قلوب نسائية تلعب بالنار

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • قلوب نسائية تلعب بالنار

      قلوب نسائية تلعب بالنار


      البعض يكبح جماح مشاعرة و يدوس على قلبه... و لكن .... من منا يملك مشاعرة

      كاملة ؟؟.....واذا كان لكل رجل قلب يعشق كل النساء فان لقلة من النساء قلوبا

      زائغة العيون تتطلع الى خارج عش الزوجية.

      الحب هو افضل ما يمكن وضعه فيصنارة لصيد النساء المتزوجات، فتسير المرأة مخدرة

      أسيرة لرجل عرف كيف يقتحم حصونها و يلعب على اوتار انوثتها.

      تجد بعض النساء انفسهن فجأة، وسط بحر من العواصف الهادرة، تأخذهن دواماته

      المدمرة الى عالم المجهول و الحب المحرم.

      قد لا يكون { زوغان } أبصار و قلوب بعض النساء ظاهرة شائعة ، لكنه مقلق مهما قل

      عدد اولئك النساء .وهو نذير لكل رجل اعتقد انه امتلك زوجته قلبا وقالبا فاصبحت في

      نظره قطعة اثاث في المنزل يتركها و يخرج ليمارس حياته كما يحلو له و ينسى ان

      الانثى كائن بشرى يحتاج الي حماية شريك الحياة، و دفء مشاعرة.

      ما هي نظرتك الى مثل هذة النساء ، و ما هى من وجهة نظرك الأسباب التى

      تدفعهن الى مثل هذا الآنحراف و الخروج في العواطف عن نطاق عش الزوجية

      {الخيانة}

      حقائق

      1- المسلمات و العربيات بعيدات عن آفة الخيانة.
      2- المرأة الغربية تخون زوجها مرة على الاقل.


      ارجو من اخواتي فتيات الجلسة الا يعتقدن اني متحامل على النساء.

      انما هو مجرد موضوع طرح للنقاش لا غير.

      ارجو من الجميع ان يدلي بوجهة نظرة...
    • اخي سفير المحبه :
      في رايي ان الزوجه اللتى تفعل ذالك< مهما كان العذر> قد اساءت لاسم المرأه عامه .
      وهذه المرأه الضعيفه الشخصيه لا تستاهل لان نذكرها حتى....لانها الحقاره نفسها.
    • موضوع حساس ويحتاج بالفعل للنقاش..

      أخي سفير المحبة..
      في البداية اسمح لي أن أشكرك على طرح هذا الموضوع بالرغم من حساسيته لنا جميعا...
      ثانيا اسمح لي أن أشارك في هذا الحوار..كفتاة ..لا أعرف ربما أنك طرحت هذا الموضوع للشباب فقط..


      أخي ..أبو أحمد...زربما ما قلته صحيح ..ولكن الموضوع خطير ..ونحن فعلا بحاجة لتناقش حوله بغض النظر عن اذا كانت المرأة التي يدور حولها الحوار تستحق أن نتناقش حول قضيتها أم لا ...لأننا في النهاية نعيش في هذا المجتمع ونود أن يكون أفضل وأحسن المجتمعات...صح كلامي ولا...!!

      خيانة المرأة لعش الزوجية..ولرباط الزوجية المقدس..

      نود أن نتناقش حول أسبابه مثلا..

      من المأثور في كتب التاريخ والسيرة أن خيانة العرض يعاقب عليها الله تعالى في الدنيا قبل الآخرة..يعني الرجل الذي يخون زوجته بالنظر أو الكلام فإن الله يقدر من يفعل بأهل بيته كما يفعل هو بالآخرين ..
      لذا نصيحة لكل رجل اتق الله في عرض أهل بيتك..
      وهناك الكثير جدا من الروايات المنقولة في الكتب والتي تؤكد هذا الشيء..مثل كتاب..عدالة السماء..

      وللحوار بقية
      :confused:
    • اخواني و أخواتي

      لن أتحامل على المرأة و لن أقف في صفها .. دعونا ننقاش الموضوع

      سوري نسيت أشكر أخي سفير المحبة على طرحة للموضوع ..شكرا:D

      أذكر انني درست في صفوف الدنيا نصائح والدة لابنتها .. فكيف عليها ان تراعي زوجها و تهتم فيه

      فأدركت أهمية المحافظة على الزوج اولا و البيت و العيال و لكن .. نعم هنالك العديد من النساء من اصبحت الخيانة وسما على جباتهن و لكن لا نظلمهن و ان اتهمهن البعض بالحقارة .. نعم هن حقيرات ولكن ما هي الدواعي او الأسباب ...

