وداعة الله

    • وداعة الله

      وداعة الله أقولها ألـــــــــــف مـــرةِ
      وداع خـــــل ما بعده نــــــــــــدامة
      كفاني م الهــــــوى خيره وشـــرة
      جعلة لغــــــــيري درب الســــلامة
      مليت انا ضيق الوقت وعســــــرة
      مقفيات الليالي شاركني الملامة
      لي خل ما جاني منه الا المضرة
      بلاني بحبه ثم حياته ونظــــــامه
      يقلب الدنيا لو خــــــــــالفوا امره
      تنفتح ابواب وتقوم القيـــــــــــامة
      مستحيل يكون وانكسرت الجرة
      وحلوف بين حـــــــــلالة وحرامة
      وانه رجــــــــل والامر أمــــــــره
      ولزم علي انفــــــــــذ كـــــلامة
      ان ما دريت أنا الـــــهوى وسره
      وقت الشدايد ما اخشى ظـلامة
      انا بك والا بــــــــــــــدونك حرة
      نايبات الدهــر فيني عــــــــــلامة
      عفت كلام المرجلة والمفخـره
      مليت ســكوت القلــب والتـــزامه
      الرجل ما هو مفاخـرة ومنظرة
      الرجل لصـــروف الايام رافع هــامه
      احيان طفل بعينك ما أكبـــره
      ورجال ما تمـــيزه الا بعمامـــــــه
      وداعة الله أقولها الف مــــره
      قول وفعل يفـــرض عليك احترامه
    • مرحباً ..

      أبهرتني تلك الكلمات الجريئة القوية

      قلمٌ متمكنٌ من الحرف النبطي و البوح العذب

      *-*

      رحيل /

      بيت قاله نزار إلى تلميذة :
      " لم تستطيعي بعدُ أن تتفهمي .. أن الرجال جميعهم أطفال "

      و هناك كان يقصد في تعاملهم مع المرأة ..

      الرجل ..
      طفلٌ إن أعتق عاطفته و أحب بمذلة و خنوع ..
      و طفلُ إن تشدق بالحب و عاف بعده عاطفته و استبدَّ في لعبة الحياة و تسلط ...

      و لكن ..
      " لا تجرحي التمثال في إحساسه ... فلكم بكى في صمته تمثالُ
      قد يُطلع الحجر الصغير براعماً .. و تثور منه جداولٌ و ظلالُ "

      أو ربما .. ترفقي ..
      فليس الرفق بالقوارير ..فقط !!

      *-*

      أهلا بهذا القلم الشذي ..
      في انتظار الأجمل ..

      أعذب الأمنيات

      ( يثبت الموضوع )
    • مرحبا...

      أشكر الاخ العزيز...وحيد...
      على الدفعة المعنوية التي سلحني بها...
      واقول لك...
      مقولة كثيرا ما اسمعها...
      كثيرون هم الذكور..قليلون هم الرجال...لا أقصد أي اهانه من أي ناحية..ولا أقصد مهاجمة الرجال..
      فأنا لدي أخوة ايضا...
      ولكني اوجه كلامي الى اولئك الذين لا يتباهون الا برجولتهم..بدون أن تشعر بالقدرة على الاعتماد عليهم حتى في اقل المناسبات...


      شكرا مرة اخرى...
    • مليت ســكوت القلــب والتـــزامه
      الرجل ما هو مفاخـرة ومنظرة
      الرجل لصـــروف الايام رافع هــامه
      احيان طفل بعينك ما أكبـــره
      ورجال ما تمـــيزه الا بعمامـــــــه
      وداعة الله أقولها الف مــــره
      قول وفعل يفـــرض عليك احترامه





      شكراً سيدتي العزيزة .. رحيل .. وعلى فكرة إسمك حلو وايد .. أعجبني جداً ..

      بالنسبة للأبيات الشعرية .. أبياتْ مُعبّرة .. أعطتْ قدراً من الدافع الذي تتمنّاهُ كل إمرأة في رجل .. أي رجل .. زوج / أب / أخ / خال أو عم.. وبالفعل كما بيّنتِ .. أنه أحياناً يكون طفل .. لكنكَ تراه كأنما هو رجل .. تعتمد عليه .. وأحياناً يكون رجل كبير .. أو شابْ في مقتبل العُمر .. لكنه جبان .. أو لايُحسن التصرف .. ولكن ليسوا الرجال هُم الرجال .. ونادراص في أيامئذٍ تتحقق الرجولة .. فالأسم موجود لكن الفعْل مفقود .. نفتقد إلى تلك الرجولة .. كما تفتقد الأم لطفلها الذي ذهب بضربة سيْف .. دون أن يبلغ هو قوة الرجولة ..!!
      لكننا وبالتأكيد نُقابل الكيْل بكيْل مُماثال ومُساوي له في الوزن والفعل والقول .. وموازٍ له في القوة وفي ردة الفعل .!
      نقول أننا لا نجد ايضاً تلك المرأة التي لها المكانة الأنثوية التي تدفع/ أو تدافع عن كيانها او عرضها او وفائها أو إنسانيتها .. نجد سفاسف إمرأة قابعة تلعق صدى الأنوثة التي تتمنّاها كل إمرآ حُرة ً شريفةً . كريمة .. تحب أن تكون كريمة وشريفة بمقدار ذلك التكريم الذي أعطاها الخالق .

