مارادونا.... الأسطورة المشوهة

    • مارادونا.... الأسطورة المشوهة

      3399FF بسم الله الرحمن الرحيم

      * إهداء لعشاق الكرة الأرجنتينية ولكل محبي مارادونا وعشاق الفن الجميل.

      999999

      مارادونا.... الأسطورة المشوهة


      669900



      (البؤس توأم للنبوغ).... في هذه اللعبة فقط؟!!

      أ6699CC




      بداية مبهرة.... خيبة أمل.... والوصول إلى القمة:

      كان من الصعب أن تبقى موهبة كهذه بعيدة عن أنظار العالم وكان من حظ أرجنتينيوس جونيورز أن ظفر بدييجو قبل الآخرين في عام 1976. بدأ مارادونا مسيرته الحقيقية مبكرا وهو ابن السادسة عشر في الفريق الأول لأن لا أحد من كل نجوم الفريق كان قادرا على إبقاءه احتياطيا. عام أول مذهل مع ناديه الجديد أوصله مباشرة للمنتخب الذي كان زاخرا بأسماء باساريللا وكيمبس والكثير ممن يكبرونه سنا.




      FF9900




      مونديال للدموع في إسبانيا:

      FF99CC




      FF0000

      عقد خيالي وسنتان مريرتان في برشلونة:

      006699




      009900
      الجنة في أحضان نابولي:

      9900CC

      كتابة التاريخ:

      CC9966

      طموح جديد وصراع مع فارس عنيد:

      CCCCCC
      بداية النهاية:

      990000
      الموت من أجل حفنة......؟

      ما تلا كأس العالم عام 90 بإيطاليا جعل كرة القدم بالنسبة لمارادونا مجرد ذكرى حزينة لحق سلب منه. رغبته في نثر همومه على شيء آخر ينسيه فشله في إرضاء طموحه دفعه لسقطات ما كان ليقدم عليها. ولأنه كان لا يصدق ولا يظن أن قدراته قد تخونه في يوم من الأيام بتقديم ما تعود على الاستئثار به، فإيمانه وثقته بموهبته حجب عينيه عن عامل تقدمه في السن وزاد هو عليه بانغماسه في كل ما كان كفيلا بتدميره.

      فجع الوسط الرياضي في إيطاليا بإعلان تعاطي مارادونا للكوكايين بعد فحص أجري له في إحدى المباريات في موسم (1990-1991) وما كان من حل أمامه إلا الهروب إلى الأرجنتين خوفا من مواجهة حتمية مع القضاء الإيطالي. أكثر من صدم بهذه المصيبة هو جمهور نابولي الذي ودع دييجو إلى الأبد بعد سنوات مرت كالحلم على المدينة الفقيرة والتي ينظر لها عادة بعين الاحتقار كل الطليان.

      مارادونا أهدى لجماهير نابولي الذين غصت بحضورهم مدرجات سان باولو في كل أسبوع ثلاث بطولات محلية وواحدة أوروبية خلال خمس سنوات كانت تزهو فيها أندية ميلان واليوفينتوس والإنتر بأجيال ذهبية في تاريخها الغني بالإنجازات. مع نابولي أظهر مارادونا كل مآثره التي نصبته زعيما متفردا في كل ما يفعله. لأنه و بميزات أخرى غير موهبته الفذة كان يدفع زملاءه إلى الاطمئنان لأنهم وفي أسوء الأحوال يمتلكون الساحر الذي لم تخذله موهبته يوما في تطويع الكرة بين قدميه.




      66FFFF
      نهاية أسطورة:

      0033FF





      00FFFF



      خرج الأرجنتينيون بعد ذلك وضاعت كل الأحلام التي رسمها مارادونا لإنهاء مسيرته الحافلة بكل الأبعاد الإنسانية 33CC00
      عودة الابن الضال ولكن الضياع لا يتخلى عنه:

      99CCCC



      9933CC
      بوكا جونيورز حلم لم يتحقق في ثلاث مرات:

      00CCFF




      006699انتهى اللاعب وبقيت الأسطورة كما هي؟!!

      FF0000



      بعد كل ذلك كان الألمان في لهفة لرؤيته أكثر من احتفالهم بالمئوي ماتيوس. داعب مارادونا الكرة بلمساته الساحرة رغم كل ما خبأه قميصه من جسد امتلأ باللحوم والسموم على حد سواء. أثبت دييجو في تلك الليلة أنه قادر على اللعب بعواطفنا كما يلعب بالكرة بين قدميه. ودع ماتيوس والسعادة تملأ وجهه وكأنه بتلك الخطوات المتثاقلة يصنع إنجازا كبيرا لم يقم بمثله أبدا في حياته.




      عاد لكوبا وكله أمل في الخلاص من حياته التعسة، فهو عبث بروحه مرات ومرات ولكن حسنته الوحيدة وهي حبه للكرة كان المنقذ له في كل مرة. لولا ذلك الحب لما عاش حتى الآن ولما تذكره أي من محبيه فلا أحد يستهويه انتحار مارادونا الذي كنا ننتظره كنهاية طبيعية لقصة كهذه.




      لماذا مارادونا وليس غيره؟

      FF9900



      FFCC00
      مارادونيات:

      لهذا اللاعب كثير من القصص مما لم يكن بالإمكان تقديمه بين أوراق حياته الصاخبة وهذه بعض من تلك الحكايات العجيبة عن دييجو مارادونا الأعجب:

      FFFF00




      قالوا في حب دييجو:

      0000FF



      مسيرة وأهداف:

      FF00FF




      إنجازات وألقاب:

      CCCCCC

      من ذاكرة مارادونا:

      البدايات المذهلة

      مع أرجنتينيوس جونيورز.... 4 سنوات جميلة

      كأس العالم للشباب

      الهدف الشهير بيد مارادونا في مرمى شيلتون

      3 مباريات مع نيو أولد بويز

      سنوات نابولي الذهبية

      في نهائي مونديال 90 ضد الألمان

      فرحة لم تكتمل في أمريكا

      مهارة فوق الوصف


      كم من النجوم يستطيع أن يفعل ما كان يقوم به مارادونا؟


      كلمات في يوم الوداع:

      FF6600


      شكرا



      saifares.jeeran.com/maradona3.jpg
      FF0099 FF0000