انسلاخ الروح ...

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • انسلاخ الروح ...

      عندما يهتز داخلك ويسكنك بركان من الهم وتشعر برغبة في ابتلاع البحر .. لاتملك الا ان تنتظر اللحظة تلو اللحظة اما الموت واما الصرخة ..


      ملقى على القضبان
      لانغم سوى صوت الحديد
      وتركتني في زحمة الافكار
      مشلول الخطى
      من ارتجي ؟
      كفاك غادرتا
      عيناي اقفرتا
      وبقيت وحدي والاسى

      نفدت ثواني الوقت
      لم اجمع سوى
      قلق الرجولة واحتراق العمر
      في نار الهوان
      وانا افتش في زاوايا القلب
      عن نسغ الحياة وسرها

      ياحلوتي
      داست على احلامنا عين الزمان وخلفت
      مزقا من الامال تلهث
      في مطاوي الروح
      والقلب المحمل باللظى

      وطلعت من بين الوجوه سحابة
      تهب الحياة لبذرة
      قد ادركت
      ان العطاء خديعة محض افتراء
      وهج التحول لم يكن
      غير انسلاخ الروح
      من ظل البراءة والتقى
      ها انت من دون العيون براءة
      الناس تسلخ بعضها
      الماء ينشر سره
      النار تاكل بعضها
      وانا
      اكتي في دمي
      نار التوغل في مسارات الفجيعة
      والضحى ..
      ونشرت اشرعة الفناء
      وصوته
      ومددت كفي للنجوم
      ارومها
      وشربت من عين الزمان
      ظلامها

      ياحلوتي
      اهو الزمان وغدره ؟
      ام اننا
      نخشى الولوج ودربه ؟
    • اشعر انا كلماتي توحي بالعدم فالمعذرة لان ظروف القصيدة هكذا

      لحم القصيدة من ورق
      زبد الحياة فقاعة
      فرح يخط كآبة باسم القلق
      باسم الذي
      ريح التي قد كنتها
      قبل المساء
      اوذا الذي قد كانه
      قبل ابتعادك
      فابتدأ
      لحم القصيدة باصدأ ...

      لما تكور ذلك الكون العرض فقاعة
      وتناثرت قطع الحقيقة انجما
      ملء السماء
      لما رسمت الحب مخلوقا حقيرا
      يزدريه العابرون
      لما لمست اللاوجود
      باضلع النسر العنيد
      ايقنت انا لن نكون سوى
      هباء تافه
      وبأن اشتات الحقيقة
      صاغها نبع بليد

      شكرا ملاذ
      اتمنى لك التوفيق
    • الاخت هوى ..
      اشكرك على تواصلك هنا .. والوجع يمتد في كل الخلايا حتى الميتة ..


      لك الشاطئ المستقيم الذي
      ابحرت نحوه سفني
      لك البرتقال الذي قال
      اقبل على موسمي
      لك المستراح الجميل
      الذي يممته ركابي
      وتلك الروابي التي
      لوحت ل"شميم العرار" بفتنتها
      كل تلك الحكايات والمغريات
      خانت وعودي
      واسلمت الحلم للكفن
      خلف السراب
    • اخي كونان
      اشكرك على المتابعة المستمرة والتواصل الجميل ..

      ما دهاها السماء ؟
      انها تتشكل هذا المساء كقنينة
      افرغت ..
      وبقايا الشراب على جوفها
      غابة من تهاويل
      هذا مساء جميل
      يعود بنا لسنين انقضت
      ويمتعنا
      ايهذا المساء الجميل استرح في فؤادي
      ودع زفرتي تتصعد
      كن والدياللذين فقدتها
      وفقدت الطفولة
      وائنس الي
      استرح في فؤادي
      وكن لي كأم
      ينازعها قلبها ان هذا الغريب المشرد
      من لحمها
      انها ارضعته من حبها
      وان الصغير الذي آب
      اضحى هرما كبيرا
      له حزنه ومراثيه
      يجلس في جنبها مطرقا
      لا ينام على صدرها فيريح
      ويرتاح
      هذا مساء جميل
      يمتعنا
      ويعود بنا لسنين انقضت
      وعوالم لم يطأ الناس
      السماء تشكل قنينة افرغت
      واستراح الندامى الى مائها
      جدفوا
      واستعاذوا
      ولكن مسا من الماء قد صادف القلب
      يفتح واحدهم عينه
      فيرى - الان - ابعد
      يرتج في ما ئه حجر
      فتقوم الشياطين
      هذا مساء جميل
      يعلن موتي
      ويخبركم بالطريق الى المقبرة
      وقبل الصلاة
      ارفعوا راية الانتصار ....
    • امرأة العذاب ..
      اشكرك على المتابعة

      كل الدروب مهما اطولت
      تمشي بها الخطوات
      كل البحار مهما اكبرت
      تتكاثر بقطرات
      لكن انا جرحي انولد
      اكبر من الاهات
      جرحي تعدى صرختي
      كان الصدى سكات
      لما القهر
      يصبح صديقك والوليف
      والآه انشودة صباحك
      والجوع زادك
      والرغيف
      شمسك الم
      يومك ندم
      بحرك مخيف
      لا لا تقول
      عندي امل
      عمرك دخل فصل الخريف
      في يوم تتمنى يكون
      يومك قدم
      وانت الرصيف
    • اخي العزيز جيفر...
      كامات رائعه لها وقعها على القلب ...
      وعان تحمل في طياتها الاحزان ...وكثير من الالم ..
      وقعنا في شباك الزمن...
      واسر قلوبنا المتعطشه..
      وجعلنا نبحث عن الامان...
      اين نجده؟عند من نحب....ام عند اعدائنا...
      لم نعد نعرف من هم الاحباب ومن الاعداء..
      اختلطت الامور في داخلي ...
      وتضاربت امواج الحزن في نفسي...
      وصار كل املى..
      ان ابحث عن مرسى..
      او عن حضن ارتمي عليه...
      ولكن ...
      كلما اشحت بوجهيي ...
      رأيت امامي عاصفه هوجاء...
      وصحراء قاحله...
      فاين اجد الامن...
      عند صحبي..
      ولكن اين هم..
      ااخذهم الزمن بعيدا...
      ام عصفت بهم رياح النسيان...
      نسوني ....
      وتروكني ابحث عن مرسى الامان...
      وعن واحه الامال...
      والزمان ..
      ينظر إلى كانني انا الوحيد في الوجود...
      فلا غيري يلقيي عليه الالام...
      ودفتر الزمن...
      يطوي باوراقه على..
      ويدفنني بين طيانه...
      ويجعلني محض النسيان...
      تحياتي لك اختك شجون...
      والى الامام دائما