خاصية التشفير في الانترنت

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • خاصية التشفير في الانترنت

      إن مسألة الخصوصية في الإنترنت هي من أهم المسائل والمواضيع المتعلقة بمجال الإنترنت، لا سيما أن الإنترنت آخذة في الإنتشار يوما بعد يوم بين المستخدمين على اختلاف تخصصاتهم وأعمارهم. لعلوهو ما يسمى بـ Online Profiling وهو تكوين سجل خاص بالمستخدم يحتوي على المعلومات المهمة والتي يتم استخدامها في مجال الإعلان في الإنترنت، أو في أحيان أخرى يتم استخدامها لإقتفاء أثر الخارجين عن القانون في الإنترنت أو غيرها من الاستخدامات المختلفة. وهذه التقنية لا تعتمد فقط على المواقع التي يزورها الشخص، بل قد تمتد أيضا للملفات التي يقوم بسحبها، أو بمزودات المحادثة التي يقوم بزيارتها والغرف التي يقوم بالدخول عليها. أثناء قيامك باستخدام خدمات الإنترنت فإنك تترك بصماتك في كل مكان تذهب إليه، فكل خدمة تستخدمها قد تكون لديها القدرة على الحصول على معلومات خاصة بك، فالمواقع التي تزورها قادرة على الحصول على معلومات عنك وكذلك هو الحال في مزودات الويب أو البريد أو غيرها من الخدمات الأخرى في الإنترنت. ولعل أسهل خدمة يستطيع الإنسان إخفاء آثاره فيها هي خدمة الويب، حيث ينتشر في الإنترنت الكثير من المواقع المسماة Anonymizers، حيث تقوم هذه المواقع باستقبال الموقع الذي تريده ومن ثم تقوم بجلبه لك مباشرة، بحيث لا يحصل الموقع الذي طلبته على أي معلومات عنك، لأنك باختصار لم تقم بالحصول عليه مباشرة، بل حصلت عليه عن طريق وسيط وهو هذا الموقع. ويوجد في الإنترنت الكثير من هذه المواقع ولكنها ممنوعة من قبل بعض الحكومات العربية مثل مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية وذلك لأنها تتعارض مع نظام الترشيح المطبق في الإنترنت في المملكة العربية السعودية. ولكن أيضا فإن هذه المواقع تعمل فقط على نظام الويب، ولا تستطيع إخفاء هويتك في حالة إرسالك للبريد الإلكتروني أو استخدام مزودات المحادثة أو غيرها من الخدمات الأخرى، ولعل هذا ما أدى إلى ظهور بعض البرامج مثل برنامج Freedom من شركة Zero Knowledge (zeroknowledge.com) حيث يقوم هذا البرامج بتهيئة نفسه في جهازك ومن ثم يقوم بالاتصال بأحد المزودات الخاصة بالشركة، ويقوم هذا المزود بدور الوسيط بينك وبين أغلب الخدمات الموجودة في الإنترنت مثل تصفح المواقع أو البريد الإلكتروني أو مزودات المحادثة وغيرها من الخدمات الأخرى. ويتم تشفير البيانات بين جهازك وبين مزود الشركة بحيث لا يستطيع أي أحد الحصول عليها. وتقوم الشركة بتقديم هذه الخدمة مقابل اشتراك سنوي ويبقى أن أنوه هنا إلى أمرين مهمين. الأول هو بأنك لا تأمن هذه الشركات لأن لديهم كل المعلومات الخاصة باستخدامك عن طريق أجهزتهم، كما أنهم قد يكونوا عرضة للإختراق وسرقة المعلومات أو يتم تسريبها (بيعها) بشكل أو بآخر في السوق الإلكترونية السوداء. الأمر الآخر بأن من يتصفح الإنترنت بالتشفير يشعر الرقيب بخطورة وحساسية ما يطلع عليه.