      اعذروني لضربي دائما لأمثلة من الواقع ..

      بطبيعة الحال و الفطرة التي خلقنا عليها .. ان كل منا يمتلك عواطف قد تجبره احيانا للخضوع لها وهذا يعتمد على قوتها من شخص لاخر ... وكل ما يميل للجنس الاخر .. فالزواج و الارتباط يكون الملاذ الأفضل ..ولكن ... قد يتناسى احيانا احدى الطرفين ذاك الحب الذين كان يكنه ومازال ولو ان وجود احد العوامل قد خفت من الشوق و الحب فيلجا اخونا /اختنا الى البحث عنه خارجا و الخيانة ..

      يقول المثل المصري (يا مأمن الرجالة يا مأمن الماية في الغربال)
      أي الرجل بطبعه الخيانة ... و سمعت من أحد المقربين يقول لي أنتم المساء خائنات ...

      فصمت و انهيت الحديث فتركته ...

      ليس من طبعنا الخيانة و لا من طبعهم ... يلجا كل انسان ضعيف اليها عندما يفقد شيئا ما

      يخون الرجل زوجته لأسباب كثيرة الكل منا يدركها ولكنه ينسى أن هنالك أسباب عديدة قد تجعل من زوجته خائنة و أهمها فقدانها لمن يبادلها المشاعر.. فتجد من يؤشر اليها مخادعا وواعدا ايها ... فتلجاء اليه مهروعة ...لماذا؟

      لا تسألون نسائكم بل اسألوا انفسكم لما تخونون و ستجدون اللاجابة لديكم .. فالنساء بشر مثلما انتم بشر ...و سأذكر لكم قصة واقعية حدثت مأساتها في بيئة أعيشها منذ صغري وهذه القصة على لسان الزوجة ... سالتها بعدما كبرت ((لماذا تم الطلاق))؟

      تزوج ببنت عمه .. وكانت ايامها في الصف السادس الابتدائي .. كانا مرغمين على الزواج وهم لا يدركان معانيه ومطلباته ... سكن مع أهله عاشا معا و بطبيعة العشرة ادركا معنا الحب فتولد بينهما و انجبت الطفل الأول ... ولكن الزوج بطبيعة الحال كان يعمل بالعاصمة في الأمن ... فكان لا يزور اهله سوى في نهاية الاسبوع .. انجبت زوجته الطفل الثاني ... وكانت المشاكل تشتعل بين اهله و بينها ..لعدم اهتمامها بابنائها و غيرة ... كان يحبها بجنون فهو يأتي في نهاية الاسبوع وكله شوق .. فكان يسمع شكاوي والديه ولم يعيرهم اي اهتمام .. فهمه الالتقاء بزوجته .. المهم

      اخذ يطيل الغياب عن اهله وزوجة لفترة تقارب الشهر ... ويعود يوم او يومين فيغيب اسبوع و اسبوعين و اكثر ... في هذه الفترة .. الا تحتاج زوجته الى من يراعيها .. يسقيها حبا .. (( هذا شئ كامن بداخل كل انسان.. كل بحاجة للطرف الآخر)) زوجها لم يدرك ذالك بل لربما كان يخون .. ولم يفكر بزوجته التي هي بحاجة اليه ...

      وجدت هي من يعوضها و يوفر لها كل شئ ... ترددت كثيرا .. ولكنها لم تحتمل الا ان طلقها زوجها بعد ان رأها امام عينه ولديها 4 اطفال لا يعلم هو ان كانوا ابنائه او لا$$A :eek:


      *وأخرى اعرفها و تعترف انها مازالت تخون زوجها ... وتقول ليل نهار .. ساهي .. لاهي .. و معطني الحرية الكاملة .. موفر لي كل ما اريده .. لا يسأل اين ذاهبة ومن اين اتيه .. يعرفني على ربعه ... و يأمرني بالتطور و التمدن ...

      اخونه واعاشر اعز اصحباه ... مثلما هو يسهر و يداوم شفت و غيره ..

      انا بعد امارس حياتي بطبيعتي و حاجتي اليها


      أخواني / اخواتي ...

      هذا النوع ضعيف جدا .. فاليهتم كل بزوجته مثل ايام الخطوبة .. وما بتكون هناك خيان ...:)

      ان كنت تعمل بالعاصمة فلتحضرها معك ...حافظ على زوجتك تحافظ هي عليك .. اهتم بها ..حافظ عليها ...

      هنالك العديد من العوامل المؤثرة .. وتبقى المسؤوليه علينا جميعا فنحن اهم تلك العوالم

      وما يزال للحديث بقية.....