أين فلول فيلق بدر العتيد؟!!!!!

    • أين فلول فيلق بدر العتيد؟!!!!!

      كمسلم يؤلمني رؤية معاناة أخ مسلم آخر، أيان مذهبه، ويذهب بحلمي ولبي أن أرى هوان دم السلمين على بعضهم البعض، وهرولتهم الدءوبة لتقديم فروض الطاعة المطلقة، للمحتل الصليبي.
      ما يجري اليوم بالنجف ياسادة، هو جد مريع، حتى الأموات منذ أحقاب لم ترع لهم حرمة، وتقصف أضرحتهم بالمقاتلات والمدفعية الثقيلة، كأنهم من المحاربة.
      جاءنا الحكيم من إيران مع دبابات العدو، ومعه فيلق بدر بأسلحته وعتاده، ولا ندري حقا إن كانت دماء الحكيم جونيور لا تغلي إلا إذا غليت بنار الجحيم إن شاء الله، أو ماذا؟ هل من يقتل وينتهك عرضه بالنجف من بقايا البعث أيضا، أم هم مسلمون أيضا؟
      ومستر سيستاني إختار لحظة مناسبة، ليسعد بصيف إنجلترا، ودع الحلفاء يصفون من يعكر الصفو، وحتى تمام فترة النقاهة هناك، تعود ليالي الأنس مع المحتل، ويصفو الجو للخلان.
      متى سيتحرك الأئمة قدس الله سرهم، إن لم يفعلوا الآن:

      أبني الجحيم أما تفور دماءكم*****إلا إذا غليت بنار جهنم
      فلم التفرق والعدو بداركم*****وبنيكم بين الشبى واللهذم

      ألا لعنه الله وملائكته الأبرار على من لا يحركه دماء المسلمين المسكوبة على الثرى بأيدي الأعداء.
    • هذا الذي يزيد الجراح جراح
      انهم من ابناء العراق الابي
      يضربون ابناء بلادهم

      هل هو المال ام السلطة ام الاسلام الذي يدعوهم لفعل ذلك ؟؟؟

      تباً تباً لكل من ينزف دماء المسلمين بغير حق
    • بسم الله الرحمن الرحيم

      بين لنا سبحانه وتعالى منهاجا نيرا واضحا نسير عليه، فيه صلاح ديننا ودنايانا إن إتبعناه، قال وهو أصدق من قال، سبحانه وتعالى:

      "يا أيها الذين آمنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون واعلموا أن أموالكم وأولادكم فتنة وأن الله عنده أجر عظيم".

      موالاة الكافرين محادَّة لرب العالمين، وخروج عن شرعة سيد المرسلين، وخذلان لإخوة العقيدة والدين. وهي من نواقض الإسلام الخطيرة، والعياذ بالله، بل هي الكفر عينه. لم يبتل الإسلام في عصر من عصوره بأشد ولا أخطر من معاداة المسلم لأخيه المسلم، وموالاة الكافر ومشايعته ومصانعته، والتعاون والتنسيق معه، بل والوقوف معه في خندق واحد لضرب الإسلام وإذلال أتباعه، وانتهاك كرامتهم، وغزو ديارهم.
      لقد حذر الله ورسوله والسلف الصالح من موالاة الكافرين ومظاهرتهم، سيما على المسلمين، وبين الشارع الحكيم أن في ذلك ردة وخروج عن الدين، مهما كان الدافع لذلك، وإليك طرفاً من ذلك:

      1. قوله تعالى: "لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله في شيء".

      2. وقوله: "يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم لا يألونكم خبالاً ودُّوا ما عنتم قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر قد بينا لكم الآيات إن كنتم تعقلون".

      3. وقوله: "يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين".
      4
      . وقوله: "يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء تلقون إليهم بالمودة وقد كفروا بما جاءكم من الحق يخرجون الرسول وإياكم أن تؤمنوا بالله ربكم إن كنتم خرجتم جهاداً في سبيلي وابتغاء مرضاتي تسرون إليهم بالمودة وأنا أعلم بما أخفيتم وما أعلنتم ومن يفعله منكم فقد ضل سواء السبيل".