      تقنية البريد المختفي
      -------------------
      هي تقنية من إنتاج شركة Disappearing ! وهذا الاسم يعني الاختفاء. وهذه التقنية تسمح للمرسل بتحديد الوقت الذي تنتهي صلاحية الرسالة فيه ومن ثم تختفي ! بحيث لا يمكن استرجاعها ! وتعتمد هذه الطريقة على تقنية التشفير Encryption ولكن في هذه الحالة فإن مفتاح التشفير Encryption Key لا يكون موجودا لدى المستقبل بل يكون موجودا في مزودات الشركة وتقوم الشركة بإعطائه للمستقبل مادام وقت صلاحية الرسالة لم يتنه ! وهذا يختلف عن ماتقوم به معظم الشركات الأخرى (إن لم يكن كلها) والتي تقوم بإرسال مفتاح التشفير مع الرسالة وهذا يسمح للمستقبل بفك تشفير Decrypt الرسالة وقراءتها متى أراد !
      بالطبع فإنه لاستخدام هذه التقنية يجب أن يتم تركيب برنامج ملحق يقوم بدمج هذه التقنية مع برنامج آوتلوك (وليس برنامج آوتلوك اكسبريس، حيث أن هذه التقنية لاتعمل معه) وبعد ذلك يكون بإمكان المستخدم إرسال رسالة إلى الشخص المستقبل باستخدام خيار إرسال كبريد مختفي Send as a Disappearing mail. في حالة وجود نفس البرنامج للشخص المستقبل فإن الرسالة ستعرض بشكل عادي وكأي رسالة أخرى، أما في حالة عدم وجود هذا البرنامج فإن الرسالة ستعرض على شكل رسالة HTML وبداخلها إطار Frame يتم عرض الرسالة بداخله مع تحديد وقت إنتهاء صلاحيتها .
      بالطبع فإنه يجب اتصال المستخدم بالإنترنت لقراءة الرسالة لأن مفتاح التشفير يتم سحبه من موقع الشركة وذلك لضمان عدم حصول المستقبل على مفتاح التشفير بعد انتهاء وقت صلاحية الرسالة.
      بالنسبة للملفات المرفقة فإن للمرسل الخيار في ارسالها مشفرة وفي هذه الحالة يتم تحويلها للإمتداد .da أو يمكنه إرسالها بالشكل العادي بدون تشفير. في حالة استقبال المستقبل لرسالة تحتوي على هذا النوع من الملحقات وإرادته فتح الملف فإن الشركة توفر برنامج يقوم بفتح الملفات المرفقة للمستخدمين الذين لاتتوفر لهم هذا البرنامج.
      يمكن الحصول على البرنامج مجانا للاستخدام الفردي من موقع الشركة disappearing.com وهو يعمل تحت برنامج مايكروسوفت آوتلوك فقط ! كما يمكن أيضا سحب البرنامج الذي يقوم بفك تشفير الملفات المرفقة من نفس الموقع .

      ومن المعروف أن المواضيع المتعلقة بالتشفير تعتبر من أعقدها، تعتمد فكرة التشفير على تحويل النص "المقروء" المراد تشفيره أو تعميته إلى نص آخر "غير مقروء" بحيث يتمكن المرسل من إرساله إلى المستقبل بدون الخوف من الاطراف الأخرى التي تستطيع رؤيته أثناء التقاطه (وذلك لأنه سيكون طلاسم غير مفهومة بالنسبة لهم).
      تتم عملية التحويل هذه عن طريق مايسمى بـ "مفتاح التشفير" Encryption key ويطلق عليه اختصارا "المفتاح" Key. يجب أن يكون هناك مفتاح للتشفير (أي تحويل النص المقروء إلى نص غير مقروء ) ومفتاح آخر لفك التشفير (تحويل النص غير المقروء إلى نص مقروء). وبالطبع فإن معرفة أي شخص للمفتاح الخاص بالتشفير يعني امكانية قراءته للنص المشفر وهذا يعني أهمية المحافظة على سرية مفتاح التشفير.
      في حالة التشفير التماثلي فإن المفتاح المستخدم للتشفير هو نفس المفتاح المستخدم لفك التشفير أي أن المرسل والمستقبل يجب أن يستخدما نفس المفتاح وهذا بالطبع فيه صعوبة في حالة التعامل مع عدة أشخاص حيث يجب على المرسل إعطاء مفتاح التشفير لكل منهم (وهذا يضعف مستوى السرية لمفتاح التشفير) أو أن يقوم باستخدام مفتاح تشفير خاص لكل شخص وهذا أيضا فيه صعوبة في تخزين هذه المفاتيح وترتيبها. كما أن تغيير مفتاح التشفير وتراسله مهمة صعبة لحساسية هذا النوع من المفاتيح.
      أما في حالة التشفير غير التماثلي فإن المرسل يستخدم مفتاحا خاصا بالشخص المرسل إليه لتشفير الرسالة (ويسمى هذا المفتاح بـ" المفتاح المشاع" Public Key) ويقوم المستقبل باستخدام مفتاح آخر لفك شفرتها (ويسمى هذا المفتاح بـ "المفتاح الخاص" Private Key) ، وبالتالي فإنه يمكن نشر المفتاح المشاع بالتشفير (Public Key) دون الخوف على سرية النص لأنه لا يمكن فك شفرته إلا بالمفتاح الموجود لدى المستقبل.

      تحياتي