لصوص اخر زمن

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • لصوص اخر زمن

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      هذه حادثه حقيقية وقعت على ارض السلطنة ارويها لكم كما سمعتها من احد اقرب اقارب المجني عليه دون زيادة او نقصان.

      البدايه كانت في احد البيوت حيث كان الزوج يقول لزوجته ما رايك لو نستبدل هذا الاثاث فلقد مرت عليه سنتان دون تبديل
      الزوجه: والله فكره زينه
      الزوج: حسنا ساقوم الان بالاتصال بشركة الاثاث لاتفق معهم على الاثاث الجديد
      الزوجه: حسنا تفعل
      الزوج وهو يدير رقم الهاتف الخاص بالشركه: الو شركه ........للاثاث؟
      صاحب الشركه: نعم شركة..............للاثاث تفضل
      الزوج: لقد قررت تغيير اثاث منزلي فهل من الممكن ان اتي في الغد للاطلاع على انواع الاثاث الموجود لديكم؟
      صاحب الشركة: تفضل على الرحب والسعه
      ويذهب الزوج مع زوجته ويتم اختيار الاثاث المناسب والاتفاق على السعر وستاتي الشركه في الصباح الباكر لتركيب الاثاث
      وفي اليوم التالي

      تسمع الزوجه جرس الباب وهو يقرع وتذهب لتفتح الباب
      العامل: سلام عليكم وين ارباب انا نفر مال شركه في جيب اثاث جديد
      الزوجه : زوجي ذهب للدوام تفضلوا
      ويقوم العمال بتبديل جميع قطع الاثاث القديمه لتحل محلها القطع الجديده
      العامل: ماما خلاص انا شغل خبر ارباب

      بعد حوالي نصف ساعه
      تسمع الزوجه جرس الباب وهو يقرع وتذهب لفتح الباب
      عامل اخر : سلام عليكم ماما في جيب نفر منا اثاث الحين؟
      الزوجه : نعم وقد انتهو الان من تركيبه
      العامل: يالله مو هذا نفر غبي مو سوي تو انا هذا اثاث من شان نفر غير مال انته اثاث ما فيه خلاص بعد في جيب بكره
      الزوجه: ايش يعني
      العامل: هذا نفر في غلطان هذا اثاث من شان نفر غير وانا لازم شيل الحين ولا ارباب في سوي جنجال من شان انا
      الزوجه: زين يالله بسرعه شيلوه(على نياتها)
      العامل: نص ساعه ماما بس
      الزوجه: زين يالله
      ويبدا العمال بتحميل الاثاث حتى اخر قطعه
      العامل: يالله ماما انا فيه روح
      الزوجه: مع السلامه
      وفي اخر النهار يعود الزوج ويجد المزل بدون اثاث لا قديم ولا جديد
      الزوج: هاه وين الاثاث
      الزوجه: حظر عمال الشركه وشالو القديم وركبوا الجديد وبعدين حظر اخرون وقالوا ان ليس اثاثنا واخذوه

      الزوج يذهب للاتصال بالشركه
      الزوج : الو
      صاحب الشركه: نعم تفضل
      الزوج: انا........... الشخص الذي اشترى الاثاث بالامس بقيمة 3 الاف ريال
      صاحب الشركه: نعم عرفتك تفضل
      الزوج : لماذا لم تنتهوا من تجهيز الاثاث ؟
      صاحب الشركه: ولاكننا اتينا وركبنا الاثاث
      الزوج: نعم وبعد ذلك اتيتم واختموه
      صاحب الشركه : ابدا لم يحصل
      الزوج : ولاكن جاء عامل وقال انكم اخطأتم بالاثاث واخذه معه
      صاحب الشركه : ولاننا لم نرسل أي عامل لاخذ الاثاث
      الزوج: من الذي اخذه اذا
      صاحب الشركه: لا ندري

