هل تود أن تكون مع رسول الله (ص) في درجته يوم القيامة !

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • هل تود أن تكون مع رسول الله (ص) في درجته يوم القيامة !

      بسم الله الرحمن الرحيم

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      ان كان الجواب نعم ..

      فاقرأ ما جاء في سنن الترمذي ..

      ‏حدثنا ‏ ‏نصر بن علي الجهضمي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏علي بن جعفر بن محمد بن علي ‏ ‏أخبرني ‏ ‏أخي ‏ ‏موسى بن جعفر بن محمد ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏جعفر بن محمد ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏محمد بن علي ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏علي بن الحسين ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏جده ‏ ‏علي بن أبي طالب ‏

      " ‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أخذ بيد ‏ ‏حسن ‏ ‏وحسين ‏ ‏فقال ‏ ‏من أحبني وأحب ‏‏ هذين ‏ وأباهما وأمهما كان معي في درجتي يوم القيامة "

      ‏قال ‏ ‏أبو عيسى ‏ ‏هذا ‏ ‏حديث حسن غريب ‏ ‏لا نعرفه من حديث ‏ ‏جعفر بن محمد ‏ ‏إلا من هذا الوجه

      رواه الترمذي في سننه ، كما رواه أحمد بن حنبل في مسنده

      والسؤال المطروح هنا هل الحب يأتي بالقول والادعاء أم بالطاعة والاتباع والاقتداء

      لو كان حبك صادقا لأطعته إن المحب لمن أحب مطيع
    • اخي الكريم

      ما من شك في اننا وجميع المسلمين اقصى ما نتمنى هو دخول الجنة مع الحبيب المصطفى محمد صاى الله عليه وسلم . واننا نحب رسولنا الكريم ليس بالقول والتلفظ فقط وانما بالاقتداء به والسير على نهجه والاقتداء بالصحابة رضوان الله عليهم وبامهات المؤمنين .

      اللهم شرفنا بدخول الجنة ولقاء المصطفى محمد - صلى الله عليه وسلم -

      :) :) :)
    • بسم الله الرحمن الرحيم

      أختي الكريمة

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      قلت : (( واننا نحب رسولنا الكريم ليس بالقول والتلفظ فقط وانما بالاقتداء به والسير على نهجه والاقتداء بالصحابة رضوان الله عليهم وبامهات المؤمنين ))

      أين ذهب أهل بيته اذن !!

      والحديث السابق يخصهم بالذات دون سواهم

      ‏من أحبني وأحب ‏‏ هذين ‏ وأباهما وأمهما

      أي من أحب رسول الله (ص) والحسن والحسين وأباهما أي علي عليه السلام وأمهما أي فاطمة الزهراء عليها السلام .. كان معي في درجتي يوم القيامة ..

      وطبعا الحب يصدق بالاتباع والاقتداء لا بمجرد الادعاء كما تفضلتي ..

      جعلنا الله تعالى وإياكم من المحبين لهم والسائرين على نهجهم والمتبعين لهم حتى يحشرنا الله تعالى مع نبينا الكريم وآله الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين

      والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته