مأساة عائله كويتيه على يد خادمه !

    • مأساة عائله كويتيه على يد خادمه !



      السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

      هذه قصه قرئتها وياليتني لم اقراءها نسال الله العافيه والعون






      فيليبينية تقتل طفلاً بأربع طعنات بسكين وتصيب شقيقته وتلقى حتفها في الخالدية

      جمعة حزينة خيّمت بظلالها على أسرة كويتية لخسارتها طفلاً قضى نحبه طعناً واصابة شقيقته بطعنات على يد الخادمة الفيليبينية التي ارتكبت جريمتها في برعمين صغيرين، ثم راحت وألقت بنفسها من الطابق الثالث في منزل مخدومها بمنطقة الخالدية لتلقى حتفها ايضاً.
      وفق المصادر ان الطفلة (م) البالغة من العمر تسعة أعوام هرعت الى غرفة نوم والدها وهي تئن وتنزف.
      ويالهول المنظر ان يفتح والد ابصاره على فلذة كبده والدماء تغطيها.
      وهبّ الوالد (ر) حاملاً صغيرته بين يديه، وانطلق بها الى المستشفى الأميري دون أن يعلم ما حلّ بها أو ما فُجع به لاحقاً عندما أدرك ان المصيبة لم تقتصر على طعن ابنته (م)، بل طالت سكين الغدر حياة صغيره (ب) البالغ من العمر ستة أعوام وأودت بحياته، ومن ثم وقف على الحقيقة برمتها ان الخادمة الفيليبينية ايفان البالغة من العمر 39 عاماً هي التي ارتكبت فعل الشر بحق فلذتي كبده ورمت نفسها من غرفتها في الدور الثالث لتسقط ميتة.
      أمس، كان يوماً حزيناً، وكانت تلك «الزيارة الأخيرة» للطفل (ب) الذي اعتاد أن يلتقي وشقيقته (م) والدهما في عطلة نهاية الاسبوع، اذ انه قام بتطليق والدتهما التي تقطن في منطقة الجهراء، فبعد ان وصلا منزل والدهما وعاشا أجواء المرح، حصل ما حصل.
      وعن تفاصيل الجريمة التي شهدتها قطعة 4 في منطقة الخالدية صباح أمس، قالت مصادر أمنية لـ «الرأي العام»: «ان رجال الأمن تلقوا بلاغاً من مواطنة هي زوجة أب الطفلين يفيد ان خادمة فيليبينية طعنت طفلاً ولدى وصولهم المنزل الذي شهد الجريمة، شاهدوا الخادمة مضرجة بدمائها بالقرب من المنزل وتبين بأنها فارقت الحياة، ثم وجدوا طفلاً مصاباً في داخل المنزل ونقلوه الى المستشفى إلا انه لفظ أنفاسه الأخير»، حيث تلقى أربع طعنات بالرقبة.
      وتابعت: «وتبين لاحقاً ان والد الطفلين أسعف احدهما الى المستشفى بعدما طرقت باب غرفة نومه مستنجدة به اثر تعرضها الى الطعن من قبل الفيليبينية التي مضى على عملها في منزل مخدومه شهر، حيث اتضح انها كانت مرتجعة وسبق ان عملت لدى اسرة».
      وقالت المصادر: «ان زوجة الاب أفادت ان الطفلة المصابة (م) كانت قد توجهت الى غرفة نوم والدها وطرقت الباب وفتحته لها واذا هي تنظر الى والدها ملطخة بالدماء فسارع الى انقاذها، وفي هذه الاثناء توجهت الخادمة التي قامت أيضاً بطعن الطفل (ب) بأربع طعنات بالرقبة وهو في غرفته وألقت نفسها من الدور الثالث».
      وذكر تقرير طبي «ان حال الطفلة (م) حرجة للغاية، وهي تتلقى العلاج الآن في غرفة العناية الفائقة في المستشفى الأميري».
      وبيّن التقرير «ان الطفلة تلقت طعنات بأعلى الصدر وفي الرقبة، وأجريت لها عمليات جراحية عاجلة».
    • لا حول ولا قوة الا بالله

      انا لله وانا اليه راجعون

      الصراحة اهتزينا بهالخبر

      فاجعة ما بعدها فاجعة

      الاطفال نايمين بأمان الله

      تجي هالمعتوه وتقتلهم وترمي نفسها

      ان شالله يارب يقوم البنت من العناية المركز بالسلامة

      ويرحم ويغمد اخوها الصغير

      ويصبر امه وابوه واهله

      والله انا اقول هذا اختبار من عند الله تعالى

      وانصح كل من لديهم اطفال انه يديرون بالهم عليهم

      وما يحطونهم تحت اشراف الخدم



    • لا حول ولا قوة الا بالله

      يجب الحذر كل الحذر من الشغالات

      يعطيك العافية
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • انا لله وانا اليه راجعون
      الله يصبر الوالد على ما صاب ابنتيه
      ونتمنى الشفاء العاجل للبنت الي بالمستشفى
      والله المستعان
      بصراحة فاجعة كبيرة
      نسال الله السلامة للجميع
    • بسم الله الرحمن الرحيم

      لا حول ولا قوة الا بالله كثير ما نسمع عن مثل هذه الكوارث الاجتماعية ونرد ونقول ما ينفع الصوت بعد ما يفوت الفوت الله يشفي هالطفلة يا رب ويجبر جرح العائلة .

      وبصراحة أنا أعتقد بأن الشغالة ليست بضرورة قصوى وأهلنا كانو عايشين بدون شغالات وإن كان من الضرورة تواجدها فلا يترك لها الحبل على الغارب.