      لا إجتهاد بأمر ورد فيه نص قطعي، ومن والى الكفار فقد مرق من الاسلام مروق السهم، ولن ينفعه صلاته ولا طباعته للمصاحف ولا غسل الكعبة المشرفة، وعمارة البيت العتيق. لا يتجسس من يدعي الإسلام، ويسلم المسلم للكافر ليقتله وليمثل به مقابل دولارين، أوأن يبيع بلداً مسلماً كاملاً ويسلمه للكفار مقابل أن يبقى في كرسي الحكم مدة لا يدري أتطول أم تقصر؟ وهب أنها طالت، فما النتيجة يا ترى؟ ألم يعلم هؤلاء أن الملك بيد الله عز وجل ليس بيد أحد سواه؟ وأن الله يمهل ولا يهمل.
      اللهم خذ اليك زمرة الأشرار ممن أمكنوا أعداءك من رقاب الأمة.
    • يا سيدي عفا الله عما سلف، يسعدنا أن يفيق أحدهم من غيه، ويوجه سلاحه للأعداء. حتى الآن لا أرى غيره من رموز الشيعة بالعراق من سار على هذا النهج السليم.
      ولا تنس أنه بحفنة من الرجال الشجعان يقاتل أقوى قوة عاتية يساندها جيش من العملاء المحليين ومن دويلة الكويت وآل سعود وغيرهم من الكفار. ومقاتلوه ليسوا محترفى قتال أصلا، ولكنهم للآن أبلوا بلاءا حسنا، فلا غرو إذن أن يهادن بين الفينة والفينة لالتقاط الأنفاس وإستقطاب المزيد من المقاتلة.

      إنظر مثلا موقف السيستاني، حيث يساوي بين المعتدي الأميريكي المدنس للأرض والعرض، وبين المدافع:

      السيستاني حزين جدا ويدعو الطرفين لوقف المعارك

      "اعلن مكتب المرجع الشيعي آية الله العظمي السيد علي السيستاني امس الخميس انه يعمل علي وقف
      المعارك المستعرة في مدينة النجف بين الميليشيات الشيعية التابعة للزعيم الشيعي الشاب مقتدي الصدر والقوات الامريكية.
      وقال بيان صادر عن مكتب السيستاني الموجود حاليا في لندن للعلاج ان سماحته دعا كل الاطراف للعمل بجدية لوضع حد للجريمة باسرع ما يمكن وضمان الا تتجدد من جانبه اعلن احد مساعدي السيستاني وهو حسين الشهرستاني في مؤتمر صحافي في النجف ان آية الله العظمي ما كان ليترك النجف لو علم ان مثل تلك الاحداث يمكن ان تقع حتي لو كان بحاجة الي عملية جراحية . وقال الشهرستاني سماحة الامام السيستاني متألم جدا وحزين جدا للاوضاع في النجف .
      واضاف لقد دعونا[mark=CCFF33] جميع الاطراف [/mark]الي التوقف فورا عن استخدام السلاح منعا لاراقة دماء المسلمين ولتأكيد الطابع المقدس للمدينة ."

      بينما موقف علماء السنة لا لبس فيه ولا غموض، هم يحرمون أي تعاون مع الأعداء:

      فتوي لهيئة علماء السنة تندد بالسكوت عن المذبحة والتشريد في النجف

      "اصدرت هيئة علماء المسلمين السنة امس فتوي حرمت فيها علي العراقيين من قوات الشرطة والحرس الوطني القتال الي جانب القوات الامريكية ضد ميليشيا جيش المهدي في مدينة النجف المقدسة.
      وجاء في الفتوي التي تلاها علي الصحافيين الشيخ عدنان العاني عضو الهيئة لا يجوز لاي مسلم ان يتعاون مع الاحتلال في قتل اخوانه واهل بلده ومطاردتهم سواء انتسب الي الحكومة العراقية أم الي فئة اخري تقف مع المحتلين . واضاف ان علي اجهزة الشرطة والدفاع المدني العراقية (الحرس الوطني) ان يحذروا من عقوبة الله وسخط الشعب في الوقوف الي جانب قوات الاحتلال والمشاركة في سفك دماء اخوانهم من ابناء بلدهم .
      واوضحت الفتوي ان ما يجري في مدينة النجف الاشرف علي ايدي قوات الاحتلال الامريكية من حملات القمع والقتل والهدم والابادة انما هو عمل اجرامي محرم شرعا وقانونا وعرفا لانه طال من يرفض الاحتلال ويقاومه كما انه طال حرمات المسلمين ومقدساتهم ومراقد آل البيت وتسبب في تشريد الآلاف بمن فيهم النساء والاطفال والعجزة . واكدت الفتوي ان السكوت عن هذه المذبحة التي مضي عليها اكثر من اسبوع انما يعد سكوتا عن قول كلمة الحق وموالاة للاثم والباطل سواء كان ذلك من قبل علماء الدين ام من الاحزاب والجماعات والمؤسسات التي تنتمي الي هذا البلد الجريح ."