      وبعد ذلك يذهب الزوج الى المركز ويشتكي ولاكن ضد من لا يعلم من الذي اخذ الاثاث

      ويتم تداول القضيه في المحاكم والى الان لم تصل الشرطه لنتيجه


      هذه السرقه التي تمت في وضح النهار
      وشر البليه ما يضحك

      مع تحيات اخوكم البسياوي
    • السلام عليكم
      هلا اخوي بسياوي
      صحيح انها قصة .. وما اضنها أول مرة تحدث .. ولو أنها تحدث بأوجه كثيرة
      السرقة في وضح النهار ..
      والضحية الانسان الطيب .. ( الذي على نياته مثل ما قلت أخوي )
      وفعلا شر البلية ما يضحك .
      شوف هذي بعد قصة قريبه ..
      رجل وزوجته عمانيين ..
      وعندهم جارة مصرية الجنسية ..
      كلما يوح الزوج العمل الصباح ..
      تحظر المصرية وهي حاملة تلفونها العادي ( تلفون البيت وليس القال ) وتدخل عند جارتها العمانية ..
      وتقولها : خطنا مقطوع وأريد اتصل من عندكم ..
      ترد العمانية : كلن كذا بتخسرينا ..
      المصرية : لا انا باستخدم تلفونا ..
      العمانية : إذا كذا ما عليه ..
      تركب المصرية تلفونها بالخط مال بيت العمانيين .. وهات يا مكالمات .. طبعا دولية لمصر
      وفي أخر الشهر جات الفاتورة مليانه هالشهر على ظهر العماني ..
      سال العماني المسكين زجته انت تتصلي مصر ..
      قالت لا لكن جارتنا تتصل .. وتجيب تلفونهم .. وتستخدمه من هنا ..

      الباقي اعتقد تتوقعوه ..
      يشتكي العماني وتنكر المصرية بالاول لكن بعدين تعترف .. وتدفع هي وزوجها المدرس كل الي كان عليهم ..
      وما اعرف شيء زاده ولا لا ..

      فكونوا حذرين .. يا ناس .. فالخداع موجود بكثرة ..


      مع تحـــــــــ كونان ـــــــــــياتي
      :cool: :cool: :cool:
    • باعتقادي ان هناك تعاون بين العمال ( الهنود ) الذين يعملون في الشركه واخرون واعتقد انهم متفقين على هذه

      الخطة من قبل :cool: فيجب الحذر منهم دائما لان معظمهم لا يمكن ان يؤتمن على شيء :)

      وجهة نظر ........
    • اللصوص هم أصحاب الشركة سواء من موظفيها الهنود أو لهم بهم علاقة .
      وعلى المحققين أن لا يذهبوا بعيدا .... وكما قال الأخ سمسم كيف يعرف اللص عن الأثاث مطلوب للتبديل . بل كيف عرف اللص بقضية الأثاث وأنه قد تم تسليمه وأنه تسلم بالغلط .
      لا يحتاج الأمر إلى شطارة لمعرفة السارق , لكن يبدو أن التحقيق يحتاج إلى عقلية هندية للقبض على لص هندي في وضح النهار , على طريقة الأفلام الهندية :p
    • شكرا للجميع

      اشكر كل من ساهم برأيه ولكن لا اعتقد ان المسأله بهذه البساطه

      ولا اعتقد ان هذه النقطه قد غابت عن لرجال الشرطه

      وانا في تصوري الشخصي ان هؤلاء اللصوص كانوا يراقبوا شركة الاثاث وعلموا ان هناك زبون جديد للشركه
      وانه بصدد تبديل اثاث منزله واستغلوا الفرصه واتقنوا اللعبه

      ولاكن التحقيق لا يزال جاري كما علمت من الشخص الذي اخبرني بالقصه

      واتمنى ان يتم القبض عليهم
    • واضن من نفس البلد كان يراقب لستبدال وفكر فى الموضوع
      عدم المواخذه يا بسياوي
      شكــــــــــــــــــــــــــــــــــرا
      -----------------------------------------
      قاهـــــــــــــــــــر الصحـــــــــــــــــــــــــــراء
    • ذكرتونى بسالفه استوت فى مدينه العين بالامارت
      حيث وضع احد الشباب سيارته النيسان الجديده فى المغسله على ان يأتى العصر لاخذها
      بعد ساعتين اتى شخص و استلم المفاتيح و انطلق بالسيارة
      الهندى الذى يعمل فى المغسله لم ينتبه ان هذا الشخص ليس صاحب السيارة الاصليه عندما سلمه السيارة
      عندما اتا صاحب النيسان لاستلامها فى العصر
      كانت السيارة فى خبر كان
    • وايد قصص في السلطنه

      شي اكيد هذه القصه
      لانهم حراميه لاكن اخذو الحذر والحيطه قبل ان تطيحو في هذي القصه التي طرحها الاخ $$h
      لستُ مجبوراً أن أُفهم الآخرين من أنا 00 فمن يملك مؤهِلات العقل والإحساس سأكـون أمـامهُ كالكِتاب المفتـوح وعليـهِ أن يُحسِـن الإستيعاب إذا طـال بي الغيــاب فَأذكـروا كـلمــاتي وأصفحــوا لي زلاتـي انا لم اتغير.. كل مافي الامر اني ترفعت عن (الكثير) ... حين اكتشفت... ان (الكثير) لايستحق النزول اليه كما ان صمتي لا يعني جهلي بما يدور (حولي) ... ولكن أكتشفت ان ما يدور (حولي) ... لايستحق الكلام