      نفتقد إلى مصداقيتها .. وإلى وفائها و.. وإلى عواطفها .. وإلى حنانها المتدفق كالنهر .. لا نرى شيئاً في عالمنا .. إلاّ ما ندر .. ولا نلحق شيئاً منها إلا إسماً وصورة . وما خلا .. عسى نتمنّى تلك الامومة الواعية .. وتلك العواطف .. ذات الطفولة الرحبة التي سجلتْ لنا أحلى وأعتى مصداقية حقيقية .. بدءً من جاهلية قبل الاسلام .. ومروراً بفتيات الاسلام ووصولاً ببنات يومنا هذا .. تلك هي القصة أصلاً ..
      واسمحي لي أن أغير بعض من الحروف .. على شاكلة رسالتك الشعرية للرجل ..


      مليت ســكوت القلــب والتـــزامه
      المرأة ما هي محاسنه ومنظرة

      المرأة لحياة الايام بادية كرامهْ
      ولا هي صورة مُجسّمة بعلامه

      احياناً صِغيرة بعينكْ تِكْبر وتِكْبر
      وأحياناً ما تميّزها انها حِريمـهْ

      وداعة الله لا أقولها مره .. ومره
      لكن أقولها من أجل السلامة .



      نقول للكاتبة أنت رائعة وتستحقين الحياة والنور والامل
      .
      لن تستقيم الحياة إن لمْ يستقم عليها الانسان .!
      لن يُحبّ الله أحداً إلا إذا أحبّ الانسان غيره بصدق ..!!
      الحُبّ الحقيقي تتدفّق عاطفته كما يتدفّق الماء من أعلى قِمّة.!
    • قصيده رائعه عشنا معها الرحيل وانتقال الى الرجوله التى لاتاتى من فراغ ولكن يكتسبها الرجل

      اتمنى ان يكون مرادك رجل له صفات الرجال يحافظ على ما يمللك قلبه

      والناس فى الدنيا معادن



      مليت ســكوت القلــب والتـــزامه
      الرجل ما هو مفاخـرة ومنظرة


      اشكرك
    • رحيل القويطعي كتب:

      وداعة الله أقولها ألـــــــــــف مـــرةِ
      وداع خـــــل ما بعده نــــــــــــدامة
      كفاني م الهــــــوى خيره وشـــرة
      جعلة لغــــــــيري درب الســــلامة
      مليت انا ضيق الوقت وعســــــرة
      مقفيات الليالي شاركني الملامة
      لي خل ما جاني منه الا المضرة
      بلاني بحبه ثم حياته ونظــــــامه
      يقلب الدنيا لو خــــــــــالفوا امره
      تنفتح ابواب وتقوم القيـــــــــــامة
      مستحيل يكون وانكسرت الجرة
      وحلوف بين حـــــــــلالة وحرامة
      وانه رجــــــــل والامر أمــــــــره
      ولزم علي انفــــــــــذ كـــــلامة
      ان ما دريت أنا الـــــهوى وسره
      وقت الشدايد ما اخشى ظـلامة
      انا بك والا بــــــــــــــدونك حرة
      نايبات الدهــر فيني عــــــــــلامة
      عفت كلام المرجلة والمفخـره
      مليت ســكوت القلــب والتـــزامه
      الرجل ما هو مفاخـرة ومنظرة
      الرجل لصـــروف الايام رافع هــامه
      احيان طفل بعينك ما أكبـــره
      ورجال ما تمـــيزه الا بعمامـــــــه
      وداعة الله أقولها الف مــــره
      قول وفعل يفـــرض عليك احترامه


      [glint]سلام والله ومليون دره... للأدب اللي رفيعن مقامه
      عد الرمل ونجوم المجره.... رحبت بللي عالي سهامه
      صاغ القوافي وسويق بره....غزال رتع وسط النشامه
      جارٍِ جرى ولفواد سره .... حقن علينا نرفع سلامه
      تزهى (مصنعه )وتعم المسره.... لو زرتها تلقى الشهامه


      رحيل وقع الكلمات اثار بعض شجون رجولتي
      ولكنني حلمت
      في هيبة
      سدّت باب الغضب ~!@q

      شكرا على الحروف الناريه الشكل
      النورية المقصد


      ودمتي في عطاء
      [/glint]
    • ~!@n ~!@n

      قصيدة حسايف


      التفت ...
      وتوها ... توها ما اختفت ...
      ماكساها الليل ... باللون الحزين ...
      التفت ... وتعالت صرخته ...
      في نظرته ...
      صاح ... لكن بالنظر ...
      وانكسر .... شوفه عثر ...