    • نسال الله جلت قدرته أن يوحد صفوف المسلمين على مختلف مذاهبهم وطوائفهم في العراق العظيم ، لم يعد اليوم مجال للقول إنني شيعى من الصدر أو سني من سكان الفلوجة .

      اليوم عراق واحد ضد المحتل الامريكي واذنابه ممن باعوا العراق رخيصا .
    • ليت كلماتك تجد طريقا لباب من السماء، أعداء الأمة ما أكثرهم! كرد وعملاء ومحتلون وخونة ومتعاونون وآل غير مبارك وقباح وشعود و....و....و. لاأعلم مدى صلابة معدن الصدر حقا، وخشيتي عليه من طائفته لا المحتلين فقط.
      ما أبعد ما يجري عن ثورة تقوم بها جماهير الشعب، ما حارب فريق أعداء الأمة إلا تكالبوا عليه، من الداخل والخارج. أئمة الشيعة كلهم عدا الصدر لايريدون المجابهة، وهم ينقمون على الصدر فضح تخاذلهم، وهاهو فيلق بدر الشهير تحت إمرة علاوي.
      ولمن لايعرف مصدر توني بلير عن حكاية جاهزية العراق لضرب بريطانيا بأسلحة الدمار الشامل بأقل من خمس وأربعين دقيقة، فإنه علاوي، وهذا ما يفاخر به صاحبنا الآن.
    • السيستاني هذا يستمد تعليماته من أيران حين يطلب المهادنه مع القوات المحتله ويعود السبب في ذلك لاسباب تكتيكيه سياسيه أيرانيه فأيران تريد طبخ الامور في العراق على نار ها دءه ولاتريد المواجهه وكل هدفها من ذلك أن تقوم في العراق دوله شيعيه وبدون أن تكون أيران في الواجهه حتى تستقر الامور هناك للشيعه ومن ثم لكل حادث حديث وهذه هي أسباب مهادنة علماء الشيعه في العراق لقوات الاحتلال لكن مقتدى الصدر يختلف عن هؤلا وله وجهة نظر خاصه به 000
    • أخي الكريم/

      أشكركم من الفؤاد على إيضاح أمر طالما شغل فكري، الآن إذا عرف السبب بطل العجب، لم يبارح الفرس إذن حلم الدولة الصفوية الشيعية، التي تمارس دور الدولة الساسانية برداء إسلامي. يخيل لي أن الصدر عربي الأصول، وعذرا إن جهلت العربي من العجمي بقطر لم أزره أبدا.
      حسابات الفرس على خبثها قصيرة النظر، والأميريكان أعلنوا صراحة أنهم يرفضون وجود قوي لهم بالعراق، ولم يشفع للفرس تعاونهم والأميريكين على الاطاحة بنظام ودولة الطالبان. ولن يسمح الأميريكيون أن ينال من فتات الكعكة العراقية، إلا من ولغ من إناههم جاثيا على أربع، كما صرح جاردنر أول حاكم عسكري أميريكي للعراق، وأنا أصدق الأميريكين بهذه النقطة فقط.

      على ملالى الفرس أن يدركوا، أن إستئصال المقاومة بالعراق، تعود عليهم أول من تعود بالدمار، ولن تفيدهم كثيرا صواريخ شهاب، فهي لاتتعدى كونها دمى أطفال مقارنة، بترسانة إسرائيل، دع أميريكا والآخرين جانبا.
      مامنع الأميريكين من تنفيذ المخطط، وجعل المنطقة كلها مثل ديار آل قباح وشذوذ، هو عدم إستقرار الأوضاع بالعراق بعد.
      أخشى أن يسقط في يد الصدر ويستسلم مضطرا، ويعود القوم للانفراد بأهل السنة من جديد، هذا ما أخشاه.