عندما يموت الضمير الإنساني

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • عندما يموت الضمير الإنساني

      صمــت يسود المكان. هدوء قاتل. أصوات دبابات وطائرات تقصف وتدمر كل ما في طريقها. قذائف ونيران تحول ظلام الليل الدامـس إلى نهار. بكاء أطفال يتامى وصراخ نساء ينتهك شرفهن. شباب مثل الورد تنهان كرامتهم فيضربون ويحبسون ويقتلون. والكل صامت وينظر بعيون خائفة إلى كـل هذه الأحداث المأساوية.
      كل ما قدروا علـى فعله هو المسارعة إلى عقد الإجتماعات والمؤتمرات والقمم, من أجل تبادل الإبتسامات والضحكات وفـي الأخير, إصدار القرارات الكـاذبة والمزيفة والتي تحرص علـى حياتهم أكثر من ما تحرص على حياة شعوبهم.
      كـل هذا وذاك يحدث عندما يموت الضمير الإنساني, وتنتزع الرحمة من القلوب, وتستبدل الشجاعة بالجبن والخوف, والعزيمة بالتخاذل, ويستبدل السلاح بالتصافح والقبلات, ويستبدل بأرواح الأبرياء, ودماء الشهداء, وشرف النساء بالحبر والورق, وأخيرا يستبدل لفـظ الجهـاد بالإرهـاب.
      فـلا نامــت أعين الجبنـاء.
    • أخي الكريم شكرا جزيلا لك على هذه المساهمه .
      وأود ان اقول لك قبل نقل الموضوع الى ساحته المختصه ساحة هموم المجتمع بان هذا هو حكم القوي على الضعيف ولا اله الا الله محمد رسول الله ز
      أخي استميحك عذرا سوف اقوم بنقل الموضوع الى ساحه هموم المجتمع بما أنها ساحه مختصه وانا متأكد بأن موضوعك المميز هذا سوف يناشده الكثيرين ويجد الأهتمام هناك ..
      أخوك في الله مسقطاوووي .
      نقل الموضوع مسقطاوي