes:
    • كلام منطقي وسليم..

      أخي عماني..
      بصراحة كلماتك ما شاء الله بالرغم من كونها مختصرة جدا إلا أنها صحيحة تماما ..بالفعل على كل أفراد الأسرة أن يقوموا بتوضيح الصح من الخطاء لأبنائهم لكي يحموهم من المتغيرات المحيطة في المجتمع ...
      ولكننا في وطننا العربي بشكل عام ..تقع مسؤولية تربية الأبناء على الأم فقط أما الأب فعليه كسب الرزق لكي يؤمن الحياة الطيبة لأسرته ..متجاهلا الدور الكبير الذي يقوم به الأب وأن الأم لا تستطيع مهما كانت شخصيتها قوية ومهما كانت متعلمة ومثقفة ..يظل دور الأب مميزا جدا ولا أعرف كيف يتخلى عن دوره ليقوم به غيره...

      ما رأيكم..

      مع تحياتي..
      بنت عمان
    • موضوع جميل للغاية ولي بعض المداخلات على هذا الموضوع .
      انا اتفق معكم بشأن ان البيت هو المعلم الاول للطالب من خلال تربيته والاهتمام بشئونه ، وكما سبقني احد المشاركين بان الطفل منذ نعومة اظافره يتعلم ويفعل من سيئات وحسنات حسب ما يراه داخل اسرته والطفل سريع التعلم وهو صغير وتتكون شخصية الطفل وتربيته من اسرته فاذا كانت صالحة فسيكون هو صالح ايضا والعكس صحيح .
      اما بالنسبة لدور التربية في المدارس ، صحيح ان لدينا وزارة اسمها وزارة التربية والتعليم ودورها الاول هو التربية قبل التعليم ، ولكن للاسف هذا الدور غير موجود في مدارسنا فكل ما يهم المدرس هو شرح المادة التي يدرسها والانتهاء من مقررات المنهج قبل نهاية العامة الدراسي واعداد الاختبارات اما التربية عندهم فهي الشتم والضرب سواء باستخدام الايدي او العصا وهذه حقيقة وليست افتراء ومع ذلك لا اقول بان جميع المدرسين اسلوبهم واحد بل البعض ، وبناء على تلك المعاملة من المدرس او المدرسة فان الطلبة يكرهون الدراسة ويكرهون المدرسة والمعلم ولا يرغبون في الدراسة اذا كانت تصرفات المعلمين بهذا الاسلوب ، اما اذا كان المعلم جيدا ومتفاهم مع الطلبة فاننا نجد الطالب يحب المادة التي يدرسه هذا المعلم ويحرص على المواظبة في حضور حصص تلك المادة ويهتم بها اكثر من غيرها ويحصل على علامات ممتازة فيها .

      وهنا اقول بان الطالب اذا كان صالحا منذ نشأته حتى وصوله الى مقاعد الدراسة فانه تربيته سوف تضيع في ظل وجود مدرسين لا يهتمون بالطالب الا فقط من جانب التعليم وانهاء المنهج المقرر .

      كما ان متابعة الاهل لابناءهم من تصرفاتهم ومذاكرتهم لدروسهم والسؤال عنهم في المدرسة بين حين واخر وتلبية متطلباتهم المعقوله وتوجيه النصح لهم باستمرار فانني اوكد انهم سوف يكونون جيل صالح وقادر على الاعتماد على نفسه في المستقبل ولن يقدر اي شخص التأثير عليه ولا الظروف ان تغيير من طبيعته شي لانه تربى منذ صغره وحتى كبره تربية صالحة ونشأ في بيئة صحية .

      مع خالص تحياتي للجميع .......... هاري 12
    • اختي العزيزة بنت عمان

      باعتقادي ان الاب والام شريكان في تربية طفلهما واعتقد ان هذه سنة الحياة يذهب الرجل الى العمل بينما تبقى الام في البيت لتربي الابناء ولكن يجب على الاب ان لا يعطي العمل كل وقتة بل عليه ان يقسم وقته ويعطي ابنائه جزء من وقته يجلس معهم ويناقشهم في مختلف الامور ويحاول ان يحل مشاكلهم ( طبعا يشترك الاب والام معا في ذلك )
      ولكن الكارثة التى تقع هو ترك الاطفال مع المربيات ( الخدامات ) وذلك عند كثرة خروج الام من المنزل .
      ويقول الشاعر
      الام مدرسة اذا اعددتها ....................اعددت شعبا طيب الاعراق

      اخي هاري يكفي شتما بالمعلمين الظاهر انك متعقد منهم ولماذا لايوجد لمدارسنا اي دور في التربية ؟؟ انا اخالفك الراي في ذلك فالمدرسة دورها مكمل لدور للبيت في التربية فليس المعلم بالاخص المسؤل عن ذلك بل ان هناك المدير او الاخصائي الاجتماعي وغيرهم ...
      صحيح ان المعلم قل دوره في التربية وذلك بسبب كثرة الاعمال التي يقوم بها سواء كانت داخل او خارج المدرسة ولكنه يقوم بمساعدة الطلاب ومحاولة حل مشاكلهم .وايضا تقوية العلاقة والتعاون بين المدرسة والبيت من خلال مجلس الاباء والمعلمين . اما من ناحية رايك بالتربية عند المعلمين فهي الشتم فاعتقد ان هذا الاسلوب قل في مدارسنا ويكاد ان يكون معدوما وبالنسبة للضرب فقد يستاهل بعض الطلاب هذا الاسلوب اذا كانوا يقومون باعمال لا يرضى عنها اي شخص سواء كان معلم او طالب او.......
    • أخوي العزيزين هاري و أمير الشوق..
      شكرا لكما على المشاركة وعلى مناقشة نقطة هامة جدا وهي دور المعلم والمدرسة في التربية..
      نحن لا ننكر الجهود التي يبذلها المعلمون والمعلمات..--المخلصين منهم-- ولكننا ننكر وبشدة من يقول أن التربية في البيت فقط وأن المدرسة ليست مسؤولة عن تربية الطلاب وليست مسؤولة عن الإرتقاء بها...فهذا في نظري كلام غير منطقي أبدا..
      وانما ستظل المدرسة هي النور الذي يشع بالخير على أبنائنا ...لذا ما نتمناه من المعلمين والمعلمات أن يقدروا الدور الذي يقومون به ..ونتمنى من أولياء الأمور أن يغرسوا في نفوس أبنائهم بذور الخير ..