      حسايف .. تذبل الضحكه وهى بين الشفايف ..
      تذبل الفرحه وتضيع ...
      ويصبح الكون الوسيع ...
      مايكفي خطوتين .. لاكساه الليل بااللون الحزين ..
      يوم مدلها يده ..
      كانت الرجفه لقا ..
      ودعت فيها الشقا ..
      وتركت بين الاصابع ..
      عطــرهــا ..
      وعمرها ... ما جت على وقت الوعد ...
      إلا ذاك اليوم ...
      و عمرها ... ما بكت .. و ما ضحكت ...
      ما حكت له .. واسكتت
      مثل ذاك اليوم ...
      كانت أجمل من خياله ... كانت انضر ...
      كانت أكثر ... من أماني عمره الظامي حنين ..
      و اختفت ... من كساها الليل باللون الحزين

      اختفت في الطريق اللي معه ...
      كانت تجيه ...
      كيف دربٍ جمعه معها ... خذاه ...
      ليتها اختارت سواه ...
      تزرع القرقا لياليها ... عليه ...
      وحسايف ... حسايف ...





      الشاعر///// بدر بن عبد المحسن
    • الاخوة والاخوات...

      مرررررررررحبا....



      أشكركم على الردود الجميلة والتي افرررررررررررحتني جدا...وان شاء الله أكون عند حسن الظن دائما...


      أختكم في الله.....

      رحيـــــــــــــــــــــــــــــــــل
    • وداعة الله أقولها ألـــــــــــف مـــرةِ
      وداع خـــــل ما بعده نــــــــــــدامة
      كفاني م الهــــــوى خيره وشـــرة
      جعلة لغــــــــيري درب الســــلامة
      مليت انا ضيق الوقت وعســــــرة
      مقفيات الليالي شاركني الملامة
      لي خل ما جاني منه الا المضرة
      بلاني بحبه ثم حياته ونظــــــامه
      يقلب الدنيا لو خــــــــــالفوا امره
      تنفتح ابواب وتقوم القيـــــــــــامة
      مستحيل يكون وانكسرت الجرة
      وحلوف بين حـــــــــلالة وحرامة
      وانه رجــــــــل والامر أمــــــــره
      ولزم علي انفــــــــــذ كـــــلامة
      ان ما دريت أنا الـــــهوى وسره
      وقت الشدايد ما اخشى ظـلامة
      انا بك والا بــــــــــــــدونك حرة
      نايبات الدهــر فيني عــــــــــلامة
      عفت كلام المرجلة والمفخـره
      مليت ســكوت القلــب والتـــزامه
      الرجل ما هو مفاخـرة ومنظرة
      الرجل لصـــروف الايام رافع هــامه
      احيان طفل بعينك ما أكبـــره
      ورجال ما تمـــيزه الا بعمامـــــــه
      وداعة الله أقولها الف مــــره
      قول وفعل يفـــرض عليك احترامه



      رحيل
      بديع ما خطه قلمك
      كلمات رائعة
      كلمات جدا حساسة
      لها معانيها الجميلة
      أهنيك على هذا
      بورك فيك

      مخاوي سهيل
    • أختي رحيل
      مشكوره على الكلمات الرائعه.. بس هل هي من تاليفك؟؟
      اما بالنسبه لمقولتك عن الرجال فانا رغم اني رجل.. الا انني معك في مقولتك كثيرون هم الذكور و قليلا هم الرجال .. خاصة في ايامنا هذه..
      و تحياتي و اتمنى لك المزيد من الابداع .. و في انتظار جديدك دائما..
      :)
    • Moodi00 كتب:

      أختي رحيل
      مشكوره على الكلمات الرائعه.. بس هل هي من تاليفك؟؟
      اما بالنسبه لمقولتك عن الرجال فانا رغم اني رجل.. الا انني معك في مقولتك كثيرون هم الذكور و قليلا هم الرجال .. خاصة في ايامنا هذه..
      و تحياتي و اتمنى لك المزيد من الابداع .. و في انتظار جديدك دائما..
      :)


      مرحبا عزيزي...

      أشكرك بداية...على ردك

      كما اشكرك على تفهم وضع الكلمات..فأنا لم أقصد الاساءة للرجال ابدا..

      أما سؤالك..فأنا صاحية هذه القصيدة قلبا وقالبا...

      أشكرك مرة أخرى